أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬بولفارا‮« ‬تترقب استيراد القطن الأفريقي للاستفادة من انخفاض الأسعار


المال ـ خاص:

تواصل الشركة القابضة للغزل والنسيج، تنفيذ خطتها الرامية لدعم شركات الغزل عبر خفض تكاليف الخامات الرئيسية، وفي مقدمتها القطن، من خلال فتح اسواق جديدة لاستيراد القطن متوسط وقصير التيلة من جنوب وغرب افريقيا مثل دولتي بنين وبوركينا فاسو باسعار منخفضة عن السعر العالمي بنحو %20، وهو مافتح باب التساؤلات حول مدي استفادة شركات الغزل المتداولة بالسوق المحلية من هذه الخطوة خاصة في ظل تكبد هذه الشركات خسائر متواصلة بسبب العديد من العوامل ومن بينها ارتفاع تكاليف الانتاج.


وتباينت درجة استفادة شركات الحليج والغزل والنسيج، من هذه الخطوة حيث ستستفيد شركات الغزل والنسيج التابعة لقطاع الاعمال مثل »مصر حلوان« و»الدقهلية« للغزل والنسيج من هذا الاتجاه خلال هذه الفترة، في حين ستستفيد شركات اخري في مرحلة لاحقة مثل شركة »بولفارا« التي تعتمد علي الاستيراد بصورة رئيسية حيث سيتيح لها القرار الاخير مرونة اكبر في اختيار الاسعار المناسبة لها، فيما ستحرم شركتا »سبينالكس«و»كابو« من الاستفادة من انخفاض اسعار القطن المستورد، نظرا لاعتمادهما علي القطن المحلي، خاصة في ظل سعي »سبينالكس« للاستفادة من الدعم المقدم بنحو %7 للصادرات التي يدخل فيها مكون محلي.

وخرجت شركات الحليج مثل »العربية« و»النيل للحليج« من قائمة الشركات المستفيدة من فتح اسواق استيراد جديدة باسعار اقل بسبب توريد هذه الاقطان بعد مرورها بمرحلة الحلج خارجيا.

في هذا السياق رحب محمد حجازي، عضو مجلس الادارة، رئيس القطاع التجاري بشركة العربية وبولفارا للغزل والنسيج، بفتح اسواق استيراد جديدة للقطن قصير وطويل التيلة باسعار منخفضة بنحو %20 عن السعر العالمي، حيث سيمنح هذا »بولفارا« مرونة اكبر في اختيار مناقصات القطن المناسبة في ظل تعدد المناقصات بدلا من اقتصارها علي دول قليلة مثل اليونان وروسيا، وهو ما سيمكن الشركة من تقليل احد عناصر التكلفة مستقبلا في خطوة لاحقة عقب استفادة الشركات التابعة للشركة القابضة من هذه الاسعار اولا.

واشار حجازي الي ان »بولفارا« تتجه الي استيراد احتياجاتها من القطن دون الاعتماد علي الانتاج المحلي بسبب ارتفاع اسعار بيع الاخير حيث يتراوح بين600  و700 جنيه للقنطار في ظل قلة المعروض من القطن محليا، لافتا الي ان شركته تستهلك حوالي نصف طن شهريا إلا أنه يقوم بشراء احتياجاته من القطن علي عدة دفعات وليس بشكل شهري بناء علي درجة جاذبية السعر المعروض.

وأضاف عضو مجلس ادارة بولفارا انه يتم استهلاك 400 الف قنطار سنويا تقريبا، بما يتمشي مع احتياجات الانتاج الطبيعية.

وكان الدكتور سامي عوف، العضو المنتدب السابق لشركة العربية وبولفارا للغزل والنسيج، قد كشف في وقت سابق عن تحصيل الشركة 10 ملايين جنيه من وزارة المالية ضمن عمليات الدعم التي تمنحها الحكومة لقطاع الغزل والنسيج والتي تصل الي 2750 جنيها للطن لتشجيع القطن المصري، واوضح ان الشركة مازالت لديها مستحقات دعم بنحو 10 ملايين جنيه اخري.

وكانت الشركة قد سجلت خلال الربع الأول من العام الحالي صافي خسارة قدره 4.1 مليون جنيه مقارنة بصافي خسارة قدره 8 ملايين جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

من جانبه استبعد رفعت هلال، العضو المنتدب لشركة »الاسكندرية للغزل والنسيج - سبينالكس«، ان يؤثر استيراد القطن صغير ومتوسط التيلة باسعار اقل بنحو %20 عن الاسعار العالمية، ايجابا علي الشركة؛ بسبب اعتمادها علي القطن المحلي في عملية الغزل في ظل الاهتمام بجودة القطن المصري.

وارجع هلال اقبال شركته علي القطن المحلي إلي سعيها للاستفادة من دعم الدولة للصادارت بنحو %7، والذي من المرشح ان يرتفع الي %10 خاصة في ظل اعتماد الشركة علي التصدير بصورة رئيسية في عمليات تسويق منتجاتها، مشيرا الي ان الشركة تستهلك حوالي200  الف قنطار سنويا.

وتراجع صافي ارباح »سبينالكس« خلال الأشهر التسعة الاولي من العام المالي 2009 -2010 الي 10.2 مليون جنيه بنسبة تراجع قدرها %8.4 مقارنة بصافي ربح بلغ 11.81 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من العام المالي الماضي.

واتفق مع الرأي السابق محمد طلبة، مدير علاقات المستثمرين بشركة النصر للملابس والمنسوجات- كابو-، حيث أشار إلي أن النسبة الكبري من كمية الغزل التي يتم توريدها للشركة لاستخدامها في تصنيع التريكو، تعتمد علي القطن المصري بنسبة %95، بما يقلل من عناصر الاستفادة من اي تخفيض في اسعار القطن المستوردة.

ولفت مدير علاقات المستثمرين بشركة »كابو« الي صعوبة الاعتماد علي الاقطان المستوردة بصورة رئيسية في عملية تصنيع »التريكو« لانه سوف يؤثر سلبا علي جودة المنتج ووضعه التنافسي في السوق.

وارتفع صافي خسارة الشركة خلال الأشهر التسعة الاولي من العام المالي 2009-2010 الي 6.94 مليون جنيه، مقارنة بصافي خسارة قدره 1.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

من جانبه اكد هيثم عبدالمنعم، مدير علاقات المستثمرين بشركة »النساجون الشرقيون«، أن الشركة تعتمد علي »البولي بروبلين« أحد المشتقات البترولية في صناعة الخيوط الداخلة في صناعة المنسوجات، بما يجنب »النساجون« أي آثار تتعلق بارتفاع او انخفاض اسعار القطن، حيث ترتبط تكاليف المواد الاساسية الداخلة في صناعة المنسوجات بأسعار البترول.

وتراجع صافي ارباح »النساجون الشرقيون« خلال الربع الاول من العام الحالي الي 97.08 مليون جنيه بانخفاض نسبته %9.7، مقارنة بصافي ربح قدره 107.53 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة