أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الزينى :رفع دعم الغاز نهائيًا عن صناعات الحديد والأسمنت والأسمدة .. ضرورة


نسمة بيومى - عمر سالم

طالب أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة تجارة القاهرة، برفع دعم الغاز والمنتجات البترولية عن جميع شركات الأسمدة والأسمنت والحديد القديمة والجديدة، إذ إن غالبية انتاج تلك الشركات تسوق بالخارج، كما أن صناعة الأسمدة ملوثة للبيئة، وتم منع العمل بها فى الدول الاوروبية لخطورة تأثيرها.

 
وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن المصانع الجديدة من حقها رفض أو قبول سعر الغاز المستورد، لكن قبولها به سيرفع من أرباح المصانع القائمة التى تحصل على الطاقة بأسعار منخفضة، مضيفاً أنه فى حال رفضت تلك الشركات القديمة القبول برفع سعر الغاز المقدم لها فأمام الحكومة عدة طرق لتجبرها على تقبل ذلك.

واقترح الزينى أن يتم تخفيض الكميات الموردة للشركات حتى تساوى السعر المدفوع أو تقديمها على فترات متقطعة بحجة الصيانة أو تعطل الخطوط أو غير ذلك، الأمر الذى ستعجز معه الشركات عن اللجوء للتحكيم إذ إن قطاع البترول فى تلك الحال يقوم بالتوريد مع وجود مشاكل تبطئ وصول الغاز أو تخفض من الكميات.

وذلك الأمر سيضطر معه أصحاب المصانع والشركات إلى تقبل زيادة الأسعار حتى تحصل الشركات على %25 من احتياجاتها بالسعر القديم و%75 بالسعر العالمى.

وفى حال عدم حدوث ذلك توقع الزينى أن تحصل المصانع الجديدة على الغاز المستورد بسعر عالمى ليتحمل عبئه مباشرة المستهلك وستقوم المصانع القديمة باتباع النهج نفسه لتتكرر فى النهاية المأساة ويتحمل المواطن فاتورة سياسة الدعم الخاطئة التى ما زال يتم العمل بها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة