أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الأسبوع الثقافي العراقي في القاهرة‮.. ‬إحياء للتواصل بين حضارتين


كتب ـ علي راشد:
 
بعد عقود طويلة من تجميد العلاقات الثقافية بين البلدين، تم مؤخراً تنظيم أسبوع ثقافي عراقي في مصر، تضمن الأسبوع معرضاً للكتاب العراقي ببهو المجلس الأعلي للثقافة، ومعرضاً للفنون التشكيلية بمتحف الفن المصري بدار الأوبرا. كما تضمن عروضاً فنية قدمتها الفرقة القومية للفنون الشعبية العراقية، وفرقة الجالغي البغدادي، وغناءً منفرداً للمطربين العراقيين حسين نعمة وحميد منصور، وأمسية شعرية، ولفت عرض الأزياء العراقي انتباه الحاضرين.

 
» l
المال« استطلعت آراء المثقفين المصريين والعراقيين حول فاعليات الأسبوع العراقي وهل يمكن أن يصبح بداية صفحة جديدة في العلاقات الثقافية بين النيل والفرات.
 
الفنان فاروق حسني، وزير الثقافة المصري، أعرب عن ترحيب مصر بالتفاعل مع كل الثقافات خاصة ثقافة بلاد الرافدين، فمصر والعراق أصحاب أعرق الثقافات بالمنطقة. وأشار إلي أن القاهرة انتظرت طويلاً هذا اللقاء مع الثقافة العراقية. وقال سعدت كثيراً باستقبال هذه الكوكبة من مثقفي وفناني العراق.
 
وأكد الدكتور ماهر دلي الحديثي، وزير الثقافة العراقي، أنه قد تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الثقافة العراقية والمصرية، ونأمل أن يتم تفعيلها ببرنامج زيارات متبادلة بين البلدين، ولن تكون هذه هي الزيارة الأخيرة لمصر، بل هي بداية لزيارات أخري.
 
وفي تصريح خاص لـ»المال«، أكد الكاتب والمحلل السياسي العراقي، رائد العزاوي، أن مصر تعد ثقلاً حضارياً في المنطقة وتمتلك ارثاً كبيراً ومتنوعاً من الثقافة، وهذا الأسبوع الثقافي العراقي سيشكل عامل دفع للمثقفين العراقيين الموجودين في مصر وأيضاً في العراق. وهذا الأسبوع دليل علي التواصل بين مثقفي مصر والعراق. وأكد أن مصر بالذات تشكل أهمية بالغة لشعب العراق، وهذا الأسبوع بانطلاقته من مصر شكل لبنة جديدة في جسر العلاقات الأخوية التي تسعي البلدين لإقامتها.
 
وأكد الدكتور حسام نصار، مدير قطاع العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة المصرية، أن مصر والعراق من قديم الزمان وهما يتنافسان في المجالات الحضارية والعلمية والفنية والأدبية، وكان هذا التنافس تنافساً جاداً وفعالاً، وأنتج حضارتين من أعظم الحضارات، ويتضح لنا هذا التنافس في الأدب مثلاً، فنحن لا نعرف من الذي بدأ شعر التفعيلة هل مصر أم العراق؟
 
وعن تصوره لأسباب غياب النخبة الثقافية المصرية خلال فاعليات الأسبوع العراقي، قال »نصار« إن الأسبوع العراقي لم يركز علي استهداف النخبة الثقافية، وركز علي الجمهور المصري العادي من خلال عروض موسيقية، وأزياء، وفنون شعبية، وغناء عراقي، لتحقيق التواصل بين الفن والثقافة العراقية والمجتمع المصري، وهو ما تحقق بالفعل من خلال الحضور الواسع للجمهور العادي، كما أن النخبة الثقافية كان لها نصيبها أيضاً من خلال بعض الفاعليات الخاصة مثل الأمسية الشعرية التي أقيمت في »بيت الشعر« والتي حضرها العديد من الشعراء المصريين علي رأسهم الشاعر الكبير أحمد عبدالمعطي حجازي.
 
وأشار الشاعر محمد إبراهيم أبوسنة إلي أن أمسية »بيت الشعر ـ التي أدارها أبوسنة كانت خير تعبير عن المرحلة التي يعيشها الشعر العراقي والكردستاني، كما أن بعض الشعراء العراقيين الذين حضروا يمثلون وجوها جديدة علي القارئ والمثقف المصري باستثناء الشاعر أمجد سعيد والشاعرة ريم قيس كبة اللذين يعيشان في مصر منذ 5 سنوات، ويتمتعان بمستوي فني معروف لنا. كما أننا عرفنا ظاهرة تخص المشهد الشعري العراقي، بسبب الأوضاع السياسية وهي ظاهرة اختلاط الشعر الكردي بالشعر العراقي العربي. وأكد »أبوسنة« أن الأمسية كانت مناسبة للتعرف علي عدد من الشعراء العراقيين الشباب الذين بدأ نجمهم الشعري في البزوغ.
 
وعن عرض الأزياء الذي أقيم في حفل الختام قالت حياة علي حسن، رئيس الإدارة المركزية والمنظمات الدولية والإعلام الخارجي بوزارة الثقافة المصرية، إن العرض كان رائعاً بسبب مزجه بين القديم والحديث، وبفضل توظيف الموسيقي والمقطوعات الغنائية العراقية التي أعطته مذاقاً خاصاً جعلته يبحر بنا إلي عمق التاريخ البغدادي عبر عصوره المختلفة.
 
وعن الأسبوع الثقافي العراقي بوجه عام، اعتبرت »حسن« أن العراق نجح إلي حد كبير في توصيل رسالته الثقافية والحضارية إلي مصر والمصريين من خلال حزمة الأنشطة الفنية والثقافية العراقية المختلفة التي تم تقديمها.
 
ومن الجانب العراقي، أكد إياد الزاملي، عضو اللجنة التحضيرية لفاعليات الأسبوع العراقي في مصر، أنه بعد الاضطرابات والانقلابات السياسية الحادة وعدم الاستقرار التي شهدها العراق. تأثرت كل المجالات والقطاعات تأثراً كبيراً، كما أدي هذا أيضاً إلي هجرة الكفاءات العلمية والثقافية من العراق، ولكن يبدو اليوم أن هناك بذرة ثقافية بدأت تنبت من جديد في التربة العراقية، ونأمل أن تتاح لها الفرصة كي تنمو في سلام.
 
وأكد علي موسوية، رئيس مركز العراق الدولي للثقافة والإعلام، أن الأسبوع الثقافي العراقي في مصر ولد حراكاً ثقافياً عراقياً مصرياً، سيؤدي إلي عودة تفاعل الثقافتين المصرية والعراقية، فمصر هي عاصمة الثقافة وحاضنة المثقفين وهي معقل الأدب والأدباء والمثقفين لذلك أردنا الانطلاق من هرم الثقافة، كاشفاً عن وجود اقتراح بتنظيم أسبوع ثقافي مصري في العراق.
 
وأشادت الشاعرة العراقية ريم قيس كبة، بالأسبوع الثقافي في مصر. وأكدت أنها شاركت في أمسية الشعراء العراقيين في »بيت الشعر« بقصيدة عن العراق. وأشادت بحسن تنظيم الأمسية وبـ»بيت الشعر« كمؤسسة.
 
وعن معرض الفن التشكيلي الذي تم افتتاحه بمتحف الفن المصري، أكد الدكتور غسان البيضاني، عضو الوفد العراقي، أستاذ القانون الدولي بالعراق، أنه تميز بنكهة خاصة لأنه يعقد علي أرض الكنانة التي تحتضن جميع الإبداعات في الوطن العربي، مشيراً إلي أن المعرض تضمن لوحات فنية لأهم فناني العراق التشكيليين وبعضاً من أعمال النحاتين، وتبرز بعض اللوحات الحالة الإنسانية والاجتماعية التي يعيشها الشعب العراقي حالياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة