أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المساندة‮ » ‬بالقيمة المضافة‮« ‬تفتح آفاقاً‮ ‬تصديرية لشرگات الدواء


حمادة حماد
 
أكد خبراء أن الآليات الجديدة التي طرحها صندوق تنمية الصادرات للمساندة التصديرية للقطاعات المختلفة علي اساس القيمة المضافة لكل قطاع سيكون لها تأثير جيد وايجابي علي شركات الدواء المصرية، واوضحوا أن زيادة المساندة بنسبة %50 للمصانع بالصعيد ستزيد من استثمارات الشركات المصدرة القائمة بالفعل في هذه المحافظات، كما انها قد يجذب بعض الشركات العاملة في السوق المحلية فقط الي الاتجاه الي التصدير.

 
l
 
 رشيد محمد رشيد
وإكدوا أن تقديم مسانده إضافية بنسبة %50 علي شحن الصادرات للأسواق الإفريقية يعد خطوة مهمة جداً علي طريق تدعيم المنافسة السعرية مع الدول الاخري ، وزيادة صادارات الدواء الي دول افريقيا لان تكلفة الشحن والنقل تعد من اكبر المشكلات التي تواجه منتجات شركات الادوية افريقيا .
 
وكان المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة قد اعلن مؤخراًِ ان المنظومة الجديدة لصندوق تنمية الصادرات لمساندة التصدير تتضمن أيضاً تقديم حوافز إضافية للمصانع بالصعيد بزيادة %50 علي شحن الصادرات للاسواق الأفريقية، كما تتضمن ايضاً التحول من المساندة النقدية الي مساندة رفع كفاءة البنية الاساسية للتصدير خاصة الخدمات اللوجيستية والنقل بصفة خاصة ومساندة تشغيل خطوط لتغطية الاسواق التقليدية خاصة خطوط النقل السريع بما يحقق للصادرات المصرية ميزة تفضيلية لسرعة الوصول الي الاسواق بأقل تكلفة.
 
بداية أكد د محيي د حافظ رئيس مجلس ادارة العضو المنتدب لشركة دلتا فارما للصناعات الدوائية ان هذا الدعم الموجه للصادرات علي اساس القيمة المضافة بنسبة %50 للمصانع المنشأة بالصعيد، امر جيدمن شأنه أن يساعد علي تعظيم وجود المكون المحلي بالدواء المصري، وبالتالي تعظيم صناعة الدواء المصرية، كما أنه سيشجع علي زيادة الاستثمارات في الصعيد علي مستوي المشروعات القائمة بالفعل، الي جانب تشجيع المصانع التي تستهدف السوق المحلية فقط الي التوسع في أنشطتاتها بالاستثمار في الصعيد بغرض الاتجاه الي التصدير، مما يساهم في زيادة حجم صادرات مصر من الدواء خلال الأعوام المقبلة بعد أن وصلت الي حوالي 200 مليون دولار بنهاية عام 2010 .
 
لافتاً في نفس الوقت الي ان هناك بعض مشروعات الدواء الجديدة بالصعيد مازال أمامها وقت ليس بالقليل كي تستطيع توفيق أوضاعها للعمل في التصدير وبالتالي تحقيق الأستفادة من المساندة التصديرية.
 
ويري حافظ ان تقديم المساندة الاضافية علي شحن الصادرات للأسواق الأفريقية سيحل مشكلة التكلفة المرتفعة للشحن إلي الدول الافريقية، حيث إنه لا توجد خطوط طيران مباشرة لكثير من هذه الدول مثل رواندا وبوركينا فاسو مما يتطلب استخدام دول مثل كينيا واثيوبيا كـ»ترانزيت« للوصول الي الدول الاخري، كما ان هناك بعض الشركات تصدر عن طريق النقل البري مما يتسبب في كثير من المخاطر ما بين قرصنة وطول الوقت بالشكل الذي يمكن ان يؤدي الي تلف الادوية، وبالتالي فإن دعم الصندوق هذه التكاليف الزائدة يقلل من الاعباء علي الشركات ويشجعها علي منافسة قوية والتواجد بشكل اقوي في اسواق افريقيا.
 
ويوضح حافظ ان المساندة اللوجيستية لا تقتصر فقط علي تكاليف النقل والشحن وانما هو مصطلح تدخل في إطاره امكانية المساندة في إقامة فروع للتصدير ومخازن ادوية في الدول الافريقية تكون تابعة للشركات المصرية بغرض اختصار عمليات النقل وتسهيل وسرعة الوفاء بمطالب الدول والشركات في الخارج من خلال هذه الافرع. الجدير بالذكر ان المنظومة الجديدة لمساندة التصدير تستهدف 3 آلاف شركة في مختلف القطاعات وستعمل علي اضافة قطاعات جديدة لم تستفد قبل ذلك من برامج المساندة وان منح المساندة التصديرية سيتم علي اساس القيمة المضافة التي تعتمد علي استخدام المكونات المحلية، بالاضافة الي ضخ استثمارات جديدة لتوليد فرص عمل وسيتم في هذا الاطار اختيار 30 قطاعا تصديرياً للاستفادة من المنظومة التي تأتي في اطار سياسة الوزارة لتحقيق الاستراتيجية القومية لزيادة الصادرات الي 200 مليار جنيه خلال السنوات الأربع القادمة .
 
ويقول د. أحمد العزبي، رئيس مجلس إدارة شركة مالتي فارما للأدوية، صاحب صيدليات العزبي، إن تقديم حوافز اضافية للمصانع المنشأة بالصعيد بزيادة %50 مساندة اضافية لصادراتها عن طريق رفع كفاءة البنية الاساسية للتصدير خاصة الخدمات اللوجيستية والنقل، يعد بداية جيدة وايجابية من شأنها ان تساعد علي تشجيع الشركات للاتجاه الي المناطق الصناعية بمحافظات الصعيد بالشكل الذي يساعد علي زيادة وتعميق استثمارات شركات الادوية في الصعيد، حيث انها تعتبر ضعيفة الي حد كبير في الوقت الحالي وذلك يرجع الي ارتفاع تكلفة عمليات النقل وصعوبتها سواء من الصعيد لكل من الخارج أو للمحافظات الاخري في الداخل مثل القاهرة والإسكندرية وغيرهما.
 
وعلي جانب آخر يقول د. لومبا أحمد، مدير شركة »حياة فارما«، وكيل شركة Ibsen الفرنسية، الرغم من ان تقديم صندوق تنمية الصادرات هذه المساندة لصادرات الصعيد بشكل عام يعد امراً جيداً فإنه علي مستوي طاع الدواء لن تكون الفائدة كبيرة نظرا لأن عدد شركات الدواء العاملة بالصعيد قليل، حيث يتركز اغلبها في القاهرة ومحافظات الدلتا، وفي الوقت نفسه يستبعد نجاح هذه الحوافز الجديدة في زيادة حجم استثمارات القطاع بالصعيد لأن هناك -في رأيه- حوافز اكثر اهمية يمكن ان تساعد علي جذب شركات الدواء الي محافظات الصعيد مثل الاعفاء الضريبي وعروض الاراضي بسعر اقتصادي، ودعم الطاقة ضاربا مثالاً بالمدن الصناعية في كل من منطقتي العاشر من رمضان وبرج العرب حيث نجحت تجربتهما في جذب المستثمرين نتيجة طرح مثل هذه الحوافز علي الضرائب والاراضي والطاقة وغيرها، لافتا الي ان مساندة الصادرات تأتي في خطوات لاحقة بعد وقت من استقرار المستثمرين كخطوة جديدة للتحفيز علي زيادة الصادرات.
 
كما يري لومبا ان المساندة الاضافية علي شحن الصادرات للاسواق الافريقية، ستساعد علي زيادة فرصة صادرات الدواء من ناحية المنافسة السعرية مع الدول الاخري، حيث إن تدعيم الشحن اللوجيستي يعد خطوة لتخفيض تكلفة انتاج الدواء علي الشركات وبالتالي ارتفاع هامش الربح بالشكل الذي يجعل الشركات تنافس في السوق الخارجية بشكل اكثر كفاءة، خاصة ان معظم دول افريقيا قائمة علي مناقصات تحاول تحقيق معادلة متوازنة بين اختيار افضل دواء بمواصفات عالمية وفي الوقت نفسه سعره منخفض.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة