أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الخسائر تهدد‮ ‬400‮ ‬شرگة‮ »‬تول‮« ‬للأدوية


شيماء عبدالله
 
شهدت شركات »التول« وعددها 400 شركة، مسجلة في غرفة الأدوية باتحاد الصناعات تراجعا في نشاطها الاقتصادي وحجم إنتاجها، خلال الفترة الأخيرة، بسبب قرار وزارة الصحة، بوقف تسجيلها في غرفة الأدوية باتحاد الصناعات.

 
l
المعروف أن شركات »التول« التي تقوم بتصنيع الأدوية لدي الغير، سواء شركات أو مصانع أدوية اخري، وتتحمل شركات »التول« نفقات التصنيع ثم توزيع الانتاج علي مخازن الادوية والصيدليات، لكن مسئولية جودة الادوية تقع علي مصانع وشركات الادوية المصنعة.
 
وأكد عدد من الخبراء ان شركات »التول« ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية، بسبب احتياجات سوق الدواء، لكن تأثرت سلبا بعد صدور القرار الأخير.

 
في البداية، أوضح الدكتور عبدالله ملوخية، عضو مجلس إدارة غرفة الادوية، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الاوروبية للادوية، انه يجب علي شركات »التول« بغرفة الادوية المرتبطة بعقود مع شركات ومصانع الادوية، ترتيب اوضاعها قبل انتهاء العقد بمدة 3 سنوات، كما ان عليها الدخول في عمل شراكات مع بعضها البعض وإنشاء مصانع لتصنيع الادوية.

 
قال الدكتور مكرم مهني، وكيل غرفة الادوية، رئيس مجلس إدارة شركة »جلوبال نابي للأدوية« إن عدد شركات »التول« المسجلة بغرفة الادوية يصل إلي 400 شركة، مما ادي الي وجود منافسة شرسة بينها وبين شركات الادوية المحلية والعالمية.

 
وفي هذا السياق، أكد الدكتور أحمد العزبي، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الادوية، رئيس مجلس إدارة »مالتي فارم«، أن شركات »التول« ليس لها تأثير علي شركات الادوية، من حيث حجم الانتاج، لأن السوق لديها قدرة استيعابية للادوية بسبب زيادة الطلب المحلي، مما يؤدي الي ارتفاع الواردات بشكل ملحوظ لعدم كفاية الانتاج المحلي.

 
من جانبه، أكد الدكتور حمدي السيد، رئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب، نقيب الأطباء، أن شركات »التول« تعمل علي توزيع إنتاجها من اصناف الادوية علي الصيدليات وشركات التوزيع، وتخضع لاشتراطات وزارة الصحة، وهي لا تعتبر مجالا لانتشار الادوية المغشوشة والمهربة، حيث إن المواصفات التي وضعتها وزارة الصحة تطبق علي جميع الادوية، سواء شركات »التول« أو الشركات المحلية والعالمية.

 
واشارت مها ثروت، الخبيرة في الصناعات الدوائية، إلي أن قرار وقف عضوية شركات »التول« في غرفة الادوية، ادي الي توقف خطوط انتاج تسببت في خسائر تقدر بملايين الجنيهات للشركات، بالاضافة الي خسارتها توكيلات شركات عالمية للادوية.

 
ولفتت الي ان نظام التسجيل لمنتجات واصناف دوائية لشركات »التول« في وزارة الصحة، يلزم تقديم ملف كامل عن مصدر المواد الخام ومدة الانتاج ومدة الصلاحية للاصناف الدوائية، حيث إن تكاليف التسجيل والتسعير لاصناف دوائية باهظة للغاية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة