أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تجربة الخدمات قبل منح الترخيص تضمن تلافي عيوب التشغيل


سارة عبدالحميد
 
أجمع عدد من خبراء ومسئولي شركات الاتصالات أن تجريب تشغيل الخدمات قبل الحصول علي التراخيص الفعلية للتشغيل هو عملية في غاية الأهمية تحدد الشركات علي أساس نتائجها مصير المنافسة علي التراخيص التابعة لمجالات الاتصالات والتكنولوجيا، حيث تتضح للشركات من خلال هذه التجارب نقاط القوة والضعف الموجودة في كل خدمة، مؤكدين أنها أحد أهم الدروس المستفادة من الأسواق العالمية الرائدة في مجالات الاتصالات والتكنولوجيا.

 
l
 
 خالد حجازى
كما أوضح الخبراء أن تجارب التشغيل قبل التفعيل الرسمي للترخيص تتيح الفرصة لتفادي العيوب التي كشفت عنها التجارب بعد طرح الخدمة والحصول علي رخصتها كما يتيح الفرصة لمعرفة رد فعل المستهلكين تجاه تلك الخدمة مما يمكنها من تطوير وتحسين أداء الخدمات، علاوة علي انتشار هذه التجارب في جميع أرجاء العالم.
 
يأتي ذلك بعد انتشار تجارب عديدة أجرتها شبكات الاتصالات المختلفة خلال الفترة الأخيرة علي الخدمات قبل الحصول علي رخصها، مثل تجربة شركة »لينك دوت نت« لخدمات الإنترنت بالكهرباء في مشروع »هرم سيتي«، وذلك قبل حصولها علي الرخصة المنظمة لهذا النشاط، وكذلك قامت شركة »فودافون مصر« بتجريب خدمات الجيل الثالث من قبل، علاوة علي تجاربها الحالية لخدمات الجيل الرابع »LTE « مع كل من شركتي »أريكسون« و»هواوي« من أجل تقديم تكنولوجيا بكفاءة وسرعة وجودة عالية، وتعد شبكات الجيل الرابع أبرز التطورات التي يجب الاستعداد لها بتطوير الشبكات وتنفيذ التجارب العلمية.
 
وفي هذا الإطار أكد خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية بشركة »فودافون«، أن التجارب التي تجريها الشركات قبل الحصول علي تراخيص الخدمات ومنها شركة »فودافون« تعد خطوة من أجل الاستعداد واختباراً للامكانيات في تقديم الخدمة قبل القيام بطرح رخصها بدعم من أهمية نتائجها في تقييم فرص وجدوي الاستثمار بها، علاوة علي رفع مستوي الخدمة قبل الحصول علي الرخصة.
 
وشدد علي ضرورة تجريب الشركات الخدمات لتكون مستعدة لطرح الخدمة بقوة، خاصة الشركات العاملة في مجالات التكنولوجيا والمحمول علي أن تستغرق عملية التجريب الفترة المناسبة لها للكشف عن وسائل جديدة لتطوير أداء الخدمة وتفادي سلبياتها عند الحصول علي رخصتها، مشيراً إلي أن الشركة لابد أن تكون مستعدة فنياً لإجراء مثل هذه التجارب وتطوير الشبكات.
 
وأضاف مدير العلاقات الخارجية لشركة »فودافون« أن جميع القطاعات استشعرت أهمية تجاربة الخدمات قبل الحصول علي رخصة الخدمة فالأمر لا يقتصر علي شبكات المحمول والتكنولوجيا بل إن الأمر اتسع ليشمل جميع المجالات مثل شركة مرسيدس التي تقوم بعمل تجارب علي السيارات قبل طرحها في الأسواق إيماناً منها بأهمية هذه الخطوة، علاوة علي أنها لا تحمل أي مخالفة للقانون فهي تدخل ضمن مجالات البحث العلمي ولا يوجد قانون يمنع البحث العلمي.
 
ولفت »حجازي« إلي أن هذه التجارب يشترط قبل إجرائها الحصول علي موافقات من الجهات المعنية بالرقابة علي هذه الخدمات، ومن الممكن أن تتوقف الشركة عن طرح تلك الخدمة إذا فشلت في التجربة دون التعرض لأي عقبات.
 
ومن جانبه أشار محمد أبوقريش، خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلي أن إجراء تجارب إدخال خدمات جديدة لسوق الاتصالات يعد أمراً إيجابياً فهو من ناحية يضع أمام الشركات نتائج تحدد المطلوب بدقة لنجاح تطبيق الخدمة خاصة التي لم تكن موجودة من قبل حتي لا يشكو المستخدمون منها، ومن ناحية أخري ترشد الشركات لحجم التكاليف المطلوبة والجدوي الاقتصادية من الاستخدام.
 
وأوضح أن هذا الأسلوب يطبق في الأسواق العالمية عند بدء توفير خدمات جديدة وليس في مصر وحدها بل يمكن القول إنه الأسلوب الأمثل وبغيره لا يجب قبول خدمة معينة خاصة المتعلقة بمجالات الاتصالات والتكنولوجيا إلا بناء علي نتائج هذه التجارب الأولية التي تعد ضمن مؤشرات القبول لهذه الخدمة أو الحصول علي رخصتها.
 
ومن جهته أكد عبدالرحمن الصاوي، رئيس مجلس إدارة شركة »SEE « أن هذه التجارب تفتح الطريق للسوق المصرية نحو تلقي تقنيات جديدة، بالإضافة إلي توطيد العلاقة بالتطورات التكنولوجية التي تتم علي مستوي العالم، حيث إن تلك التجارب تؤتي بثمارها علي الشركات من خلال توضيح إذا كانت هذه الخدمات تتمشي مع متطلبات الأسواق للحصول علي خدمات أفضل، مستبعداً وجود أي سلبيات لها علي جميع الجوانب سواء علي مستوي الشركات أو العملاء أو السوق عموماً.
 
وأشار »الصاوي« إلي أن هذه التجارب من الممكن إجراؤها علي جميع القطاعات وليس فقط علي قطاع الاتصالات، معرباً عن أمله أن يتم تطبيقها علي الخدمات المختلفة لقطاع النقل والمواصلات علي سبيل المثال حتي لا يتم إهدار الأموال عند طرح الخدمة لأول مرة دون دراسة جميع جوانبها قبل طرحها في السوق لتشغيلها، موضحاً أنها إحدي النظريات المأخوذة عن الأسواق العالمية الرائدة في استثمارات قطاع الاتصالات والتكنولوجيا.
 
ورأي أنه يشترط أن تكون تجارب الخدمات بصورة محدودة والتركيز علي كيفية اختيار الأماكن المناسبة لتشغيل الخدمة خلال التجارب وتقدير حجم العينة، مؤكداً أن هذه التجارب لا تمثل في حد ذاتها إقراراً من الشركات القائمة بها بالحصول علي رخصتها فمن الممكن أن تكون النتائج مغايرة أو سلبية مما يدفع الشركات للعزوف عن طرحها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة