أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حصيلة الجمارك مرشحة للارتفاع خلال العام المالي الجديد


مها أبوودن
 
قدرت الضرائب والرسوم الجمركية في مشروع موازنة العام الحالي 2011/2010 بنحو 15 ملياراً و500 مليون جنيه، مقابل 14 ملياراً و18 مليون جنيه في تقديرات موازنة العام المالي الماضي 2010/2009.

 
وقد أعلن يوسف بطرس غالي، وزير المالية، أمس الأول، عن زيادة فعلية في الإيرادات الجمركية في حصيلة العام المالي الماضي عن المقدر في موازنة ذلك العام لتصل إلي 15 ملياراً و33 مليون جنيه.
 
وبصفة عامة تمثل الضرائب والرسوم الجمركية في مشروع الموازنة عن العام المالي الحالي نسبة %7.9 من إجمالي الإيرادات الضريبية البالغة 197 ملياراً و274 مليون جنيه. كما تمثل الضرائب والرسوم نسبة %5.5 من إجمالي الإيرادات العامة البالغة 280 ملياراً و660 مليون جنيه، وتغطي نسبة %3.9 من إجمالي المصروفات العامة البالغة 394 ملياراً و494 مليون جنيه، طبقاً لما ورد في موازنة العام المالي الحالي.
 
كما أن ارتفاع قيمة الإيرادات الضريبية خلال العام المالي الحالي حسب تقديرات الموازنة ليس غريباً بعد انحسار الأزمة المالية العالمية عن حركة الواردات والصادرات معاً وتراجعها خلال العام الماضي مما ينبئ بتحسن حصيلتها الفعلية عما قدره مشروع الموازنة العامة. والحقيقة أن التطور الذي لحق بالمنظومة الجمركية خلال الأعوام الثلاثة الماضية التي شهدت تشغيل عدد كبير من المنافذ الجمركية المطورة أهل مصلحة الجمارك للحصول علي شهادة الأيزو العالمية للجودة وكان له بعيد الأثر في تحسن الحصيلة رغم التخفيضات التي حدثت علي أسعار الضريبة الجمركية لمعظم السلع.
 
من جانبه أكد أحمد فرج سعودي، رئيس مصلحة الجمارك في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن تحسن الحصيلة الجمركية جاء نتيجة التطور الكبير في منظومة الجمارك، لدرجة أن المصلحة لم تعد  وسيلة للتحصيل فقط، وإنما أصبحت مهمتها الأساسية تسهيل الإجراءات الجمركية، وهو ما انعكس علي الحصيلة بالإيجاب.
 
وأشار إلي أن العمل من خلال المنافذ الجمركية لا يتوقف إطلاقاً نظراً لصلاحية المنظومة في جميع الأحوال حتي في حال تعطل أجهزة الحاسب الآلي.
 
كما أن هناك عدداً من الإجراءات التي تيسر العمل في تلك الحالات مؤكداً أنه مع الانتهاء من مشروع الربط الإلكتروني لجميع الموانئ المصرية ستنتهي جميع المشكلات التي قد تنتج عن حالات تعطل الحواسب الآلية.
 
وأضاف »سعودي« أن اكتمال منظومة الميكنة الشاملة خلال الشهور القليلة المقبلة سيؤدي حتماً إلي حدوث مزيد من التحسن في منظومة الجمارك والتغلب علي جميع المشكلات والعقبات إلكترونياً مع تسريع العملية الخاصة بالإفراج عن البضائع.
 
وقال عدلي عبدالرازق، رئيس قطاع النظم في برنامج تطوير الجمارك، إن تحسين الحصيلة الجمركية يأتي ضمن منظومة يكون فيها دور الجمارك كمرحلة تالية لتطوير الموانئ والمنافذ الجمركية، مشيراً إلي أن الجمارك مرشحة للعام التالي علي التوالي للحصول علي شهادة »الأيزو« للجودة الجمركية علي مستوي العالم، بعد أن حصلت عليها للمرة الأولي العام الماضي.. مما يعني عدم حاجتها سوي للاستمرار في العمل ضمن الخطة الموضوعة، خاصة بعد إتمام عمليات الميكنة الشاملة.
 
وقال محمود أبوالعلا، رئيس قطاع الموارد البشرية بالجمارك، إن تحسن الحصيلة يعتمد علي منظومة تدريب العاملين بالجمارك التي شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الأعوام الماضية، بعد أن حصل معهد التدريب الجمركي علي ثقة مصالح الجمارك في العالم العربي كله من خلال البرامج الدقيقة والمكثفة التي يدرسها للمتدربين.
 
أضاف »أبوالعلا« أن المعهد يقدم خدماته لـ22 دولة واقعة داخل الإقليم بما يتيح تأهيل الكوادر المدربة للعمل الجمركي المتطور في جميع أنحاء الدول العربية وأشار إلي أن  العمل في مصلحة الجمارك لا يشترط الحصول علي تدريب بالمعهد، كما أن رسوم التدريب داخل المعهد رمزية مقارنة بباقي مراكز التدريب إضافة إلي وجود خدمات مجانية فهو مؤسسة لا تهدف للربح.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة