أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬دبي‮« ‬أكثر الفائزين من الثورات العربية


إعداد ـ محمد الحسيني

 

 
حققت إمارة دبي استفادة اقتصادية كبيرة من الثورات التي اجتاحت عدداً من البلدان العربية في الفترة الأخيرة، في ظل توافد أعداد غفيرة من السياح علي الإمارة، مفضلين الابتعاد عن المقاصد السياحية التقليدية الموجودة بالمنطقة، التي قد تكون أقل أماناً بسبب الاضطرابات الأخيرة.

 
من جانبه، قال أحد الخبراء الاقتصاديين، إن الظروف الراهنة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، ساعدت دبي كثيراً علي تحقيق مكاسب اقتصادية، بسبب انتعاش قطاع السياحة بها، خاصة مع عزوف السياح عن السفر إلي بلدان سياحية، مثل لبنان وسوريا ومصر والبحرين، وتحويل وجهتهم إلي دولة الإمارات.

 
وأضاف أن دبي قد تشهد حالياً طفرة سياحية ملحوظة، بسبب الظروف السياسية التي يمر بها العالم العربي، رغم أنها كانت تعاني منذ عام واحد فقط من أزمة ديون سيادية شديدة.

 
وتبدو »دبي« حالياً ليس فقط كمقصد سياحي للسعوديين الراغبين في قضاء أوقات جميلة في التسوق والذهاب إلي دور السينما في مجتمع أكثر تحرراً من المجتمع السعودي، ولكن كملاذ آمن للشركات والمستثمرين الراغبين في التوسع في أعمالهم في إقليم متخم بالسيولة النقدية، لاسيما مع ارتفاع أسعار النفط فوق حاجز 120 دولاراً للبرميل.

 
من ناحيته، قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار الإماراتية، إن دبي تتمتع بميزة كبيرة، حيث يمكنها أن تنتعش اقتصادياً سواء في حالة تحسن ظروف الإقليم أو تدهورها.

 
وكانت دبي قد تعرضت لأزمة ديون قاسية هزت أسواق الأوراق المالية العالمية، عندما تقدمت شركة موانئ دبي العالمية بطلب لتأجيل سداد ديون مستحقة عليها بقيمة 25 مليار دولار، لكن الثورات العربية الراهنة قدمت كثيراً من الفوائد الاقتصادية للإمارة.

 
ووقعت الإمارة منذ شهر تقريباً اتفاقاً لجدولة إجمالي الديون المستحقة عليها، والبالغة قيمتها 120 مليار دولار، ليقل الحديث عن عبء الدين الذي يواجه الإمارة، وتتجه الأنظار إلي التدفقات الاستثمارية الوافدة إليها مع خروج عدد كبير من المستثمرين من مناطق الثورات واتجاههم إلي أماكن أخري أكثر استقراراً.

 
وكان اقتصاد »دبي«، الذي يعتمد بشكل كبير علي السياحة والتجارة والنقل، قد شهد العام الماضي انتعاشة واضحة مع توقعات بارتفاع معدل نمو اقتصاد الإمارة إلي %4 في 2011، و%6 في 2012.

 
وشهدت دبي في الفترة الأخيرة زيادة في عدد المغتربين من العاملين بالمنطقة، الذين اتجهوا إليها باعتبارها ملاذاً آمناً بعيداً عن الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي تشهدها المنطقة، وفقاً لما ذكرته صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية.

 
وبالإضافة إلي ذلك، يؤكد الخبراء والمحللون الاقتصاديون، أن دبي ستستفيد بلا شك علي المدي القصير، من القفزات الأخيرة التي حققتها أسعار النفط، فضلاً عن المنافع التي ستعود عليها جراء نقل بعض الشركات والمستثمرين عملياتهم إلي الإمارة، بعد الأحداث الأخيرة في المنطقة.

 
في السياق نفسه، توقع خبراء مصرفيون زيادة حجم الودائع في البنوك العاملة في دبي بنسبة تتراوح بين 8 و%12 خلال عام 2011.

 
وفي الوقت نفسه، تواجه دبي منافسة شرسة من بعض المناطق الأخري المجاورة لها، التي تتميز بالتنمية السريعة والثروة المتراكمة، وعلي رأسها قطر وإمارة أبوظبي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة