أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

ارتفاع الدولار يحدث شلاً تاماً فى شرگات الصرافة


هبة محمد:

قال محمد الأبيض، مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرفة التجارية، إن حركة تداول الدولار بشركات الصرافة شهدت شللا تاما وسط تضارب أسعارها فى السوق المحلية، مشيرا الى أن الصرافات امتنعت عن تلبية طلبات العملاء من الدولار فى ظل تضارب الأسعار داخل البنوك والارتباك الشديد عقب تطبيق «المركزى» آلية العطاءات لبيع وشراء الدولار مع البنوك.

وأوضح أن البنوك لم ترسل أسعار تداول الدولار بالصرافات لصعوبة تحديدها بعد تطبيق الآلية الجديدة، كما لم تمد الصرافات بكميات الدولار التى طلبتها حتى الآن، لافتا الى أن تعاملات أمس شهدت طلبات مكثفة من العملاء على شراء الدولار بكميات كبيرة تعكس حالة الفزع والرعب التى انتابت العملاء، ورغم الإجراءات التنظيمية التى فرضها «المركزى» مؤخرا على تداول الدولار، فإن ارتفاع أسعاره داخل بعض البنوك لمستوى 6.36 جنيه دفعهم للتكالب على طلب العملة الخضراء مع فقدان الثقة فى الجنيه.

وأكد أن السوق لم تستوعب حتى الوقت الراهن الآلية الجديدة التى طبقها «المركزى» أمس، متوقعا استمرار حالة الارتباك داخل السوق المحلية لحين فهم السوق كيفية تطبيق الآلية الجديدة والتكيف معها.

وقال هانى محفوظ، مدير إدارة المعاملات الدولية ببنك الاستثمار العربى، إن السبب الرئيسى فى زيادة أسعار الدولار يكمن فى ارتفاع أسعاره خلال مزاد بيع وشراء الدولار الـ«Forex Action » الذى طرحه «المركزى» صباح أمس بأسعار بلغت 6.25 جنيه فى المتوسط، وذلك خلافا للأسعار التى اغلقت عليها تعاملات الخميس الماضى عند 6.20 جنيه، الأمر الذى أدى الى ارتفاع أسعار بيعه للعملاء بعد فرض العمولات المطبقة وفقا لقواعد البنك المركزى الجديدة لتتجاوز 6.40 جنيه.

وأرجع الارتباك الذى شهدته سوق الصرف المحلية أمس، الى غياب الوعى لدى المتعاملين بكيفية تطبيق الآلية الجديدة وعدم ادراكها مستوى الأسعار الجديدة لتداول الدولار، مما أدى الى تكالب الأفراد والمستثمرين على شراء العملة الخضراء، للتحوط ضد الاضطرابات الاقتصادية والمخاوف بشأن مزيد من التراجع فى قيمة الجنيه، مما أدى فى النهاية الى زيادة الضغط على شراء الدولار.

وأشار الى أن الإشكالية الكبرى التى تواجه البنوك مؤخرا تظهر فى تطبيق النظام الجديد قبل إنهاء السنة المالية بيوم، مما يؤدى الى تغير ملحوظ فى حسابات البنوك التى تغلق مركزها المالى فى 31 ديسمبر.

من جانبه، أكد مدير إدارة المعاملات الدولية بأحد البنوك العامة، أن الارتباك الذى شهدته سوق الصرافة بالأمس أمر طبيعى، متوقعا فى ضوء تطبيق آلية مزادات الدولار التى طرحها «المركزى» وتمكنت البنوك خلالها من الحصول على الدولار بسعر 6.25 جنيه فى المتوسط من «المركزى» لترتفع أسعاره بالتبعية فى سوق الانتربنك ـ بيع وشراء بين البنوك وبعضها ـ الى مستوى 6.29 و6.31 جنيه، بينما قفزت الى 6.36 جنيه للبيع للعملاء.

وأوضح أن آلية مزادات بيع وشراء الدولار «FX Action » تهدف فى الأساس الى تعديل أسعار بيع وشراء الدولار للعملاء بالزيادة، لتعكس التكلفة الحقيقية لأسعار الدولار أمام الجنيه، ومن ثم يتحمل العميل تلك التكلفة، مما يؤدى الى انخفاض حدة المضاربات والطلبات على سحب الكاش من الدولار لتخزينه بغرض البيع فى السوق السوداء أو لأغراض المضاربة.

وتوقع استقرار أسعار تداول الدولار خلال تعاملات الأسبوع الحالى بعد أن تتكيف البنوك على التعامل بآلية الـ«FX Action »، مشيرا الى أن نجاح الآلية يضمن استقرار الدولار، ويرفع من احتمالات تراجع أسعاره فى بعض الأوقات بمجرد التزام البنوك بتعليمات البنك المركزى بتخفيض الحد الأقصى للاحتفاظ بالدولار عند %1 من القاعدة الرأسمالية بنهاية كل يوم بدلا من %10 مما يعنى إتاحة الدولار فى السوق وتلبية الاحتياجات بشكل دورى وانخفاض الأسعار.

ولفت الى أن التضارب الحالى دفع الأفراد الى التكالب على شراء الدولار واستمرار حركة الدولرة والطلبات على تحويل الودائع من الجنيه الى الدولار، إلا أن القواعد الجديدة المفروضة على سحب الكاش من شأنها أن تؤدى الى انحسار نشاط المضاربات والحد من الدولرة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة