أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

سباق دولي لزيادة الاحتياطيات‮ .. ‬أين مصر ؟‮ ‬


  المال ـ خاص

تشهد الساحة العالمية سباقا دوليا محموما تسعي فيه كل دولة لرفع احتياطياتها البترولية وابرز هذه الدول فنزويلا التي ستهدف تخطي السعودية كصاحبة اكبر احتياطيات مؤكدة من النفط الخام عن طريق ادراج 105 مليارات برميل إضافية من الاحتياطيات المؤكدة بنهاية 2010، وبهذا ستصبح فنزويلا صاحبة اكبر احتياطيات مؤكدة من الخام »316 مليار برميل« في العالم.


l
وتبلغ الاحتياطيات السعودية وفق احدث بياناتها لمنظمة أوبك 265 مليار برميل وتتميز بأن معظمها من الخام الخفيف التقليدي الذي يسهل استخراجه، اما احتياطيات فنزويلا في حزام اورينوكو فهي من الخام الثقيل عالي الكبريت والذي يتعين تحسينه او مزجه بخام اخف لخلق مزيج قابل للتصدير، وفي يناير  الماضي اضفت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية مصداقية علي تأكيدات احتواء حزام اورينوكو علي نحو 513 مليار برميل من الخام القابل للاستخراج.

واجتمعت آراء عدد من خبراء الطاقة علي ان الفترة الحالية تشهد سباقا مشتعلا بين كبري دول العالم بهدف تعظيم الاحتياطيات البترولية وتكثيف اعمال البحث والتنقيب والانتاج، واوضحت بعض الاراء ان فنزويلا من الممكن ان تسبق السعودية كصاحبة اكبر احتياطيات بترولية وذلك بعد اكتشاف الاحتياطيات الضخمة بحزام اورينوكو موضحين انه علي الرغم من ان السعودية صاحبة اكبر احتياطيات عالمية مرتفعة الجودة وخام فنزويلا ثقيل ويحتوي علي كميات مرتفعة من الكبريت، فإن التكنولوجيا الحديثة ستتولي مهمة تحويل الخام الفنزويلي الثقيل الي منتجات عالية الجودة. وطالبوا بضرورة اهتمام مصر وغيرها من الدول بتكثيف اعمال البحث والتنقيب لرفع نسبة احتياطياتها من الخام بحيث تقلل من نسبة استيرادها للخام العالمي وتلحق بالسباق المتضمن تحسين جودة الخام المنتج وليس رفع معدلات انتاجه فقط.

اكد الدكتور حمدي البنبي، وزير البترول السابق، ان السعودية تمتلك تقريبا ربع احتياطيات العالم وهناك فرق واضح بين احتياطيات فنزويلا والسعودية فالاولي تملك بعض انواع الزيت الخام »ترسيبات مثل الفحم« توجد في كل مكان في العالم وليس بفنزويلا فقط ومن الممكن ان تدرجها الاخيرة ضمن الاحتياطي، موضحا ان احدث التقارير العالمية التي توضح ترتيب الدول من حيث حجم الاحتياطيات وضعت السعودية في المرتبة الاولي دون منافس قوي بعدها، مشيرا ا لي ان بداية من الآن وحتي نهاية العام مدة قصيرة لرفع الاحتياطي الفنزويلي بالمعدل المستهدف.

وقال البنبي إن الخام السعودي يتميز بارتفاع درجة النقاوة علي عكس الخام الفنزويلي الثقيل منخفض الجودة، مضيفا ان العراق وروسيا وبحر الشمال يمتلكون احتياطيات اكبر من فنزويلا، مضيفا ان الفترة الحالية تشهد استمرار السباق الموجود بين الدول لرفع معدلات احتياطياتها نظرا لكون البترول والغاز سلعاً استراتيجية مطلوبة في الاسواق العالمية ومن المتوقع استمرار استخدامهما لعقود عديدة مقبلة نظرا لنمو اقتصادات العالم بمعدل مرتفع كما ان الاحتياطي العالمي الاجمالي يرتفع عاما بعد عام.

واضاف ان هناك قلقا واضحا علي الساحة العالمية يأتي من زيادة الاستهلاك البترولي بشكل مبالغ فيه خاصة بمناطق الاقتصادات الصاعدة وعلي رأسها الصين التي تمتلك خام لا يتناسب مع احتياجها، وتأتي في المرتبة الثانية في استهلاك الخام بعد الولايات المتحدة الامريكية لذلك تسعي الدول لتنمية احتياطياتها.

وأكد مجدي صبحي، خبير اقتصادات الطاقة بمركز الاهرام الاستراتيجي، أن منطقة حزام اورينوكو بفنزويلا تقع ضمن امتداد احد الانهار والمياه هناك غير العميقة وتحتوي علي خامات بترولية ثقيلة ولم يكن من المجدي ا ستخراجها قديما نظرا لارتفاع تكلفة تنقيتها مع انخفاض سعر البترول العالمي في ذلك الوقت ولكن الولايات المتحدة اكدت مؤخرا ان الاحتياطي الفنزويلي بمنطقة اورينوكو من الممكن ان يرفع  احتياطياتها الاجمالية الي 500 مليار برميل.

واوضح ان الفترتين الحالية والمقبلة ستشهد اسعارا جيدة للبترول تستطيع فنزويلا من خلالها تحقيق ارباح كبيرة حال تصديرها للخام وعلي الرغم من انخفاض جودة الخام الفنزويلي فإنه يمكن استخراجه وتنقيته من خلال المصافي الجديدة التي يتم تصنيعها لاستيعاب الخام الثقيل واستخلاص المنتجات الخفيفة منه.

وقال صبحي إن فنزويلا فرضت شروطا علي الشركات العاملة بمنطقة حزام اورينوكو مشيرا الي ان بعض الشركات رفضت هذه الشروط وتركت مناطق امتيازها الامر الذي زاد من تحكم الدولة بمناطقها، موضحا ان شركات بريتش بتروليم وشل وغيرهم تعمل بهذه المنطقة مضيفا ان السعودية تمتلك اكبر طاقة انتاجية قدرتها 12.5 مليون برميل يوميا »لا تنتجها بالكامل حاليا ولكنها اقصي طاقة انتاجية لها« اما فنزويلا فقدرتها الحالية 3 ملايين برميل وتحتاج سنوات طويلة للوصول لقدرة السعودية الانتاجية.

واشار الي ان مصر وغيرها من الدول النامية تشاهد هذا السباق عن بعد ولا يمكنها اللحاق به فمصر علي سبيل المثال تقوم بشراء حصة الشريك الاجنبي من الخام وتنمية احتياطياتها لن يحدث الا من خلال اطلاقها لشركات تنقيب مصرية للعمل في الدول القريبة مثل السودان وتشيلي وافريقيا وغيرها من الدول شريطة توافر رؤوس الاموال المطلوبة والتكنولوجيا اللازمة لعمليات الحفر والتنقيب لدي الشركات المصرية الامر الذي يصعب تنفيذه حاليا.

وأكد الدكتور عبدالفتاح محمد، الخبير السابق بمعهد البحوث البترولية، أن  السعودية تمتلك ميزات لن تقوي فنزويلا علي اللحاق بها فإلي جانب ارتفاع جودة خامها واستخدامها لاحدث الوسائل التكنولوجية الانتاجية فإنها تقوم بالوفاء بجميع متطلباتها التصديرية طبقا للبرنامج الزمني المحدد دون تأخير موضحا انه من الممكن ان تقوم فنزويلا بمعالجة خام اورينوكو وتنقيته ولكن ستظل السعودية صاحبة الصدارة في امتلاكها اعلي واجود خام بترولي خلال الفترتين الحالية والمقبلة علي المستوي العالمي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة