أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لجنة‮ »‬الدفاع عن سجناء الرأي والحريات‮« ‬تعاود نشاطها


فيولا فهمي
 
بعد 6 سنوات علي تأسيسها ومرورها بمحطات عديدة من الخمول وانطفاء التوهج والاستكانة أحيا مجموعة من النشطاء السياسيين والحزبيين من مختلفي التوجهات »لجنة الدفاع عن سجناء الرأي والحريات« بتشكيل جديد لاعضائها بهدف مقاومة القيود علي حرية الرأي والدعوات الاصلاحية وزيادة الملاحقات الامنية لجماعة المدونين والصحفيين والنشطاء الحقوقيين والمعارضين السياسيين وتحاول اللجنة توفير الدعم القانوني و»اللوجيستي« لضحايا عمليات القمع السياسي واغتيال حرية الرأي، لاسيما مع اقتراب اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية خلال العامين الحالي والمقبل.

 
وتعقد اليوم »الخميس« اللجنة اول اجتماعاتها لتحديد استراتيجية العمل المستقبلية وبحث سبل التنسيق مع التحالفات الحقوقية الاخري في هذا المجال لتعزيز التعاون فيما بينها.
 
يذكر ان الامانة العامة للجنة الدفاع عن سجناء الرأي والحريات تضم اعضاء من مختلف التيارات السياسية، من بينهم عبدالغفار شكر القيادي بحزب التجمع في منصب المنسق العام وعصام شيحة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد في منصب نائب للمنسق العام، ومحمد عبدالقدوس، رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مقررا للجنة، وفاروق العشري مسئولا للندوات واللقاءات الجماهيرية، الي جانب احمد ابودومة في منصب المنسق الاعلامي، وسارة جمال مسئولا عن قسم الشباب واحمد الجيزاوي ممثلا لشباب المحامين وسهام شوادة، مسئول العمل الجماهيري.
 
اكد عبدالغفار شكر، القيادي بحزب التجمع والمنسق العام للجنة الدفاع عن سجناء الرأي والحريات ان الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المتظاهرون والمدافعون عن الحريات والداعون للاصلاح السياسي استدعت اعادة احياء اللجة الشعبية للدفاع عن سجناء الرأي والحريات، خاصة بعد ان مرت منذ تأسيسها في بدايات مرحلة الحراك السياسي عام 2004 بمراحل الخمول والتراجع، نافيا ارتباط اللجنة باي من الهيئات الحزبية او الكيانات السياسية لضمان استقلاليتها وحيادها حيال جميع القضايا المطروحة علي الساحة بعيدا عن الالتزامات الحزبية او النزاعات الايديولوجية.
 
واعلن »شكر« عن ان لجنة الدفاع عن سجناء الرأي والحريات سوف تتركز مهمتها في تقديم الدعم والمساندة القانونية للنشطاء السياسيين والحقوقيين والمدونين المتضررين من القيود الامنية المفروضة علي الساحة السياسية الي جانب عقد المؤتمرات الجماهيرية لفضح الانتهاكات والممارسات القمعية ضد الاصلاحيين في مصر وتقديم الرعاية لاسر المتضررين من هذه الممارسات، لافتا الي حرص اللجنة علي مشاركة الشباب من حركة »6 ابريل« وبعض الحركات السياسية الاخري.
 
واضاف عصام شيحة عضو الهيئة العليا بحزب الوفد، نائب المنسق العام للجنة ان الاجتماع الذي يعقد اليوم سوف يحددخطة العمل التي سوف تنتهجها اللجنة خلال العام المقبل وبحث اولويات اللجنة خلال الاحداث الساسية الصاخبة مثل المظاهرات والاعتصامات والانتخابات وغيرها من الاحداث التي تشهد انتهاكات وتجاوزات عديدة.
 
ومن جانبه انتقد اللواء نبيل لوقا بباوي، عضو مجلس الشوري والمجلس الاعلي لسياسات بالحزب الوطني، استعداد القوي السياسية لمواجهة ما يطلقون عليه بـ»الممارسات القمعية للنظام الحاكم«، واكد ان هذه الاستعدادات غالبا ما تنحرف عن مسارها وتلجأ للمبالغات والتهويل من وقائع التجاوزات الطفيفة التي تشهدها جميع المجتمعات اثناء اجراء الانتخابات.
 
وقال »بباوي« إن معظم هذه اللجان الشعبية تسعي الي جذب الاضواء الاعلامية من خلال عقد المؤتمرات واصدار البيانات والتقارير حول وقائع التجاوزات والانتهاكات الوهمية، بحثا عن دور علي الساحة السياسية »وفقا لرأيه«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة