أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

دعوة شرگات البترول لاقتحام قطاع الطاقة المتجددة


نسمة بيومي
 
أكد خبراء الطاقة والاقتصاد ان التعاون بين المؤسسات المصرية المعنية بالطاقة ومثيلتها الاجنبية افضل الطرق للترويج لمشروعات الطاقة المتجددة في مصر، ودعوا الشركات البترولية التي تمتلك القدرة المادية والتكنولوجية الي اقتحام قطاع الطاقة المتجددة وتدريب فريق بها علي التكنولوجيا الحديثة بذلك القطاع.

 
ولم يستبعد هؤلاء الخبراء التعاون مع الدول الاجنبية لتوفير التمويل اللازم لاقتحام قطاع الطاقة المتجددة، موضحين ان الاكتفاء بالعمل المحلي بقطاع الطاقة المتجددة من قبل قطاع الكهرباء فقط لن يسهم في التوسع في هذه النوعية من المشروعات بالمعدل المستهدف وسيبطء من تنفيذ خطة تكثيف العمل بالطاقة النظيفة.
 
كانت شركة »طاقة عربية« قد وقعت عقد شراكة صناعية مع 12 مؤسسة طاقة رائدة في تقنيات وصناعات توليد ونقل الطاقة الكهربائية تحت رعاية كل من وزير البيئة والطاقة والتنمية المستديمة وتخطيط المدن الفرنسي والمستشار الخاص لرئيس فرنسا خلال الشهر الحالي.
 
وتستهدف المبادرة اجراء دراسة جدوي وبالتالي تحقيق شبكة ضخمة لاصدقاء البيئة الخضراء عبر البحر الابيض المتوسط تعمل علي نقل طاقة متجددة نظيفة التي سوف تنقل طاقة متجددة نظيفة من شمال افريقيا الي اوروبا.
 
واكد مصدر مسئول بشركة طاقة عربية لـ»المال«: ان الشركة انضمت للشراكة مع عدد من المشتركين الاوروبيين وهم »ابنجوا«، »الستوم«، »اريفا«، »اتوس«، »اوريجن«، »سي. دي. سي« للبنية التحتية، »اي. دي. اف«، »نكسانز«، »رد اليكتريكا دي اسبانيا«، »ار. تي. اي«، »سيمنس« (و) »فيوليا« وسيكون الشركاء الـ13 خاضعين للتنسيق المركزي لاحدي الهيئات بغية دراسة الجوانب الفنية والصناعية والاقتصادية والمالية والتنظيمية والمؤسسية لنظام نقل الطاقة الكهربائية المتولدة في معظمها من مصادر الطاقة المتجددة.
 
وتشكل هذه المجموعة لاصدقاء البيئة الخضراء التي تأسست لمدة ثلاث سنوات بصفة مبدئية جزءا من خطة المتوسط الشمسية »MSPA « التي تستهدف تطوير التعاون في نظم التصميم والهندسة الكهربائية للمساعدة علي الاسراع نحو التحول الي استخدام الطاقة الكهربائية المولدة من مصادر الكربون المخفض وسيتم العمل بالتنسيق الوثيق مع مشروعات »MSP « الاخري بما في ذلك »ديزرتيك« التي تستهدف توفير نسبة تصل الي %15 من استهلاك الكهرباء في اوروبا اعتمادا علي مصادر توليد من الشمس والرياح في شمال افريقيا والشرق الاوسط بحلول عام 2050.
 
من جانبه اكد المهندس عبدالرحمن صلاح رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ان مشاركة شركات القطاع الخاص في مشروعات جديدة تهدف لنشر استخدام الطاقات المتجددة في مصر افضل الطرق لرفع انتاج مصر الاجمالي من الطاقات النظيفة، موضحا ان تنفيذ خطة الوزارة المتضمنة رفع انتاج الطاقة المتجددة بنسبة %20 بحلول عام 2020 ستتم من خلال التعاون مع هذا القطاع.
 
واكد ان مقومات مصر الطبيعية تؤهلها للتعاون مع اي دولة بقطاع الطاقة المتجددة وتنفيذ مشروعات جديدة بالطاقة الشمسية او طاقة الرياح او الطاقة المائية وغيرها من الطاقات غير الناضبة.
 
وقال الدكتور مختار الشريف الخبير الاقتصادي إن شركات البترول التي تمتلك القدرة المادية والفنية من الممكن ان تشكل فرقا للعمل بقطاع الطاقة المتجددة وذلك ما تقوم به شركات الطاقة التي تعمل بقطاعات البترول والغاز والكهرباء التي اقتحمت مجال الطاقة المتجددة منذ فترة الامر الذي يشجع الشركات المصرية الاخري علي الدخول والمنافسة.
 
وقال إن مصر تمتلك ميزة نسبية تزيد من اقبال الدول الاجنبية علي تمويل مشروعاتها الخاصة بقطاع الطاقة المتجددة وتلك الميزة هي توافر الموارد الطبيعية من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمياه والامواج، موضحا ان قيام الدول والمؤسسات التمويلية الاجنبية بتمويل بعض مراحل مشروعات الطاقة المتجددة سيعود عليها بالنفع ايضا فجميع الدراسات التي تتم بمصر تكون من خلال خبرائها ونتائجها توضح لها نقاط القوة في الموارد الطبيعية التي تمتلكها الدولة ومن الممكن استغلالها وتنميتها.
 
واشار الشريف الي ان مشروعات الطاقة النظيفة تتطلب تمويلا مرتفعا لا يستطيع القطاع ضخه بمفرده لذلك فإن المبادرة الجديدة من شأنها تعزيز التعاون بين مصر والدول الاجنبية لضخ المزيد من الاستثمارات الاجنبية لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة بالاضافة الي انها وسيلة للاعلان عن مقومات مصر الطبيعية.
 
جدير بالذكر ان هذه المبادرة الصناعية غير المسبوقة تهدف الي اجراء دراسة جدوي لنقل الطاقة الكهربائية بين الشواطئ الشمالية والجنوبية للمتوسط وتنمية الصلات المتداخلة حول حوض البحر المتوسط بما يصل الي 20 جيجاوات بحلول عام 2020، منها حوالي 5 جيجاوات للتصدير الي اوروبا.ومن هناك تنشأ الحاجة الي وضع نظام كهربائي عبر المتوسط لنقل الطاقة الي مراكز الاستهلاك وتداخلات البنية التحتية الجديدة للاحمال العالية والفائقة في نظم الكوابل البحرية بالتيار المستمر.
 
وبالنسبة لشركة »طاقة عربية« فإن المبادرة الجديدة تعتبر فرصة حقيقية لها لترسيخ موقعها كرائدة في قطاع اعمال الطاقة المتجددة بمصر، ففي شهر مايو قفزت المجموعة قفزة كبيرة في قطاع الطاقة الشمسية المركزة »CSP « عن التوقيع علي اتفاقية مع الوكالة الامريكية للتجارة والتنمية »USTDA « لتقديم منحة قدرها 603970 دولارا امريكيا لاجراء دراسة جدوي بشأن محطة توليد 250 ميجاوات باستخدام نظام الابراج الشمسية وتقنية الملح المذاب.
 
تتبع شركة »طاقة عربية« شركة »سيتاديل كابيتال«، وهي شركة شرق اوسطية خاصة تعمل في مجموعة توزيع الطاقة لستة بلاد في الاقليم: مصر، ليبيا، قطر، الامارات العربية المتحدة، سوريا والاردن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة