بنـــوك

ﻳﺎﺳﺮ ﻋﻠﻲ: ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮ ﺻﺮف اﻟﺪوﻻر ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺠﻨﯿﻪ .. "ﻣﺆﻗﺖ "




أ ش أ:

أﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﺎﺳﺮ ﻋﻠﻲ اﻟﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻰ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﻤهورﻳﺔ أن ﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﻵن ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ﻓﻲ ﺳﻌﺮ ﺻﺮف اﻟﺪوﻻر اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ أﻣﺎم اﻟﺠﻨﯿﻪ اﻟﻤﺼﺮي أﻣﺮ ﻣﺆﻗﺖ وﺳﯿﻨﺘهى، رﻏﻢ ﻛﻮﻧﻪ أﻣﺮًا ﻣﻌﻘﺪاً، ﻣﻮﺿﺤًﺎ أن ھﻨﺎك اﺟﺮاءات ﻳﺘﺨﺬھﺎ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﻤﺮﻛﺰي ﺑﺼﻮرة ﻳﻮﻣﯿﺔ وﻳﺘﻢ اﻳﻀﺎ ﻋﻼج ﻣﻈﺎھﺮ اﻟﻤﺨﺎوف اﻟﺘﻲ أﺛﺎرھﺎ اﻟﺒﻌﺾ ﺣﻮل اﻟﺠهاز اﻟﻤﺼﺮﻓﻲ اﻟﻤﺼﺮي ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم .

وأﺷﺎر "ﻋﻠﻲ" ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت اﻟﯿﻮم ﺑﻤﻘﺮ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺠﻤهورﻳﺔ إﻟﻲ أن ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت طﺎرق ﻋﺎﻣﺮ رﺋﯿﺲ اﺗﺤﺎد ﺑﻨﻮك ﻣﺼﺮ ﺗﺼﺐ ﻓﻲ نفس اﻻﺗﺠﺎه اﻟﺬي أوﺿﺤﻪ اﻟﺮﺋﯿﺲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﺳﻲ، ﻣﺆﻛﺪا وﺟﻮد ﺗﺤﺪﻳﺎت ﺗﻘﺎﺑﻞ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻤﺼﺮي ﻻ ﻳﺴﺘﻄﯿﻊ أن ﻳﻨﻜﺮھﺎ أﺣﺪ وﻻ ﻧﺨﻔﯿها .

وأﺿﺎف أن ھﻨﺎك ﺑﺮاﻣﺞ واﺿﺤﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ وﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ وأن ﺧﻄﺎب ﺗﻜﻠﯿﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺬى أﺻﺪره اﻟﺮﺋﯿﺲ ﻳﻮﺿﺢ ذﻟﻚ إﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺧﻄﺎب اﻟﺮﺋﯿﺲ ﻣﺆﺧﺮًا أﻣﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻣﺆﻛﺪا أن ھﺬه اﻷﻣﻮر ﺗﺤﺘﺎج اﻟﻰ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ووﻗﺖ ﺣﺘﻰ ﺗﻈهر ﻧﺘﺎﺋﺠها.

وأوضح "علي" أن اﻟﺮﺋﯿﺲ ﺗﻄﺮق ﻓﻲ ﺧﻄﺎﺑﻪ أﻣﺎم ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى إلى اﻟﻮﺿﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي، ﺣﯿﺚ أﺷﺎر اﻟﻰ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻓﻲ ﻳﻮﻟﯿﻮ وﺣﺘﻰ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ اﻟﻤﺎﺿﻲ واﻟذى ﺷهدت اﻟﻤﺆﺷﺮات اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻓﯿﻪ ارﺗﻔﺎﻋًﺎ ﻓﻲ ظﻞ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﻘﺮار اﻟﺴﯿﺎﺳﻰ اﻟﺘﻲ شهدتها اﻟﺒﻼد رﻏﻢ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻻرﺗﻔﺎع اﻟﻤﻨﺸﻮد إﻻ أﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻤﻤﻜﻦ واﻟﻮاﻗﻊ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ .

وأﻛﺪ أن اﻟﺮﺋﯿﺲ ﻗﺎل ﺑﻮﺿﻮح إن ھﻨﺎك ﺗﺤﺪﻳﺎت وﻣﺸﺎﻛﻞ ﻳﻮاﺟهها اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻤﺼﺮى ﻟﻜﻦ ﻣﺼﺮ ﻟﻦ ﺗﻔﻠﺲ وأن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻔﺰع والهلع اﻟﺘﻲ ﻳﺸﯿﻌها اﻟﺒﻌﺾ وﺗﻜﺎﻟﺐ اﻟﺒﻌﺾ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻨﻮك ﻟﺴﺤﺐ أرﺻﺪﺗهم بها ﻣﺒﺎﻟﻐﺔ ﻛﺒﯿﺮة، ﻣﺸﯿﺮا إﻟﻰ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ إﻧﻜﺎر أن ھﻨﺎك ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻓﻰ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻤﺼﺮي وھﻰ ﻣﺘﺮاﻛﻤﺔ ﻋﺒﺮ ﻋﻘﻮد طﻮﻳﻠﺔ وﻟﻢ ﻧﻜﺘﺸﻒ ھﺬه اﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻣﺆﺧﺮا وﻧﻌﻠﻢ أن ھﻨﺎك ﻋﺠﺰا ﻓﻰ اﻟﻤﻮازﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻠﻰ 140 ﻣﻠﯿﺎر ﺟﻨﯿﻪ وأﻧﻪ ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻊ ﺿﻌﻒ اﻻﻳﺮادات .

وﺷﺪد ﻋﻠﻰ أن اﻟﺮﺋﯿﺲ ﺗﺤﺪث ﻓﻰ اﺣﺘﻔﺎﻻت ذﻛﺮى اﻧﺘﺼﺎرات اﻛﺘﻮﺑﺮ اﻟﻤﺎﺿﻰ اﻟﺘﻰ أﻗﯿﻤﺖ ﺑاﺳﺘﺎد اﻟﻘﺎھﺮة ﻋﻦ اﻟﻤﻮازﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪوﻟﺔ واﻟﻤﻘﺴﻤﺔ اﻟﻰ 4 أرﺑﺎع ھﻲ رﺑﻊ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻮن وآﺧﺮ لرواتب اﻟﻤﻮظﻔﯿﻦ ﺑﺎﻟﺪوﻟﺔ ورﺑﻊ ﻟﻠﺪﻋﻢ واﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﯿﺮ ﻻﻗﺎﻣﺔ اﻟﻤﺸﺮوﻋﺎت ﺳﻮاء ﻓﻰ اﻟﺨﺪﻣﺎت أو اﻻﻧﺘﺎج، ﻣﻮﺿﺤﺎ أن اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻳﺤﺘﺎج اﻟﻰ إﺻﻼح ھﯿﻜﻠﻲ .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة