أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

غياب‮ »‬المغذية‮« ‬يحد من تطور صناعة المستلزمات الطبية


محمد صدقة
 
أكد الخبراء أن صناعة المستلزمات الطبية شهدت تطوراً ملموساً في الآونة الأخيرة، مما يتطلب إزالة العوائق التي تواجهها، ومنها غياب بعض الصناعات المغذية التي تدخل في صناعة المستلزمات الطبية، علاوة علي ضعف دور البنوك في توفير التمويلات والاعتمادات البنكية لتسهيل عملية التصدير إلي الأسواق العالمية.

 
وأشاروا إلي أن إنتاج المستلزم الطبي مرتبط بالعديد من الصناعات الأخري التي تدخل في تصنيعه، منوهين إلي أن بعض الصناعات المغذية »اللاتيكس والبنتيات« غائبة تماماً عن السوق المحلية، وتلجأ الشركات إلي استيرادها بأسعار مرتفعة، في حين أن صناعة »البلاستيك والاستيل«، لم تحقق الاكتفاء الذاتي لقلة إنتاجها وضعف جودتها مقارنة بنظيرتها المستوردة، مطالبين بتدخل الحكومة في تمويل تلك الصناعة، علاوة علي دخولها في مناقصات عالمية لاستيراد كميات كبيرة من الخامات بأقل الأسعار.

 
وفي هذا السياق، أكد مدحت رزيق، رئيس الشركة الطبية الهندسية، أن صناعة المستلزمات الطبية شهدت تطوراً ملموساً في وقت محدود حتي وصلت إلي نسبة كبيرة من مرحلة الاكتفاء الذاتي، إلي جانب التصدير للخارج من خلال فتح أسواق عديدة في أوروبا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية عن طريق تصدير ما يزيد علي 30 منتجاً من المستلزمات الطبية القادرة علي منافسة نظيرتها العالمية من حيث الجودة والأسعار.

 
وأضاف »رزيق« أن ضمان تطور القطاع يتطلب مزيداً من التسهيلات في الصناعة والتسويق، منوهاً بأن قطاع المستلزمات الطبية مازال يواجه العديد من المعوقات التي قد تحول دون زيادة تطوره، مشيراً إلي أن غياب الصناعات المغذية جاء علي رأس تلك المعوقات.

 
وأوضح »رزيق« أن صناعة المستلزمات الطبية تقوم غالباً علي ثلاث خامات رئيسية شبه غائبة عن التصنيع المحلي، وتضطر الشركات إلي استيرادها وهي البلاستيك واللاتيكس والاستيل، مشيراً إلي صعوبة تصنيعها محلياً لعدم توافر الإمكانيات اللازمة لتصنيعها من التكنولوجيا الحديثة، إلي جانب عدم وجود طلب قوي في السوق المحلية يضمن تسويقها، منوهاً بأن الحل الأنسب هو تدخل الحكومة في الاستيراد من خلال مناقصات دولية تضمن لهاا استيراد حجم كبير بأقل تكلفة بدلاً منم استيراد كل شركة تلك الخامات بصورة منفردة، مشيراً إلي أن الشركة الطبية الهندسية دخلت في معرض لاستيراد تلك الخامات، وهي تعمل علي توزيع منتجات أكبر مصانع للمستلزمات الطبية في السوق المصرية.

 
وأكد »رزيق« احتياج قطاع المستلزمات الطبية إلي بعض التسهيلات في الاستيراد والتسويق.

 
من جانبه، أكد خالد حسن، مدير عام اكسيو فارم للمستلزمات الطبية، أن المستلزمات الطبية هي صناعة قائمة علي العديد من الصناعات الأخري، فهي تعتمد علي الصناعة الهندسية وصناعة الحديد والبلاستيك وصناعة المواد الكيميائية، مما يؤدي بدوره إلي صعوبة اعتمادها بالكامل علي الصناعة المحلية، مشيراً إلي أن هناك العديد من الخامات تلجأ الشركات إلي استيرادها وعلي رأسها اللاتيكس والبنتيات.

 
وأضاف »حسن« أن صناعة اللاتيكس والبنتيات غائبة تماماً عن السوق المحلية، بسبب غياب التكنولوجيا الحديثة اللازمة لها، مما يؤثر علي تكاليف إنتاج المستلزم الطبي، منوهاً بأن صناعة البلاستيك والاستيل قائممة بالفعل محلياً، ولكنها لم تغط احتياجات السوق المحلية، هذا إلي جانب ضعف جودتها مقارنة بنظيرتها المستوردة، مشيراً إلي قيام مصانع الإبر الطبية بتصنيع السرنجات مع استيراد سن الإبرة الطبية من الخارج بدلاً من استيراد الاستلس وتصنيعها لديها.

 
وأكد »حسن« دور التمويل البنكي لشركات المستلزمات الطبية من خلال المساهمة والإقراض لها، أو من خلال تسهيل الاعتمادات البنكية التي تيسر عملية الاستيراد والتصدير، مما يخلق فائدة مزدوجة لكل من البنوك من خلال الأرباح وشركات المستلزمات الطبية من خلال تطويرها وتسويق منتجاتها في السوق العالمية.

 
وفي إطار متسق، أكد هشام فوزي، رئيس الشركة الدولية، أن صناعة المواد الوسيطة متوافرة في السوق المصرية باستثناء بعض الخامات التي جاء علي رأسها مادة الاستيل المستخدمة في صناعة الإبر الطبية، التي غالباً ما تتسبب في زيادة تكلفة الإنتاج بقدر %30 تقريباً، علاوة علي الخامات المستخدمة في مكونات القسطرة والكاليرا.

 
وأضاف »فوزي« أن هناك معوقات تحول دون إمكانية إنشاء مصنع لإنتاج الاستيل، الذي تغيب صناعته عن السوق المصرية، نظراً لاحتياجه أحدث وسائل التكنولوجيا إلي جانب احتياجه طلباً قوياً يصل إلي 2 مليار إبرة، في حين أن طلب السوق المحلية لم يتعد 500 مليون إبرة سنوياً، ومن ثم فإن طلب السوق المحلية لن يغطي إنتاج مصنع الاستيل إذا تم إنشاؤه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة