عقـــارات

%45‮ ‬انخفاضاً‮ ‬في أسعار العقارات اليونانية


خالد بدر الدين

تراجعت أسعار العقارات اليونانية بحوالي  %45 هذا العام بسبب أزمة ديونها السيادية.

قال مايك بونهولتز، خبير العقارات بشركة برستيج بروبرتي جروب، التي تسوق العقارات علي الجزر اليونانية، إن المنازل الفاخرة التي كان يشتريها المليونيرات ونجوم هوليوود مثل »توم هانكس« لم تعد تلقي إقبالاً الآن، بسبب الركود العالمي وإن السوق لن تتحسن ما لم يؤكد خبراء الاقتصاد أن الانتعاش بات قوياً ومستديماً كما جاء في وكالة بلومبرج.

ويعتزم جورج بابانديرو، رئيس وزراء اليونان الذي رفع الضرائب وخفض أجور موظفي الحكومة لمواجهة أول أزمة تشهدها اليونان منذ عام 1993، فرض ضرائب علي العقار الذي يزيد ثمنه علي 400 ألف يورو مع فرض ضرائب إضافية علي العقار الذي يتجاوز ثمنه 5 ملايين يورو.

ولكن ايوانيس كاليجياناكيس، محلل العقارات  بشركة كوليرز انترناشيونال هيلاس، يري أن هذه الضرائب الجديدة ستزيد من الضغوط علي ملاك العقارات وستضر بشركات التنمية العقارية التي تعاني من ديون وتراجع إقبال العملاء، ما دفعها للتوقف عن بناء المشاريع، التي سبق أن شرعت فيها في ظل رفض البنوك استكمالها. وخفضت شركات العقارات اليونانية أسعار العقارات البالغ ثمنها مليوني يورو بحوالي نصف مليون يورو.

وتعتزم حكومة اليونان اعتباراً من العام المقبل تطبيق نظام القيمة الأساسية الذي يعتمد علي تقدير ثمن العقار بناءً علي المنطقة الموجود فيها وعلي المفروشات الموجودة فيه وليس بناء علي القيمة السوقية الفعلية له وذلك لرفع نسبة الضريبة المفروضة عليه بما يمكن الحكومة من زيادة مواردها من حصيلة الضرائب الإضافية بعد أن أكدت التوقعات أن نموها الاقتصادي لن يزيد علي %1.5 هذا العام.. ويبدو أن خطة الحكومة لن تنجح مع استمرار انخفاض أسعار العقارات في اليونان لدرجة أن فيلا اندريا بابانديريو، رئيس وزراء اليونان السابق والتي تبلغ مساحتها 450 متراً وتقع في ضاحية ايكالي التي لا يسكنها إلا الأثرياء بالقرب من أثينا معروضة للبيع بسعر مليوني يورو فقط بانخفاض %48 عن ثمنها الفعلي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة