أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أنغام‮ »‬الهارب‮« ‬تبحث عن طريق إلي الجمهور المصري


المال - خاص
 
منذ نعومة اظافرها وهي تتمتع بالمناخ الفني.
اكتشفوا موهبتها الفنية في عمر مبكر، فألحقوها بالدراسة في معهد »الكونسرفتوار«، لتصبح بعد ذلك من اهم عازفي آلة الهارب في مصر بل في العالم العربي.

 
l
 
 منال محيي الدين
تلك الآلة التي تتميز بأصالة مصريتها لانها من الآلات الفرعونية في مصر القديمة، ونتيجة تفوقها حصلت علي بعثة الي المانيا لاستكمال دراستها وبعد خمس سنوات من الدراسة عادت بدرجة الدكتوراه لتكون استاذة في معهد الكونسرفتوار لآلة الهارب. وقد اثرت فترة دراستها بألمانيا في شخصيتها كثيرا، فاصبحت صاحبة القرار نتيجة وجودها في دولة غربية بمفردها. ولان ألمانيا تتميز بقدسية شعبها للعمل والنظام فقد جعل ذلك منها شخصا مرتبا يعشق التقدم والطموح المنظم دائما.
 
انها عازفة الهارب والاستاذة بمعهد الكونسرفتوار منال محيي الدين التي التقتها »المال« لتتعرف معها علي مسيرتها الفنية.
 
تقول منال محيي الدين إن والدها ووالدتها هما صاحبا الفضل في توجهها الفني، لاسيما ان والدها هو الفنان التشكيلي محيي الدين حسين. ولذلك كان مناخ البيت بأكمله محاطا بالفن والثقافة معا، وهو ما اثر علي نشأتها هي واخيها المايسترو شريف محيي الدين.. بالاضافة الي مسكنها بمنطقة »الحرانية« وهي من الاماكن التي تضم عددا من الفنانين المغمورين خاصة التشكليين آنذاك.
 
واضافت منال، ان اختيارها لآلة الهارب كان مجرد قدر لانها بدأت العزف وهي في العاشرة من عمرها. فلم يكن اختيارها ولكن كان اختيار مدرستها التي تتلمذت علي يدها وهي ناهد ذكري استاذ آلة الهارب رئيس قسم الوتريات بكونسرفتوار القاهرة.. وهو ما دفعها الي الاستمرار في مسيرة الآلة الهارب التي اعجبت بها واكملت معها مسيرتها الفنية. وعن اهم الصعوبات التي واجهتها تقول منال إنها واجهت الكثير منها في سنوات الدراسة نتيجة عدم وجود آلة الهارب إلا في معهد الكونسرفتوار.. نظرا لكبر حجمها ولغلو ثمنها حيث يتراوح بين 20 و25 الف دولار.
 
ورغم ذلك لم تكن هذه الآلة موجودة في متاجر مصر.. فلابد من شرائها من الخارج، وهو ما كان يضطرها للتدريب في المعهد ساعات طويلة بعد انتهاء اليوم الدراسي. والصعوبة الثانية انه لم تكن لديها فرصة للظهور في حفلات فنية اسوة بزملائها الموسيقيين بسبب عدم امكانية التحرك بآلة الهارب في الحفلات نتيجة توافر آلاتهم مثل البيانو مثلا رغم كبر حجمه لكنه متوافر او صغر حجم الآلات الاخري التي تحمل بسهولة. وليس هذا الحال في مصر فقط ولكن علي مستوي العالم ايضا. فالبلاد التي تتميز بالموسيقي الكلاسيكية مثل ألمانيا وايطاليا وفرنسا يقل عدد عازفي آلة الهارب فيها مقارنة بالآلات الاخري.
 
وتؤكد منال ان هناك معزوفات مصرية لآلة الهارب وان كانت قليلة. ومن اهم المعزوفات علي آلة الهارب معزوفات رائد آلة الهارب في مصر الاكاديمي جمال عبدالرحيم الذي اهتم باحتواء الموسيقي الفرعونية للباليهات مثل باليه »اوزيس واوزوريس«. فكان يؤلف لآلة الهارب بشكل اكاديمي وكلاسيكي ولكن بطابع فرعوني، وإن كنا لم نتعرف علي الموسيقي الفرعونية إلا أنه كان يستوجبها. وايضا هناك معزوفات خاصة بتترات الافلام بشكل كبير لآلة الهارب لموسيقي علي اسماعيل.. فهو من القادة المهمين جدا في توظيف موسيقي الهارب في الموسيقي التصويرية.
 
وعن اهم مؤلفي آلة الهارب في الغرب تقول منال إن عددهم اكبر لان الآلة معروفة لديهم منذ عصر الباروك مرورا بالعصر الكلاسيكي حتي الموسيقي المعاصرة والطفرة الحقيقية للآلة كانت في العصر الرومانتيكي، بسبب تطوير وتصغير حجم الآلة وشكلها ايضا.. وذلك تحديدا في منتصف القرن التاسع عشر علي يد شخص فرنسي يدعي »ايرور« والذي اخترع بدالات في الآلة وهي المسئولة عن تغيير المقامات واصبح حجم الآلة اصغر وامكاناتها اكبر، مما ساهم بشكل كبير في حدوث طفرة ممثلة في سهولة استخدام آلة الهارب.
 
وتعتبر اكثر فترة اثرت فيها مؤلفات »الهارب« هي تلك الفترة التأثيرية في المدرسة الفرنسية حيث جعلت منها موسيقي متميزة، ولها خصوصية شديدة وذلك علي يد »ديبوس ورافيل وفوريه وجاك ايبر«.
 
وتضيف منال قائلة إن اهم انجازاتها الفنية هي انها استطاعت ان تجعل لآلة الهارب جمهورا في مصر. وان كان علي نطاق محدود جدا.. لكنه يمثل نقلة نوعية في تاريخ موسيقي الهارب. وقالت إنها استطاعت خلال الفترة الماضية ان تحول موسيقي آلة الهارب من مجرد موسيقي كلاسيكية الي موسيقي عربية.. الامر الذي استحوذ علي اعجاب الجمهور المصري والعربي عامة، مدللة علي ذلك بقدرتها علي تقديم اعمال الموسيقار محمد عبدالوهاب وغيره من القدامي والمعاصرين وتوظيف آلة الهارب لتقديم الألحان المصرية والعربية.. وتقديم هذا البرنامج علي مسارح دار الاوبرا وساقية عبدالمنعم الصاوي، وفي العديد من المؤتمرات والاحتفالات القومية.
 
واعربت منال عن امنيتها في ان تخرج بآلة الهارب من نطاق القاهرة والوصول الي جمهور الاقاليم وعواصم المحافظات في الفترة المقبلة، لانهم ليس لديهم اي فكرة عن تلك الموسيقي نتيجة بعدهم عن الاماكن التي تعرض بها الفنون الكلاسيكية. كما ان هذا الجمهور يعاني حاليا من الثقافة الاستهلاكية سواء أكان ذلك للسينما ام المسرح ام الاوبرا.. ولم تعد لديه الطاقة ليستمر في مشاهدة عمل لفترة طويلة.. لان ايقاع الحياة اصبح سريعا واصبحنا ايضا شعبا استهلاكيا حتي في تذوقنا للفن.. لذا فإن وصول مثل هذه الفرق الموسيقية الي الاقاليم وعمل دعاية كافية لها سوف يتيح الفرصة للجمهور للتعرف علي هذه الفنون. فلدينا مدن سياحية ايضا مثل: الاقصر واسوان والغردقة وشرم الشيخ والتي ينتهي فيها اليوم الترفيهي بانتهاء زيارة المزارات بها، ولا يوجد ما يقدم في هذه المحافظات ليلا.. وليس ذلك نتيجة فقر ثقافي بقدر ما هو سوء استخدام لتراثنا الثقافي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة