اقتصاد وأسواق

الشاطئ المطل على رفح مغلق والشاليهات دمرها الطقس


المال - خاص

طال شاطئ البحر فى مدينة رفح نفس المعاناة والإهمال التى يشهدها مواطنو المدينة، وذلك من جراء إغلاق البحر أمام المواطنين والصيادين طوال العام، ما عدا شهرى يوليو وأغسطس.

 
 صورة لشاطى رفح
وعن تلك المعاناة قالت الناشطة السياسية منى برهوم إن شاطئ البحر فى مدينة رفح والذى يعتبر المتنفس الوحيد لأهالى المدينة، مهمل ومغلق طوال أيام السنة ما عدا شهرين فقط، ويتم فتحه للمواطنين من الساعة 7 صباحاً إلى الساعة 7 مساءً والدخول إليه بالبطاقة الشخصية.

وأضافت أن الأفراد الذين يمتلكون شاليهات هناك تم تدميرها بفعل العوامل الجوية، كما أنه ممنوع عمل أى إصلاحات فيها، وذلك لدواع أمنية.

وتابعت: إن هناك دوريات تابعة للجيش تقف على بوابات البحر للتحقق من شخصية أى شخص يدخل الشاطئ، موضحة أيضاً أن الصيادين المصريين المقيمين فى مدينة رفح المصرية يتم منعهم من الصيد فى شاطئ البحر بالمدينة، لافتة إلى أن صيادى رفح الفلسطينية ينتهكون الجانب المصرى من البحر ويقومون بالصيد نتيجة منعهم من الصيد فى مياههم التى لا تتجاوز 6 أميال.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة