أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«الجنيه» يفقد %5.3 تحت حكم «مرسى»


كتب ـ محمد سالم وأمانى زاهر وهبة محمد:

واصل الدولار رحلته الجنونية أمس وارتفع الى 6.35 و6.42 جنيه للشراء والبيع على التوالى بزيادة 7 قروش على أسعار أمس الأول، فيما بلغ متوسط سعر الدولار فى شركات الصرافة نحو 6.51 جنيه.

 
وبنهاية تعاملات أمس وصلت نسبة الانخفاض فى قيمة الجنيه إلى %5.3 منذ تولى د. محمد مرسى رئاسة الجمهورية فى يوليو الماضى مقارنة بـ%4.4 خلال الفترة التى أدارها المجلس العسكرى وامتدت من فبراير 2011 وحتى تسليمه السلطة نهاية يونيو 2012.

وفى أول تعليق رسمى على ارتفاع الدولار، قال الرئيس محمد مرسى فى بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط أمس، إن الصعود الحالى للعملة الصعبة لا يقلقنا ولا يخيفنا.

وأشار إلى أن السلطات النقدية تعمل فى الوقت الحالى على إعادة الانضباط والتوازن للسوق مرة أخرى.

وفى تأكيد على ما كشفت عنه «المال» أمس من استجابة الحكومة لضغوط صندوق النقد الدولى، أصدر الصندوق بياناً أمس رحب فيه بخفض قيمة الجنيه وقال إن هذه الخطوة من شأنها الحفاظ على أرصدة احتياطى النقد الأجنبى.

وقال رؤساء شركات الصرافة لـ«المال» إن العمولة التى تم فرضها على بيع الدولار والبالغة %2 أوجدت سوقاً موازية لتحويل العملة، مشيرين الى أن بعض الأفراد لجأوا لبيع وشراء الدولار بين بعضهم البعض بعيداً عن البنوك والشركات تفاديا لعمولة المركزى.

وقال سليمان الأعصر، رئيس شركة «كامبيو للصرافة»، إن العمولة كبيرة وترفع من أسعار الدولار 14 قرشا دفعة واحدة، مشددا على ضرورة إعادة النظر فى هذه العمولة، خصوصا أن فرضها انعكس بشكل سلبى وتسبب فى حالة من الخوف والحذر لدى العملاء نتيجة عدم توافر العملات خلال الفترة المقبلة وبالتالى أدى الى تكالب الأفراد على شراء الدولار.

وأشار الأعصر الى أن تحديد %15 من قيمة عطاء «المركزى» لكل بنك يستتبعه تحديد الكميات المتاحة لكل شركة صرافة من البنوك، علاوة على إعادة شركات الصرافة النظر فى توزيعها على العملاء، موضحا أن الشركات تفضل توزيع 100 ألف دولار على 10 أشخاص بدلا من منحها لشخص واحد.

ولفت الى أن شركات الصرافة حصلت على الدولار من البنوك أمس بنحو 6.35 جنيه وقامت ببيعه بـ6.50 جنيه، موضحا أن هامش الربح لشركة الصرافة 1.5 قرش فيما تمثل العمولة نحو 14 قرشاً، مما يرفع السعر من 6.36 جنيه الى 6.50 جنيه.

وشدد رئيس شركة «كامبيو للصرافة» على ضرورة إلغاء هذه العمولة وطمأنة الأفراد فى المجتمع وعدم ترويج الإشاعات خصوصا أن الدولار متوافر فى السوق، مشيدا بقرار «المركزى» الخاص بتوفير عطاءات لشراء وبيع الدولار للبنوك لتلبية احتياجات العملاء، موضحا أنه اذا تم بيع الدولار دون العمولة، فإن الأسعار ستبلغ 6.36 جنيه فقط.

وقال على الحريرى، سكرتير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن البنوك أتاحت الدولار لشركات الصرافة بنحو 6.42 جنيه، إذ تم بيعه بـ6.51 جنيه بعد العمولة، مشيرا الى إتاحة البنوك خدمة حجز طلبات لشراء الدولار قبلها بيوم وتوفيره الساعة 12.30 ظهرا للصرافات بالسعر الحالى.

وأشار الى أن فرض عمولة %2 على تعاملات الأفراد، الهدف منه الحد من معدلات الدولرة، مبديا صعوبة نشاط السوق السوداء وتلاقى الأفراد الراغبين فى شراء وبيع الدولار بعيدا عن الصرافات والبنوك.

وأضاف أن السعر المرتفع للدولار يمثل السعر الحقيقى له، بعد أن اتبع «المركزى» سياسة جديدة تقترب من تحرير سعر الصرف، مما يقلل الدعم الممنوح للمستوردين الذين كانوا يحققون أرباحاً طائلة، علاوة على أن ارتفاع أسعار العملة الخضراء يدعم من زيادة الانتاج المحلى والصادرات.

وأشاد بإدارة الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزى، لأسعار الصرف وإتاحته عطاءات لشراء وبيع الدولار، مرجحاً تراجع الأسعار وهدوء السوق بدءاً من الأسبوع المقبل، لافتاً الانتباه إلى أنه فى بداية قدوم فاروق العقدة، كمحافظ للبنك المركزى، ارتفعت أسعار الدولار، ونجح فى جمع العملة الخضراء من السوق، ثم عاودت الأسعار التراجع مرة أخرى، متوقعاً تكرار هذا السيناريو، مما يوجه ضربة قوية للمضاربين.

ولفت بلال خليل، عضو مجلس إدارة شعبة الصرافة، إلى أنه رغم تطبيق الآلية الجديدة التى دشنها البنك المركزى أمس الأول، فإن البنوك ما زالت متحفظة فى عرض الدولار لشركات الصرافة، فى حين ارتفع الطلب من جانب العملاء.

وفسر تحفظ البنوك فى عرض الدولار، بأن الآلية تعتبر جديدة على الجهاز المصرفى، مما يجعل فهمها وتطبيقها يستغرق بعض الوقت ليتضح أثرها الإيجابى، كما أن البنوك تواجه حالياً ارتباكاً داخلياً بسبب انتهائها من إعداد ميزانياتها السنوية، متوقعاً أن ينتهى هذا التحفظ فى عرض العملة الخضراء مع بداية الأسبوع المقبل.

ولفت إلى أن اضطراب وقلق الأفراد جعلهم يتكالبون على شراء الدولار، ويترقبون للتعرف على سعره اليومى، مشيراً إلى أن الهدف من فرض العمولة التى تصل إلى %2 على شراء الأفراد للدولار «نسبة %1 للبنك والنسبة الأخرى لشركة الصرافة» سيجعل الأفراد يقللون الطلب على شراء العملة الخضراء.

وأكد سليمان الجبرى، رئيس مجلس إدارة شركة العالم العربى تحفظ البنوك فى منح شركات الصرافة الدولار، لافتاً إلى استمرار زيادة الطلب وانخفاض المعروض مما أدى إلى قيام بعض الأفراد ببيع وشراء الدولار فيما بينهم دون اللجوء إلى البنوك أو شركات الصرافة، وأشار إلى أن البنوك عرضت على شاشاتها المتصلة بشركات الصرافة عبارة «لا يوجد بيع للدولار».

وقال إن هذه التعاملات بين الأفراد قد تكشف مشكلات كبيرة أهمها وجود سوق سوداء لتبادل العملة الخضراء، وزيادة احتمال تزوير العملات، لافتاً إلى أنه لا يمكن التأكيد على ظهور سوق سوداء لبيع وشراء الدولار خلال اليومين الماضيين، إذ إن السعر الحالى يعتبر مرتفعاً بشكل كبير وقد تصعب زيادته على ذلك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة