أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الحكومة تطرح مبادرة للانطلاق الاقتصادى


كتب ـ محمد إبراهيم:

أعلن الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، عن تدشين «المبادرة الوطنية للانطلاق الاقتصادى» تحت شعار «لنتفق على ما يجمعنا»، مشيرا الى ظهور اختلافات سياسية كبيرة خلال الفترة الماضية أدت الى صعوبة الأوضاع الاقتصادية.

ووصف قنديل الموقف الاقتصادى بأنه دقيق للغاية، لكن لا مجال للحديث عن إفلاس أو انهيار مصر، مشيرا الى أن هناك بعض التحديات التى تعمل الحكومة على التصدى لها.

وأكد قنديل، خلال مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء أمس، أن الأوقات التى تمر بها مصر استثنائية، والحكومة تحاول التوافق من خلال مبادرة أكثر شمولا للم شمل الجميع حول تفضيل مصلحة مصر العليا، وأضاف أن الحكومة اتخذت إجراءات سريعة لها مردود على الأرض لحل أزمات الكهرباء والوقود والخبز، وإتاحة فرص عمل بالخارج وتشجيع الاستثمار وحل مشكلات المستثمرين، مشيرا الى أن الانطلاق الاقتصادى سيساعد على تحقيق أهداف الثورة.

وقال رئيس الوزراء إن حكومته ليست حكومة جباية بل حكومة عدالة اجتماعية وإن الإجراءات الضريبية ضمن البرنامج الاقتصادى الوطنى وليست قرارات جباية منفردة، معترفا بأن هذه القرارات كانت جزءا من البرنامج الذى وافق عليه صندوق النقد الدولى، خاصة فيما يتعلق بتمويل عجز الموازنة.

وأكد أن الحكومة ستضع تعديلا تشريعيا لتنظيم أعمال التظاهرات وكيفية تعامل الشرطة معها خلال الفترة المقبلة، وسيتم عرض بعض القوانين على مجلس الشورى منها قانون انتخابات مجلس الشعب والصكوك الإسلامية.

وحمل قنديل القوى السياسية مسئولية اضطرابات الفترة الأخيرة، قائلا: أشعل الجميع النار وطالبوا الشرطة بحمايتهم.

وأضاف أن الحكومة لن تتجه لطبع البنكنوت حيث سيكون له تأثير كبير على التضخم، مؤكدا أن السياسات النقدية من اختصاص البنك المركزى.

وأوضح أن الحكومة ستدعو بعثة صندوق النقد الدولى لزيارة مصر منتصف يناير للاتفاق على القرض البالغ 4.8 مليار دولار.

وأكد أن الخيارات محدودة لعلاج عجز الموازنة وتعتمد على تقليل المصروفات وزيادة الإيرادات من خلال ترشيد الدعم وزيادة الاستثمارات وعلاج الفساد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة