أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لعنة ضريبة الاستهلاك تصيب رئيس وزراء اليابان


رجب السيد
 
تكاد ضريبة الاستهلاك تطيح بمستقبل حكومة رئيس الوزراء الياباني الحالي »ناوثوكان«،كما اطاحت بسابقيه،في تأثير وصفه البعض »بتأثير اللعنة«،فقد أدت زيادة رئيس الوزراء الياباني الأسبق »موريهيرو هوسوكادا« ضريبة الاستهلاك من%3إلي%5،إلي سقوطه في الانتخابات البرلمانية1997بهزيمة منكرة،اجبرته علي التنحي عن السلطة بعد اتهامه بتبديد وإهدار الأموال العامة،والإضرار بالنمو الاقتصادي.

 
l
 
ناوثوكان 
ويبدو أن هذه اللعنة ستصيب ناوثوكان وحكومته ايضا،بعد ان اعلن عزمه زيادة ضريبة الاستهلاك إلي%10لمواجهة اعباء عجز الموازنة والدين العام الذي بلغضعف إجمالي الناتج المحلي.
 
واظهرت النتائج الأولية لانتخابات مجلس »الشيوخ« الياباني،خسارة الحزب الديمقراطي الياباني الحاكم للأغلبية التي كان يتمتع بها،وذلك بعد أقل من عام علي فوزه الكاسح في انتخابات مجلس النواب.
 
ووفقًا لهذه النتائج فإن الحزب الحاكم حصل علي44مقعدًا من المقاعد التي جري الاقتراع عليها وعددها121مقعدا،في حين لم يحصل شريكه في الائتلاف الحاكم »حزب الشعب الجديد« علي اي مقاعد،مقابل حصول الحزب الليبرالي الديمقراطي المعارض علي54مقعدا،مقابل38مقعدا فقط في المجلس قبل الانتخابات.
 
وكان الحزب الحاكم يحتاج إلي الحصول علي54مقعدا حتي يضمن الاغلبية في المجلس الثاني للبرلمان،ورغم ان النتيجة لن تؤثر علي استمرار الحزب الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء ناوثوكان في السلطة،لكنها ستحد من هامش الحركة لدي رئيس الوزراء الذي تم اختياره لهذا المنصب قبل اقل من شهر،وسترغمه علي التفاوض مع تيارات وكتل سياسية اخري لتمرير اصلاحاته المالية والضريبية في البرلمان.
 
وقال شيششن نيشيكاوا،الاستاذ بجامعة ميجي في طوكيو،إن هذه الهزيمة تدل علي أن رئيس الوزراء لم ينجح في تولي إدارة اليابان بحزم،معربا عن اعتقاده بأن الجدل الذي اثاره »كان« بشأن رفع ضريبة الاستهلاك المحددة حاليا بنسبة%5،كان المسئول عن هزيمته.
 
ورغم خسارة الحكومة اليابانية في انتخابات مجلس الشيوخ،فإنها اعلنت مؤخرا انها مضطرة للضغط من اجل تمرير الاصلاحات الاقتصادية لتقليل عجز الموازنة والدين العام،وانها ستسعي للتفاوض مع قوي المعارضة والائتلافات الاخري لتجنب الدخول في مأزق سياسي يعوقها عن تنفيذ سياساتها الاصلاحية.
 
واظهرت نتائج استطلاع رأي اجرته مؤخرا قبل الانتخابات،وكالة كيودو للأخبار،تراجع دعم اليابانيين لحكومة »كان« إلي%36.3مقابل%43.4في الأسبوع السابق.
 
غير ان استطلاع اخر اجرته الوكالة نفسها حول موقف اليابانيين من زيادة ضريبة الاستهلاك،اظهرت نتائجه ما يشبه الاجماع في الشارع الياباني ومن جميع القوي والتيارات السياسية،علي ضرورة رفع ضريبة الاستهلاك كخطوة لمواجهة ازمة الدين العام الحادة،إلا أنهمغير راضين عن اسلوب »كان« في طرح الضريبة.
 
وأرجع بعض المحللين اجماع الشارع الياباني علي رفع الضريبة،إلي المخاوف المستمرة بشأن نظامي معاشات التقاعد والرعاية الصحية،فضلاًعن شبح ازمة الديون اليونانية الذي مازال يطارد الجميع.
 
ورأي مراقبون ان ازمة اليابان تختلف كثيرا عن ازمة اليونان لأن اليابان لا تواجه مشكلات تمويل الدين حتي الان بفضل مدخراتها الضخمة من الدولارات،خاصة ان البنك المركزي الياباني هو اكبر الدائنين للولايات المتحدة.
 
وعلي عكس اليونان التي تعاني ازمة مديونية حادة،مع عدم توافر احتياطات نقدية قادرة علي تمويل الدين،مما اضطره الي اللجوء للمستثمرين والدائنين الاجانب لتمويل العجز.
 
وحذر البعض من تغير الوضع المستقبلي لمدخرات اليابان في ظل اقبال كبار السن علي سحب المدخرات الخاصة بهم،الامر الذي ادي الي ارتفاع مبيعات صناديق معاشات التقاعد باليابان من السندات الحكومية عن مشترياتها في السنة المالية المنتهية في مارس وذلك للمرة الاولي منذ تسع سنوات.
 
واشارت تقارير الي تراجع حجم المدخرات الي%3من اجمالي الناتج المحلي بعد ان وصل الي%10في العقد الاخير،الامر الذي قد يضطر اليابان للجوء للمستثمرين الاجانب.
 
كما أدت تحذيرات وكالة فيش للتقييم الائتماني بشأن إمكانية تخفيض ا لتقييم الائتماني للسندات الحكومية اليابانية إلي تراجع اسعار العقود الآجلة لسندات الحكومة إلي أدني مستوياتها.
 
غير أن صندوق النقد الدولي مازال متفائلاً،بشأن قدرة الحكومة اليابانية الحالية علي خفض الدين العام رغم خسارتها الانتخابات البرلمانية الاخيرة،وفقا لما ورد بتصريحات رئيس صندوق النقد الدولي لوكالة رويترز مؤخرًا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة