أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انفصال الجنوب يفتح باب التساؤلات حول مصير الاستثمارات في السودان


المال ـ خاص
 
يستعد الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين لعقد اجتماع مع رئيس بنك الاستيراد والتصدير الأفريقي ونائبه خلال الفترة المقبلة للوقوف علي امكانيات التمويل المتاحة من البنك لصالح الاستثمارات المستهدفة لرجال الأعمال المصريين في السوق الأفريقية.

 
l
 
 محمد فريد خميس
قال محمد فريد خميس، رئيس الاتحاد لـ»المال«، إنه سيتم عقد لقاء موسع يضم نحو 100 من قيادات المستثمرين المصريين مع رئيس البنك ونائبه، مشيراً إلي أن المعوق التمويلي هو أحد أكبر المعوقات التي تواجه المستثمرين للتوسع في الأسواق الأفريقية.
 
من جهة أخري انقسم المستثمرون حول التأثير المرتقب علي الاستثمارات المصرية في السودان في حال انفصال الجنوب، حيث اتفق البعض حول التأثير الإيجابي لهذا الانفصال علي الاستثمارات المصرية بعد استقرار الإقليم الجنوبي أمنيا، فيما يري فريق من المستثمرين أن الإقليم في حال انفصاله سيؤدي إلي تضرر الاستثمارات المصرية في السودان، مرجعين ذلك إلي عدم متانة العلاقة بين الحكومة المصرية وحكومة جنوب السودان، فضلاً عن وجود عدد من الدول المجاورة التي تقوم بتقديم دعم كبير للإقليم الجنوبي. لكن الفريقين اتفقا علي ضرورة إرسال وفد من المستثمرين المصريين إلي جنوب السودان لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة هناك.. بالإضافة إلي ضرورة قيام الحكومة المصرية باتخاذ عدد من الإجراءات المشجعة علي دخول المستثمرين المحليين إلي السوق السودانية.
 
كما اتفق الفريقان علي وجود عدد من الفرص الاستثمارية المتاحة بالإقليم السوداني الجنوبي خاصة في مجالات البنية التحتية والمناجم وكذلك الزراعة.
 
وقال محمد فريد خميس، رئيس الاتحاد المصري لجمعيات  المستثمرين، إن انفصال الجنوب السوداني ليصبح دولة مستقلة من شأنه التأثير بشكل إيجابي علي حجم الاستثمارات المصرية هناك، وهو ما أرجعه إلي أن الإقليم سيتسم بنوع من الاستقرارين الأمني والسياسي بعد انتهاء النزاعات العرقية بين شمال وجنوب السودان بما يمثل دعماً إضافياً للاستثمار في تلك المنطقة.
 
وأكد »خميس« أن الحكومة تتعامل مع شمال وجنوب السودان بشكل سياسي متوازن وفق قوله.. الأمر الذي لم يؤد إلي أي نوع من الفتور في العلاقة بين الحكومة المصرية وحكومة جنوب السودان، وبالتالي سينعكس بالإيجاب في صورة تسهيلات تقدمها الحكومة في جنوب السودان إلي المستثمرين المصريين الراغبين في الاستثمار بالإقليم.
 
ودعا رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين إلي ضرورة استكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في جنوب السودان بشكل دقيق من خلال إرسال وفود من المستثمرين للوقوف علي أبرز الفرص المتاحة وكذلك رصد معوقات الاستثمار هناك.
 
ويري »خميس« أن الاستثمار في مجال البنية الأساسية هو أحد أهم المجالات الواعدة في الجنوب السوداني نظراً لتدني مشروعات البنية التحتية القائمة في تلك المنطقة. لكنه لفت إلي أن الجانب التمويلي هو المعوق الأبرز الذي سيواجهه المستثمر المصري للاستثمار في البنية التحتية جنوب السودان، وهو أحد الأسباب التي دفعت وفداً من اتحاد المستثمرين إلي عقد اجتماع مع رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الأفريقي.
 
ويري سعيد الديب، عضو مجلس إدارة شركة النصر العامة للمقاولات »حسن علام« التي تتولي تنفيذ عدد من مشروعات الطرق بالسودان، أن انفصال الجنوب السوداني في دولة مستقلة سيؤثر بالسلب علي حجم الاستثمارات المصرية هناك، وهو ما أرجعه إلي ضعف العلاقة بين الحكومة المصرية والحكومة في جنوب السودان، وفق رأيه، الأمر الذي قد يعطي ميزة تنافسية أعلي للمستثمرين الأجانب من الدول التي ترتبط بعلاقة وثيقة مع حكومة جنوب السودان.
 
واتفق معه فتحي مرسي، رئيس الغرفة التجارية بالبحيرة، مؤكداً أن انفصال الإقليم الجنوبي سيلحق الضرر بالاستثمارات المصرية هناك، وقال أسامة بطاح، رئيس مجلس إدارة شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية »هايديلكو«، إن العبرة بتنفيذ مشروعات للشركات المصرية في أفريقيا عموما وفي السودان بصفة خاصة تتوقف علي مصادر التمويل اللازم لتنفيذ تلك المشروعات، لكنه أكد توافر فرص عديدة لمشروعات البنية التحتية في الإقليم الجنوبي للسودان.
 
وأوضح سطوحي مصطفي، رئيس جمعية مستثمري أسوان، أن انفصال جنوب السودان سيؤثر بشكل سلبي علي حجم الاستثمارات المصرية بالسودان، مبرراً ذلك بعدم وجود علاقات مصرية جيدة بجنوب السودان.. فضلاً عن عدم تحدثهم باللغة العربية داعياً الحكومة المصرية لضرورة إجراء اتصالات موسعة مع الجنوب لتسهيل مهمة المستثمرين هناك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة