أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفـــاع أســعار القمــح عالميــاً‮ ‬بنسبة‮ ‬%9


ارتفعت أسعار القمح إلي أعلي مستوياتها منذ 13 شهراً مع تجدد المخاوف بشأن نقص المعروض، بسبب تعرض روسيا لأسوأ موجة جفاف خلال أكثر من قرن.
 
وأعلنت سبع عشرة منطقة روسية من الأورال إلي سيبيريا حالة الطوارئ، بسبب الارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة، والتي وصلت إلي 40 درجة مئوية في بعض المناطق وقد تأثر نصف الأراضي المزروعة في 11 منطقة بموجة الحر وهلكت مزروعاتها.
 
وروسيا هي ثالث أكبر دولة مصدرة للقمح في العالم منذ عقد من الزمان بعد الولايات المتحدة وكندا، بعد أن كانت تصدر مئات قليلة فقط من الأطنان إلي السوق العالمية، وتخطط  الحكومة الروسية لمضاعفة إنتاجها من الحبوب خلال الـ15 عاماً المقبلة، ولكن أسوأ موجة جفاف خلال 130 عاماً دمرت حتي الآن %20 من الأراضي الزراعية، مما أصاب أكثر من 9 ملايين هكتار »الفدان يعادل نصف هكتار تقريباًَ« من جملة الأراضي الزراعية بالأضرار.
 
وقد اجتمع ذلك مع المشكلات التي تتعرض لها مناطق أخري لزراعة القمح مثل الجفاف الذي تشهده منطقة غرب أوروبا وهطول الأمطار الغزيرة في كندا وأجزاء من منطقة البحر الأسود، مما دفع أسعار القمح للارتفاع بأكثر من %30 خلال أسبوعين.
 
وقفز سعر العقود الآجلة للقمح شهر سبتمبر في مجلس شيكاغو للتجارة، أمس الأول، بمقدار %9 لتصل إلي ذروة التعاملات اليومية، حيث بلغ سعرها 5.985 دولار للبوشل قبل تدهورها إلي 5.89 دولار للبوشل.
 
كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة للقمح شهر نوفمبر علي مؤشر يورونيكست في باريس ما بين %6.5 و177.25 يورو للطن، وهو أعلي معدل خلال 22 شهراً.
 
وخفضت روسيا من سقف توقعاتها الرسمية لإنتاجها من الحبوب خلال الموسم الحالي، بمقدار 5 ملايين طن إلي 85 مليون طن، ويتوقع المحللون الاقتصاديون مزيداً من انخفاض الإنتاج بحوالي 5 ملايين طن علي الأقل، وفي العام الماضي بلغ محصول روسيا من القمح 95 مليون طن من الحبوب، 81 مليون طن منها من القمح.
 
وذكر ميخائيل كراسنو بيروف، المحلل لدي بنك »ترويكا ديا لوج« الاستثماري، أن روسيا ستصدر كمية أقل مما صدرته العام الماضي، وأضاف أن ذلك من المحتمل أن يؤثر علي عوامل العرض والطلب علي المستوي العالمي.
 
ووفقاً لوزارة الزراعة الروسية، فقد دفعت موجة الجفاف إلي حصاد مبكر للمحصول في أنحاء روسيا والذي وصل حجمه حتي الآن إلي 11.9 مليون طن من الحبوب، حيث زاد المحصول علي نظيره العام الماضي بمقدار 0.8 مليون طن.
 
ويقول مسئولون حكوميون إن فائضاً بمقدار 24 مليون طن من الحبوب عن العام الماضي سوف يسمح لروسيا بالاستمرار في التصدير خلال موسم الصيف الحالي.
 
ورغم ذلك فإن المحللين الاقتصاديين يعتقدون أن البنية التحتية لتصدير الحبوب في البلاد سوف تتطلب مراجعة كاملة إذا كانت هناك رغبة في تحسين العوائد، حيث تمتلك روسيا ميناءين فقط علي البحر الأسود يمكن من خلالهما تصدير 18 مليون طن فقط من الحبوب خلال العام، بينما تعد باقي منشآت البلاد التي تعود الحقبة السوفيتية متهالكة وقديمة.
 
وخلال السنوات التي شهدت إنتاجاً مرتفعاً في عامي 2008 و2009، كانت القطارات والشاحنات تنتظر بطول عشرات الكيلومترات لايصال الحبوب إلي الموانئ التي تزيد كمية العمل فيها علي طاقتها الاستيعابية.
 
وتقول ناتاشا زاجفور دينا، رئيسة الأبحاث لدي مؤسسة »رينايسيلنس كابيتال« في موسكو، إن أكبر تأثير ممكن للحكومة علي إنتاج الحبوب سينتج إذا سمحت للانفاق الرأسمالي من الموازنة الفيدرالية بأن يستخدم في البنية التحتية لتصدير الحبوب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة