أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البريطانيون ينفقون 3 مليارات «إسترلينى» فى عيد الميلاد


إعداد- رجب عز الدين

رغم الأزمات الاقتصادية المتتالية التى تعصف بمعظم دول العالم، لكن الشعوب الأوروبية مازالت مستعدة لإنفاق مليارات الدولارات فى احتفالات أعياد الميلاد.

ويتوقع خبراء اقتصاديون أن يصل حجم إنفاق المتسوقين فى بداية موسم التخفيضات الكبيرة فى بريطانيا إلى 3 مليارات جنيه استرلينى.

وتتوقع شركة إكسبيرين لتحليلات السوق أن يصل الانفاق عبر الإنترنت إلى أكبر حجم له على الإطلاق، والذى قد يصل إلى 500 مليون جنيه استرلينى.

وقالت شركة أمازون بالمملكة المتحدة إنها شهدت زيادة فى مبيعات يوم عيد الميلاد بنسبة %263 خلال السنوات الخمس الماضية، ويعود ذلك جزئياً إلى النمو الذى تحقق فى شبكات الإنترنت فائقة السرعة فى المنازل، وارتفاع شعبية أجهزة الكمبيوتر اللوحية والهواتف الذكية.

وقال موقع «منى سوبر ماركت» إنه من المتوقع أن ينفق المتسوقون نحو 2.9 مليار جنيه استرلينى فى أول أيام موسم التخفيضات الكبيرة الذى يبدأ مباشرة بعد عيد الميلاد.

وأظهر استطلاع للموقع أن هناك أربعة ملايين شخص يعتزمون التوجه إلى المحال التجارية للتسوق، بالإضافة إلى خمسة ملايين شخص سوف يتسوقون عبر الإنترنت.

لكن ربما تكون هناك بعض المشكلات التى سيواجهها المتسوقون، بسبب اضراب سائقى قطارات الأنفاق، وذلك على الرغم من وجود خطة لتوفير حافلات إضافية بمناطق ستراتفورد ووايت سيتى.

وكان سائقو مترو أنفاق لندن قد قرروا الإضراب عن العمل فى يوم الهدايا، وهو التالى لأعياد الكريسماس، فى 25 ديسمبر وذلك بسبب الخلاف على البدلات التى تصرف لهم نظير العمل خلال هذه العطلة الرسمية.

وذكرت شركة إكسبريس أنه من المتوقع أن تصل زيارات الأشخاص إلى مواقع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت إلى 126 مليون زيارة فى ثانى يوم لعيد الميلاد، وذلك بزيادة قدرها %31 على العام الماضى.

وقال جيمس موراى من شركة إكسبريس: «يسير موسم عيد الميلاد لعام 2012 فى طريقه لتسجيل رقم قياسى آخر للتسوق عبر الإنترنت، مع إحصاءات بتسجيل 126 مليون زيارة لمنافذ البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، و17 مليون ساعة قضيت فى التسوق على مواقع الإنترنت فى ذلك اليوم وحده»، وفقاً لتصريحاته لإذاعة بى بى سى البريطانية مؤخراً.

وأوضح الاتحاد البريطانى للبيع بالتجزئة أن الانفاق فى موسم عيد الميلاد فى المحال التجارية هذا العام «مقبول وليس استثنائيا».

وقال ريتشارد دود المتحدث باسم الاتحاد، إن ضعف القدرة على الوصول للشوارع الرئيسية، والعجز فى الأماكن المخصصة كمواقف للسيارات، وضعف الطلب على السلع تعد جميعها تهديداً أكثر من مجرد تحقيق زيادة فى المبيعات عبر الإنترنت.

وأضاف: إن بعض محال بيع التجزئة فى الشوارع الرئيسية قد تفشل «بلا شك» بعد انقضاء موسم عيد الميلاد، وقال «هناك الكثير من الأساطير حول البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، فحوالى %10 فقط من إجمالى البيع بالتجزئة خلال هذا العام جاء من التسوق عبر الإنترنت، وبالفعل هذا يقدم الكثير من الفرص لهذا القطاع.

لكن مجموعة بيغبايز تراينور للمساعدة فى تحسين الأعمال التجارية حذرت من أن بائعى التجزئة يواجهون تهديداً بالإغلاق فى الوقت الذى يتجه فيه الكثير من الأشخاص للتسوق عبر الإنترنت.

وعلى صعيد الإنفاق فى دول أخرى، من المتوقع ارتفاع إنفاق الأمريكيين على شراء الهدايا خلال عطلة عيد الميلاد هذا العام أكثر من 154 مليار دولار رغم الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها البلاد.

ويستهلك الأمريكيون لأكثر من 22 مليون ديك رومى فى عيد الميلاد، حسب موقع «إيت تركى» الأمريكى، واللافت هو أن جميع المحال التجارية فى أمريكا تعج بلافتات دعائية ضخمة بمناسبة عطلة عيد الميلاد تعلن عن تخفيضات كبيرة فى أسعار الملابس والأجهزة الإلكترونية وباقى البضائع المختلفة قد تصل أحياناً إلى %70.

بينما تشير البيانات الصادرة عن اتحاد المزارعين الإيطاليين «كولديريتى» ومعهد استطلاعات الرأى «إس دبليو جى»، إلى أن الإيطاليين سينفقون ما جملته 2.5 مليار يورو على ولائم الطعام والمشروبات التى سيتناولونها فى وجبة عشاء ليلة الكريسماس ووجبة غداء يوم الكريسماس فى إطار الاحتفال بأعياد الميلاد.

وقالت رابطة التجارة فى ألمانيا أن الألمان أنفقوا هذا العام نحو 800 مليون يورو «ما يعادل 1.8 مليار دولار» على هدايا أعياد الميلاد، بزيادة %1.5 على عائدات العام الماضى أى بمعدل يتناسب تقريباً مع معدلات التضخم السنوى.

وأضافت الرابطة فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى مؤخراً، أن حركة تجارة أعياد الميلاد استعادت وتيرتها الجيدة بعد تباطؤ سجلته فى البداية وأعربت عن توقعها بانطلاقة قوية، مشيرة إلى أن قائمة الهدايا طويلة وتمتد من أجهزة الكمبيوتر اللوحى مروراً بأجهزة التليفزيون الجديدة وصولاً إلى الملابس الرياضية و الكتب.

وتوقعت الرابطة أن يشهد العام المقبل مناخاً استهلاكياً قوياً، مشيرة إلى أن التسوق عبر الإنترنت يعد إحدى قاطرات نمو قطاع التجارة فى ألمانيا، لافتة إلى أن التجارة عبر الإنترنت حققت هذا العام عائدات إجمالية بقيمة تزيد على 30 مليار يورو.

ويعتبر المسيحيون عيدالميلاد ثانى أعيادهم أهمية بعد عيد الفصح، وهو اليوم الذى يقولون عنه إن السيد المسيح ولد فيه بكنيسة المهد بمدينة بيت لحم، ويتم الاحتفال بهذه المناسبة فى ليلة 24 ديسمبر ونهار اليوم التالى فى التقويمين الجريجورى واليوليانى، إلا أنه نتيجة اختلاف التقويمين بـ13 يوماً، فإن هذا العيد يقع لدى الكنائس التى تتبع التقويم اليوليانى عشية 6 يناير.

ويحتفل المسيحيون العرب فى كل من مصر ولبنان وسوريا والأردن والعراق والأراض الفلسطينية بهذه المناسبة إما فى 25 ديسمبر أو السابع من يناير، كل حسب كنيسته، ويحرصون على شراء شجرة الميلاد وتزيينها، وصناعة حلويات الكعك وتبادل الهدايا وزيارة الأقارب والجيران، إضافة إلى الاستمتاع بالموسيقى والأفلام التى تحيى هذه المناسبة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة