أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المطالبة بالإقالة‮.. ‬ورقة جديدة في الصراعات داخل حزب اليسار


هبة الشرقاوي
 
استمراراً لتصاعد الخلافات بين جبهتي »التجمع الموحد« والإصلاح والتغيير بحزب التجمع أرسل مجدي شرابية، الأمين المساعد لشئون التنظيم بحزب التجمع الذي ينتمي للجبهة الأولي - خطاباً إلي الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب يطالب فيه بإقالة سيد عبدالعال، الأمين العام للحزب الذي ينتمي للجبهة الثانية، واتهم »شرابية« »عبدالعال«، بتجاوز اللائحة الحزبية لتحقيق مكاسب شخصية.

 
علي الجانب الآخر انتقد البعض مساعي الأمين العام لمحاولة السيطرة علي الحزب في حين اعتبر فريق ثان أن محاولات الإطاحة بالأمين العام تستهدف عودة سيطرة القيادات القديمة علي الحزب.
 
بداية أكد مجدي شرابية، الأمين العام المساعد لشئون التنظيم بحزب التجمع، أنه لجأ إلي رئيس الحزب لاتخاذ قرار حاسم ضد سيد عبدالعال، الأمين العام، داعياً إلي  عقد اجتماع طارئ للجنة المركزية، لإعادة انتخاب جميع أعضاء الأمانة المركزية، لأن هذا الحل سوف يجعل التجمعيين يختارون ممثليهم، منتقداً تجاهل »السعيد« أزمات التجمع التي تعتبر بمثابة موافقة ضمنية علي تصرفات »عبدالعال«.
 
من انبه اعترف عبدالغفار شكري، عضو الأمانة المركزية لحزب التجمع« بوجود خلافات داخل  الحزب لكنه أكد أن »التجمع« لا يحمي أحداً أياً كان منصبه، مشيراً إلي أنه من الطبيعي أن تشكل لجنة من الأمانة العامة أو المكتب السياسي، لبحث هذه المشاكل وتحديد المتسبب بها قبل إحالتهم إلي لجنة الانضباط أو اتخاذ قرار بشأنهم.
 
وأكد »شكر« أن الخلافات الحزبية لا يتم حلها بخطابات تطالب بإقالة الأمين العام ولكن يجب أن تأخذ مسارها القانوني طبقا للوائح الحزب.
 
علي الجانب الآخر رفض سيد عبدالعال، الأمين العام لحزب التجمع« التعليق علي تلك الاتهامات، مؤكدا أنها نتاج لبعض الأحقاد، ومحاولة لتصفية حسابات شخصية، مشيراً إلي أن كل ما قام به من تصرفات تتم في إطار قانوني وفقاً للوائح الحزب.
 
وأشار »عبدالعال« إلي أن »شرابية« أرسل الخطاب الذي يطالب فيه رئيس الحزب، بإقالته إلي وسائل الإعلام قبل أن يتقدم به إلي رفعت السعيد، رئيس الحزب، وهو ما يعد مخالفة للتقليد والمبادئ الحزبية ومن ثم تجب محاسبته علي هذا التصرف.
 
وتعقيباً علي الخلافات داخل »التجمع« أكد الدكتور حسن بكر، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، أن المشكلة داخل الحزب تعود إلي الأزمة الناشبة بين تياري »الإصلاح والتغيير« من جانب و»التجمع الموحد« من جانب آخر، لأن كل تيار يحاول حشد أنصاره في المواقع القيادية مقابل تهميش التيار الآخر.
 
وأشار »بكر« إلي أن »عبدالعال« دأب علي تحدي القيادات القديمة للحزب بقراراته مما يؤجج الأزمات، إلا أن »بكر« استبعد أن تجد مطالب »شرابية« صدي داخل »التجمع« نظراً لتماسكه داخلياً رغم كل الخلافات، معتبراً أن الحل الأمثل يكمن في عقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي لمناقشة القضايا الخلافية بهدف التوصل إلي حل وسط يرضي معظم الأطراف لاسيما في ظل قرب إجراء الانتخابات البرلمانية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة