أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار الدواجن تواصل الارتفاع‮.. ‬والمنتجون‮ ‬يعارضون فتح الاستيراد


زكي بدر
 
تواجه السوق المصرية نقصا حادا في المعروض من الدواجن الحية والمذبوحة بنسبة تصل الي %35 من الانتاج.

 
l
اكد الخبراء ان الاستيراد هو الحل الان لسد هذه الفجوة، حيث تنتج مصر نحو 2.2 مليون طائر يوميا بينما تحتاج الي حوالي مليون اخري لتغطية متطلبات السوق.
 
ويري المنتجون ان الاستيراد سيقضي علي الاستثمارات الخاصة بالدواجن، والتي تبلغ 23 مليار جنيه، الي جانب 1.5 مليون عمالة مباشرة وحوالي 500 الف عمالة غير مباشرة لحوالي 22 الفا و500 مزرعة.
 
وطالب المنتجون بحماية السوق من مصانع بئر السلم والتي تقوم باعادة تعبئة الدواجن المستوردة مجهولة الهوية وطرحها بالسوق علي انها محلية.. الي جانب ضرورة استيراد الامصال لحماية الدواجن المتبقية في المزارع.
 
قال الدكتور نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجي الدواجن إن هناك نقصا حادا في السوق يصل الي مليون طائر يوميا، حيث تنتج الشركات ما يقرب من 2.2 مليون طائر يوميا.
 
واوضح ان النقص في الانتاج جاء بسبب تحور فيروس انفلونزا الطيور والذي زادت حدته هذا العام، بينما كنا ننتج عام 2006 ما يكفينا الي جانب تصدير كميات كبيرة للخارج.
 
واضاف انه ليس هناك تصدير حاليا لان الدول الخارجية لا تتعامل معنا بسبب وجود انفلونزا الطيور خشية انتقال الفيروس الي دواجنها.
 
واكد ان المنتجين لا يستطيعون استيراد امصال إلا بموافقة الطب البيطري وهناك محاولات لاستيراد مصل جديد يواجه »تحور« مرض الانفلونزا الذي اصبح اكثر ضراوة.
 
واشار درويش الي ان الشركات في انتظار مصل جديد يصل من الصين وافقت عليه الحكومية وتمت تجربته تحت اشراف علماء من جامعة القاهرة.
 
واضاف درويش قائلا: لدينا 22 الفا و500 مزرعة منها 50 مزرعة تمثل %60 من الانتاج والباقي مزارع صغيرة او عنابر.
 
واكد ان القوة الشرائية انخفضت بنسبة %20 بسبب ارتفاع الاسعار لان المستهلك المصري يتخوف من استخدام الدواجن المستوردة خشية عدم تطابقها مع الشريعة الاسلامية.
 
ومن جانبه اكد الدكتور محمد الشافعي، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن ان مرض انفلونزا الطيور موجود في مصر ولم تستطع الحكومة ايجاد حل للقضاء عليه وحتي الآن يتم استخدام المصل القديم من »الفاكسين« الذي لم يقض علي الفيروس وهذا ليس عيبا بالمصل ولكن الفيروس تحور.
 
واوضح ان الاستيراد سيؤثر علي السوق المحلية ويعمل علي توقف التوسعات  الجديدة للشركات المنتجة الي جانب انه سيقضي علي البقية المتبقية من الصناعة المحلية.
 
واكد ان هناك خسائر في صناعة الدواجن تخطت 3 مليارات جنيه بسبب انفلونزا الطيور وان المنتج المحلي تشرف عليه  عدة جهات رقابية لفحص الدواجن من داخل المزارع وحتي عملية الذبح داخل المجازر لضمان منتج جيد للمستهلك المصري.
 
وقال المهندس مصطفي الدسوقي، صاحب مصنع الدسوقي للدواجن إن الاستيراد سيؤثر علي الصناعة المحلية وسيؤدي الي توقف العديد من المجازر.
 
وحذر الدسوقي من قيام بعض المستوردين باستيراد الدواجن من اوروبا باسعار منخفضة وتخزينها في بعض الدول العربية ثم اعادة تعبئتها ووضع اسم دولة عربية عليها للاستفادة من الاعفاء الجمركي لاتفاقية التيسير العربية.
 
واكد ان هذه الدواجن اغلبها مذبوح بطريقة تخالف الشريعة الاسلامية مع ظهور اسماء لشركات لا حصر لها مطبوعة علي اكياس هذه الدواجن الي جانب ظهور فئة جديدة من المستوردين باعداد كبيرة.
 
واشار الدسوقي الي ان الفرق بين سعر الكيلو المستورد من الدواجن والسعر المحلي يصل الي 4 جنيهات للكيلو لان المستورد مدعوم من حكومته للمنافسة والقضاء علي المنتج المصري، حيث يباع سعر الكيلو المحلي بـ20 جنيها والمستورد بـ16 جنيها للكيلو.
 
واعرب الدسوقي عن تخوفه من حدوث احتكار للسوق من المنتجات المستوردة بعد قيامها بخفض اسعارها مقارنة بالمحلية.
 
كما طالب بوضع رسوم حمائية لحماية المنتج المحلي والاستثمارات المحلية الكبيرة.
 
وقال مصطفي الساداتي صاحب مزرعة للانتاج الداجني إنه يجب علي وزارة الزراعة احتضان العلماء المصريين لانتاج مصل يقضي علي مرض انفلونزا الطيور »المتحور«.
 
واوضح ان علماء جامعة القاهرة توصلوا بمساعدة احدي الشركات الصينية الي مصل يمكن ان يقضي علي الفيروس المتحور.
 
وطالب الحكومة بالاسراع في استيراد مصل يساعد في القضاء علي الفيروس.
 
واشار الساداتي الي ان دولا خارجية لا تريد لصناعة الدواجن العودة الي سابق عهدها للاكتفاء الذاتي والتصدير كما كانت قبل عام 2006.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة