بنـــوك

‮»‬مصر‮« ‬يقترب من إنهاء دراسة تمويل‮ »‬مينا‮« ‬للكابلات


محمد سالم
 
اقترب بنك »مصر« من انهاء الدراسات الخاصة بتقديم تمويل قيمته 90 مليون دولار »نحو 508.5 مليون جنيه« لشركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكوابل البحرية »مينا«، وذلك لتغطية نحو %30 من تكلفة الكابل البحري »MENA « الذي أوشكت الشركة علي الانتهاء منه.

 
توقعت مصادر لـ»المال« توقيع العقد النهائي للتمويل وإتاحة السيولة أمام الشركة قبل نهاية أغسطس المقبل.
 
وتقوم »مينا« التي تستحوذ شركة »أوراسكوم تليكوم« علي %95 منها في الفترة الحالية بتسويق سعات الكابلات البحرية، علي أن تبدأ إطلاق خدمات الكابل البحري »MENA « خلال فترة قريبة.
 
وتصل تكلفة الكابل الذي حصلت الشركة علي ترخيص بشأنه في أغسطس 2008 من الجهاز القومي للاتصالات إلي نحو 400 مليون دولار، ويستهدف الكابل الربط بين إيطاليا والسوق المحلية مرورا بالأراضي اليونانية.
 
وكشفت »المال« قبل شهر تقريباً عن تقدم الشركة بطلب إلي بنك »مصر«، لتدبير التمويل لمدة تتراوح بين 5 و7 سنوات ويرغب ثاني البنوك الحكومية في الاحتفاظ بكامل القيمة، وعدم تسويق أي حصص علي البنوك العاملة في السوق.
 
وقدمت »أوراسكوم تليكوم« خطاب ضمان إلي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بقيمة مليون دولار لإثبات جدية بناء وتشغيل الكابلات البحرية ومن المرجح أن يمتد كابل مينا البحري إلي قارة آسيا عبر السعودية وتصل مدة ترخيص الكابلات البحرية إلي 20 عاماً.
 
وقد منح جهاز تنظيم الاتصالات ثلاثة تراخيص للكابلات البحرية، بدأها عام 2006 للشركة العربية للكوابل البحرية، ثم ترخيص شركة »مينا« في أغسطس 2008، ونالت الشركة المصرية للاتصالات الترخيص الثالث في نوفمبر 2008.
 
وبدأت مجموعة »أوراسكوم تليكوم القابضة« حالياً إجراءات زيادة رأسمال »مينا للكابلات« بقيمة 125 مليون دولار إلي 135 مليون دولار.
 
ويمنح الترخيص الممنوح لـ»مينا« الحق في تأسيس وتشغيل وإيجار البنية التحتية اللازمة لإقامة بوابات الاتصالات الدولية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة