أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شهادة‮ »‬سابقة الأعمال‮« ‬أبرز معوقات دخول‮ »‬تمسا‮« ‬في المناقصات الحكومية


أحمد نبيل
 
أكد محمد إيهاب دياجلو، المدير العام لمصنع تمسا إيجيبت، أن مبيعات الأتوبيسات السياحية في مصر، زادت بنسبة %190 خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت انخفاضاً في الطلب علي هذه الشريحة من الأتوبيسات، بسبب التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية وتأثيرها علي شركات السياحة.

 
l
 
محمد إيهاب
وأشار إلي أن الحصة السوقية لشركته ارتفعت بمعدل 8 أضعاف، في ظل تنامي وتعافي سوق السيارات، موضحاً أن »تمسا« تسعي للعمل بكامل الطاقة الإنتاجية لمصنعها والتي تبلغ 1300 أتوبيس في الوردية الواحدة سنوياً.
 
وأكد »دياجلو« أن الهدف الرئيسي من إنشاء مصنع تمسا داخل مصر يتمثل في إعداد قاعدة صناعية تصديرية لمناطق الشرق الأوسط والخليج وأفريقيا، حيث يتم توزيع الأتوبيسات السياحية لهذه الأسواق عن طريق شبكة من الوكلاء والموزعين لكل دولة علي حدة، بجانب شبكة مراكز خدمة ما بعد البيع ومنافذ لقطع الغيار في كل الأسواق.
 
وعن صور الدعم والمساندة من جانب الحكومة المصرية لتسهيل عمل الاستثمارات ورؤوس الأموال التركية في مصر، أوضح »دياجلو« أن مصنعي الأتوبيسات داخل مصر بشكل عام يطالبون بمزيد من الدعم لاستمرار الأعمال وزيادتها، خاصة أن صناعة الأتوبيسات تعتبر من الصناعات الكثيفة للعمالة، وبالتالي ستزيد فرص العمل المتاحة للعمالة وتقلل من نسبة البطالة بنسبة %10، موضحاً أن معظم حكومات العالم قامت بدعم مصنعي الأتوبيسات والسيارات، خاصة مع الاضطرابات الاقتصادية الأخيرة التي أطاحت بصناعة الأتوبيسات والسيارات في معظم الدول، وأدت إلي تراجع المبيعات بضرورة تفعيل استراتيجية الصناعة، بالإضافة إلي تهيئة المناخ الاستثماري الآمن لهذه الصناعة، لكي تتمكن الشركات والاستثمارات من تحقيق أهدافها للتصدير للأسواق الخارجية.
 
وأوضح أن هناك الكثير من العوائق التي تواجه صناعة الأتوبيسات بشكل عام وشركة »تمسا« بشكل خاص وأبرزها مطالب الجهات الحكومية بضرورة تقديم »شهادة سابقة أعمال داخل مصر« عند المشاركة في المناقصات الحكومية، موضحاً أن »تمسا« ومعظم الاستثمارات الأجنبية المباشرة لا تستطيع تقديم هذه الشهادات في الفترة الأولي من بداية عملها علي الرغم من وجودها المكثف في الأسواق الأخري، وقال إن شركته رغم حداثة عهدها في مصر، فإنها تعمل في الكثير من الأسواق ولديها شهادة سابقة أعمال دولية في أكثر من 45 دولة علي مستوي العالم، ولكنها استبعدت من بعض المناقصات الحكومية، نتيجة عدم حصولها علي شهادة سابقة الأعمال.
 
وعن العوائق الأخري، قال »دياجلو« إن فتح باب استيراد الأتوبيسات السياحية من الخارج سيؤثر سلبياً علي صناعة الأتوبيسات داخل مصر، خاصة في ظل الاعفاءات الممنوحة لهذه الأتوبيسات، لافتاً إلي أن ممثلي شركات »تمسا« و»MCV « و»غبور« عقدوا اجتماعاً بغرفة الصناعات الهندسية، وبحضور أحمد فكري عبدالوهاب، نائب رئيس الغرفة، والمهندس صلاح الحضري، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، للاتفاق علي موقف موحد لرفض مطالب الشركات السياحية، بشأن فتح باب الاستيراد من الخارج والتمتع بالاعفاءات الجمركية علي الأتوبيسات السياحية موديل 3 سنوات سابقة.
 
وأوضح أن حجم سوق الأتوبيسات السياحية في مصر لا يزيد علي 450 وحدة سنوياً، في حين أن الطاقة الإنتاجية الحالية للمصانع تصل إلي 10 آلاف وحدة سنوياً، مما يجعل الطلب ضئيلاً مقارنة بالإنتاج، وبذلك فإن فتح باب الاستيراد سيقلل من حجم الإنتاج وسيؤثر سلباً علي جميع المصانع، مضيفاً أن إجمالي مبيعات السوق وصل عام 2009 إلي 150 أتوبيساً سياحياً، أما عن 2008 فبلغت المبيعات 450 أتوبيساً وخلال عام 2007، تم بيع 420 وحدة، أما عام 2006 فتم بيع 280 سيارة.
 
وعن سبب اختيار مصر لبناء المصنع وجعلها مركزاً إقليمياً لتصدير منتجات »تمسا«، قال »دياجلو« إن هذا الاختيار جاء لعدة أسباب منها عمق العلاقات والتبادل التجاري بين مصر وتركيا، وبجانب المناخ الاستثماري المتميز داخل مصر، وبالإضافة إلي الموقع الاستراتيجي لها، فضلاً عن الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي أبرمتها مصر مع دول وأسواق مستهدفة لـ»تمسا« مثل الكوميسا وأغادير والجافنا، بالإضافة إلي تاريخ مصر الطويل في صناعة الأتوبيسات ومكانتها بين الدول في هذا الاتجاه وتوافر العمالة والكوادر البشرية المدربة في قطاع صناعة الأتوبيسات، مشيراً إلي أن عدد العاملين داخل المصنع لا يقل عن 1000 عامل، %99 منهم مصريون مقابل %1 عمالة أجنبية.
 
وأضاف أن »تمسا« تسعي لتغطية طلبات السوق المحلية وتصدير ما يقرب من %75 من إنتاجها، أما عن عدد المنتجات الآسيوية ذات الجودة المنخفضة فعلق »دياجلو« بتأكيده ضرورة أن يكون هناك بعض التعديلات علي البنود الجمركية لفترة من الوقت، بهدف حماية السوق من المنتجات ذات الجودة الرديئة المقبلة من دول الشرق الأقصي، موضحاً أن هذه المنتجات مدعومة من الدول بما يصل إلي %18 من سعرها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة