أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

»‬فتاة الحلوي‮« ‬تگشف محاولات إسرائيل اغتيال العلماء العرب


كتب ـ علي راشد:
 
صدر مؤخرا عن الدار المصرية اللبنانية رواية »فتاة الحلوي« للكاتب محمد توفيق الرواية تقع في 264 صفحة وهي من القطع المتوسط وذات طابع ملحمي، تدخل بنا الي عوالم صادمة ومرعبة شديدة الثراء والتنوع.

 
وتبدأ الرواية من لحظة انسانية لعالم مصري كان يعمل في المفاعل النووي العراقي، وتصبح حياته مهددة بعد سقوط بغداد حيث تطارده مخابرات اكثر من دولة للحصول علي ما لديه من الاسرار.
 
 ومن هذه اللحظة البسيطة وهي لحظة استقراره في بلده تتشعب الرواية لترصد العديد من المتغيرات التي جرت في العالم ومن ثم الوطن العربي، وعلي نطاق أضيق المجتمع المصري، الذي يحاول العالم المصري الاختباء بين شعبه.
 
وفي محاولة الاختفاء والتخفي التي يسلكها البطل تدخل الرواية الي وقائع اغتيال العلماء العرب من قبل الغرب والهيمنة الاسرائيلية ومحاولة امريكا إضعاف الدول العربية، ثم يركز الكاتب علي الواقع المصري الذي يعج بالفساد ومظاهر التشدد وشيوخ الفضائيات والخونة وبائعي الاوطان وفتيات الليل وبنات الشات وزواج المتعة.
 
وعبر محمد توفيق في روايته باحترافية عن الواقع وبوعي شديد منطلقا من محفزين مهمين، الاول شخصي يتعلق بقدرات الكاتب مبدعا وفنانا يمتلئ بالخبرات الحياتية والمعرفية ويستطيع التعبير عن هذه الخبرات الحياتية والمعرفية ويستطيع التعبير عن هذه الخبرات بلغة ادبية راقية، والمحفز الثاني مجتمعي يرتبط بمجمل الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وظهر ذلك بشكل واضح في روايته »طفل شقي اسمه عنتر« والتي رصدت التطورات التي طرأت علي المجتمع المصري في نهاية القرن العشرين، وتكمل الرواية الجديدة الحلقة الممتدة محليا وعالميا، حتي ان محمد توفيق يستعير شخصية »المخيخ« من احدي رواياته السابقة ليكون بطلا لروايته الجديدة.
 
قال توفيق اعتبر شخصياتي اشخاصا من لحم ودم ولا اتعامل معهم كرموز او كمعان وان كنت أحرص علي ان اختار لكل شخصية الاسم الذي يناسبها، وكل من هذه الشخصيات يواجه مأزقه بطريقته الخاصة.
 
وتعد اغلب الشخصيات لها بعد وطني دائم التفاعل مع القضايا الوطنية والقومية، حيث يري »المؤلف« ان الغرض الرئيسي للأدب هو خلق عمل فني بحت بعيد عن التلقين او الموعظة او الرسالة الايديولوجية المباشرة، وانما تصل الرسالة عبر الاستمتاع الجمالي بالعمل الفني، فالاديب لا يستطيع ان يعزل نفسه عن قضايا مجتمعه، حيث الصدق مع النفس شرط حاكم للاتقان الفني، وبالمقابل فالصدق الفني شرط حاتم لتقبل القارئ للرسالة الاجتماعية التي يحملها العمل الادبي، لذلك يجمع عمل محمد توفيق دائما بين البعدين الجمالي الفن ومعالجة واقعه دون ان يأتي احداهما علي حساب الاخر، في صيغة فنية بالغة الثراء والدلالة في واقع امتلأ بالروايات التي تعتمد علي السيرة الذاتية وتفتقد العمود الفقري والبناء المحكم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة