أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

إعلاميون ونقاد يترقبون براءة «الشيخ» ويتجاهلون «الفقى»


كتبت- رحاب صبحى:

تسود حالة من الجدل ماسبيرو حالياً انتظاراً لإعادة محاكمة الثنائى أنس الفقى وزير الإعلام الأسبق، وأسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، وذلك بعد أن قبلت محكمة النقض طعنهما على الأحكام الصادرة ضدهما بالسجن المشدد 7 سنوات للفقى، و5 سنوات للشيخ فى قضية إهدار المال العام.

 
أسامة الشيخ
اللافت للانتباه هو أن النبرة السائدة بين الإعلاميين وأهل ماسبيرو واثقة من براءة أسامة الشيخ وتؤكد كفاءته المهنية، أما فيما يتعلق بأنس الفقى فيلاحظ أن أهل ماسبيرو يتعاملون معه ببرود ولا مبالاة ظاهرين.

خالد شبانة، رئيس قناة نايل كوميدى، قال إن الاستئناف والنقض حق مكفول لكل مواطن يشعر بأنه لم يحصل على حقه القانونى، فمن حق وزير الإعلام الأسبق أنس الفقى وأسامة الشيخ- كمواطنين- أن يستأنفا الحكم، خاصة أن هناك الكثير من علامات الاستفهام التى تثيرها الحالة التى صدرت فيها هذه الأحكام، فعلى سبيل المثال فإن عبداللطيف المناوى، رئيس قطاع الأخبار السابق، كان من أهم المسئولين وقتها، ورغم ذلك خرج من الأزمة مثل الشعرة من العجين، بينما استشعرنا جميعا أن أسامة الشيخ كان بمثابة «كبش فداء» تمت التضحية به لتهدئة الأوضاع.

وأعرب شبانة عن فرحته لإعادة محاكمة أسامة الشيخ معتبراً إياه قد تعرض لظلم بين، مؤكداً أنه كان أحد القيادات التى تمتلك قدرات وكفاءات خاصة اكتسبها خلال مشواره الإعلامى الطويل الذى انتقل خلاله للعمل بين أكثر من جهة إعلامية خاصة مثل قنوات «آرت» و«دريم» و«الراية» وذلك قبل أن يعمل فى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وقد تجلت مهاراته تلك عندما تولى منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون فاستشعر الجميع بأن شكل شاشات قنوات الاتحاد قد تتطور بشكل ملحوظ.

واستبعد شبانة أن يكون الشيخ قد تحصل على أى أموال غير شرعية من عمله باتحاد الإذاعة والتليفزيون وذلك نظراً لعدم احتياجه لذلك، فقد جمع من الأموال خلال مسيرته المهنية فى القطاع الخاص أكثر مما يحتاجه.

ويرى الناقد الفنى طارق الشناوى، أن الاتهامات الموجهة لأسامة الشيخ وأنس الفقى هى مسألة تقديرية، فالشيخ لا يمكن إدانته أخلاقياً فيما قام به ماسبيرو أيام الثورة، إلا أننا أيضاً لا نستطيع وصفه بالبطل لأنه لم يحاول الوقوف ضد هذه الممارسات، أما بالنسبة لقضية شراء المسلسلات الفنية بمبالغ كبيرة لا تستحقها فقد كان هذا الشراء بناءً على تعليمات من أنس الفقى وزير الإعلام وقتها والذى كان جزءاً من المنظومة السياسية.

وتوقع الشناوى أن يقوم أنس الفقى بعد خروجه من السجن بإظهار أوراق ومستندات وتسجيلات مهمة يكشف بها العديد من الإعلاميين الذين ادعوا الثورية والبطولة بعد الثورة ليفضح مواقفهم الحقيقية.

ومن جانبه، أعرب وليد بليغ، مدير الإعداد والتنفيذ المركزى بقطاع قنوات النيل المتخصصة، عن إيمانه ببراءة أسامة الشيخ وأن هذه البراءة ستثبت بعد إعادة محاكمته، لافتاً إلى أن الأعمال التى تم تنفيذها فى عهده تحقق حتى الآن إيرادات لماسبيرو لم تتحقق من بعده، وقال إن شهر رمضان فى عام 2011 حقق إيرادات لماسبيرو من المسلسلات فاقت الـ160 مليون جنيه، أما ما حققه ماسبيرو فى رمضان الماضى فلم يتجاوز 4 ملايين جنيه فقط، مشيراً إلى أن مسلسل «فرقة ناجى عطاالله» الذى اشتراه الشيخ هو الذى حقق هذه الإيرادات لماسبيرو.

ومن جانبها، قالت الناقدة علا الشافعى، إن النقض هو حكم قضائى، ويجب الالتزام به، وهو أمر جيد بالنسبة لأسامة الشيخ الذى يعد من أنجح الإعلاميين الذين شهدهم ماسبيرو، وقد حقق نجاحاً كبيراً فى قطاع المتخصصة، معربة عن يقينها بأن الشيخ قد تم التعامل معه كـ«كبش فداء، كما أن من حق أنس الفقى أن تعاد محاكمته، خاصة أننا نرى فى إعادة محاكمة أنس الفقى، وزير الإعلام الأسبق، من حقه لأن ماسبيرو يدار الان بشكل اسوأ ماكان عليه ايام الفقى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة