أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استمرار تهريب الوقود والسلع الأساسية عبر الأنفاق إلى غزة


شمال سيناء: محمد مجدى وسعادة عبدالقادر

مشهد تراه عيناك عندما تطأ قدمك مناطق الحدود المصرية خاصة فى رفح والشيخ زويد، خزانات مرتبطة بمضخات تتصل بأنابيب بلاستيكية أو حديدية تنقل الوقود عبر مضخات إلى خزانات أخرى فى الجانب الفلسطينى.

 
تهريب السلع الى غزة
رصدت «المال» عودة أنفاق التهريب بين مصر وقطاع غزة إلى العمل، وذلك بعد الانتهاء من ترميم ما تم هدمه منها جراء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد القطاع خلال الشهر الماضى، التى استغرقت ثمانية أيام.

وتؤكد مصادر على الحدود أنه يتم تهريب أكثر من 400 ألف لتر وقود عبر الأنفاق يومياً بخلاف مئات الأطنان من الأسمنت والرمال ومواد البناء، وحديد التسليح، إضافة إلى تهريب الوقود، والغاز المسال، عبر تفريغ الشاحنات القادمة من محافظات الشرقية والاسماعيلية والسويس وبورسعيد فى خزانات عملاقة فى حى البراهمة أو الأحياء المجاورة بمحطات وقود مرخصة.

وأشارت المصادر إلى أن فارق الأسعار يصل إلى %500 فى الوقود وأكثر من %2500 فى اسطوانات البوتاجاز، موضحة أن لتر السولار أو بنزين 80 لا يزيد فى مصر على جنيه واحد، ويباع فى غزة بـ5 جنيهات بينما يتم بيع أنبوبة البوتاجاز فى غزة بقرابة 230 جنيهاً مصرياً، بينما لا يزيد سعرها الرسمى فى مصر على 5 جنيهات.

وفى السياق نفسه، قال إبراهيم أبوغريب، أحد سكان مدينة الشيخ زويد، إنه ضد تهريب الوقود إلى غزة بسبب حاجة الشعب المصرى إليه، مطالباً بإغلاق الأنفاق محذراً من استخدامها لتهريب السلاح إلى مصر.

وأضاف أنه لابد من إحكام السيطرة لمنع تهريب الوقود من المحطات، مشدداً على ضرورة تكثيف الوجود الأمنى فى رفح لمنع التهريب.

من جانبه، قال أحمد السيد، صاحب سيارة أجرة بخط الشيخ زويد رفح إن سيارته تقف فى محطة تموين الوقود كل يوم قرابة الساعتين حتى يستطيع الحصول على سولار لسيارته، أو شراءه من السوق السوداء بـ50 جنيهاً لكل 20 لتراً، على الرغم من تهريب الوقود بكل أنواعه عبر الأنفاق على مرأى ومسمع من الجميع.

وأضاف: إن كمية الوقود الذى يحصل عليه تكفى بالكاد للعمل نصف اليوم، مما يتطلب الانتظار إلى حين وصول إمدادات جديدة.

وأكد عيد سويلم، صاحب سيارة ملاكى أنه يضطر معظم الوقت إلى استخدام سيارة أجرة بدلاً من سيارته الملاكى، فى ظل ندرة البنزين وعدم قدرته على تموين السيارة الخاصة به، مضيفاً أن هناك نقصاً حاداً فى الوقود بالمحافظة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة