أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬ليكزس‮« ‬مهددة بفقدان عرشها كأكثر السيارات الفارهة مبيعاً‮ ‬في الولايات المتحدة


إعداد ـ عبدالغفور أحمد
 
بعد 10 سنوات من تربعها علي قمة السيارات الفارهة الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة، يبدو أن السيارة »ليكزس« وهي الطراز الأكثر فخامة في عائلة شركة تويوتا، ستكون مجبرة علي التخلي عن القمة التي تربعت عليها لسنوات طويلة لصالح شركة مرسيدس الألمانية.

 
وكان معدل مبيعات »ليكزس« قد انخفض بنسبة %2.7 في يونيو الماضي، بينما حققت »مرسيدس« ارتفاعاً في مبيعتها بنسبة %25، وكذلك »BMW « التي رفعت مبيعاتها بنسبة %15 في الشهر نفسه. واستفادت الطرازات الألمانية أيضاً من مجال التأجير أكثر من »ليكزس«، حيث استحوذت »مرسيدس« علي أكثر من %60 من السيارات المؤجرة، مقارنة بأقل من %30 لسيارات »ليكزس« وفقاً لموقع »Trucar.com «.
 
وارتفع معدل مبيعات »ليكزس« في الولايات المتحدة بالنصف الأول من العام الحالي بنسبة %19 لتصل مبيعاتها إلي 107.430 ألف سيارة، بينما قفزت مبيعات »مرسيدس« بنسبة %25 لتصل إلي 106.972 ألف سيارة، وهو ما يعني انخفاض حصة مبيعات »ليكزس« في السوق الأمريكية لتصل إلي %1.98 هذا العام، مقارنة %2.1 في عام 2009، وعزا المحللون في موقع »Edmund.com « المتخصص في أبحاث صناعة السيارات هذا الانخفاض إلي تزايد حصة كل من »مرسيدس« و»BMW «.
 
وتلقت »ليكزس« التي كانت معياراً للجودة في التسعينيات وفي بداية الألفية الثانية عدة ضربات موجعة باستدعائها لرقم قياسي من السيارات نظراً للعيوب الفنية المختلفة في معظم موديلاتها، حيث استدعت الشركة أكثر من 8 ملايين سيارة بسبب هذه العيوب.
 
وكانت الانتكاسات قد بدأت مع »ليكزس« في بدايات أبريل الماضي عندما استدعت »تويوتا« كل سياراتها الرياضية من موديل »ليكزس GX460 « بعد أن وصفها تقرير المستهلكين الأمريكي بأنها تفتقد عوامل الأمان في ظل اهتزار إطاراتها بشكل خطير في حالة المناورات السريعة.
 
وفي مايو الماضي استدعت »تويوتا« سياراتها »السيدان« من موديلات »ليكزس LS460 « و»ليكزس LS600HI « نظراً لمشاكل متعلقة بعجلة القيادة.
 
وفي يونيو أوقفت الشركة مبيعاتها واستدعت سياراتها »السيدان« موديل »ليكزس HS250h « لإصلاح المشاكل المتعلقة بتسرب الوقود بشكل كبير في اختبارات التصادم.
 
وفي الشهر الحالي استدعت »تويوتا 7« موديلات مختلفة من طرازها الفاخر ليكزس في الولايات المتحدة والصين واليابان، نظراً لعيوب في المحرك قد تؤدي إلي التوقف المفاجئ.
 
وعلق جيم ليتنز، رئيس وحدة مبيعات تويوتا في الولايات المتحدة، بأن الفترة المقبلة تعتبر بمثابة »معركة« بالنسبة للشركة، مؤكداً قدرة ليكزس علي معالجة الخلل المتعلق بمواصفات الجودة سريعاً، والعودة إلي المنافسة وارضاء مستهلكيها بشكل كبير.
 
في حين قال ماركس سيجمان، المتحدث باسم شركة »BMW «، إنه بعيداً عن المحنة التي تمر بها ليكزس، فإن مبيعات  »BMW « آخذة في النمو نظراً لاعتمادها علي موديلات قوية ومتطورة دائماً، وأضاف أن الشركة ستغير %60 من موديلاتها بحلول عام 2012.
 
وفي الساق نفسه، قالت سيلكا موكيرت المتحدثة باسم شركة مرسيدس، إنه من الصعب التكهن بأن عملاء ليكزس قرروا التحول إلي شراء سيارات مرسيدس بسبب تلك الاستدعاءات.
 
وقالت جيسي توبارك، نائبة رئيس موقع Truecar لأبحاث صناعة السيارات انه من الواضح جدا ان مرسيدس ستحتل صدارة المبيعات هذا العام، وأكدت ان التأثير الاكبر للاستدعاءات لم يظهر بعد، وانه سيكون اكثر وضوحاً في النصف الثاني من العام.
 
ودعم جيم هوساك المحلل في »اوتو باسيفيك« لابحاث صناعة  السيارات هذا الرأي مؤكدا ان السيارات موديل C-Class تفوقت حتي الآن في مبيعاتها هذا العام علي منافستها السيدان ليكزس ES . إلا أن جيسيكا كالدويل، المحللة في موقع Edmunds.com ، اكدت ان الاستدعاءات قد تكون محدودة التأثير علي مبيعات ليكزس بدليل ان الشهر الذي تلا صدور تقرير المستهلك الذي حذر من شراء السيارة ليكزسس GX SUV ارتفعت فيه مبيعات ليكزس بنسبة %31 مقارنة بالعام الماضي، الا ان هذا لا يمنع ان حصة مبيعات ليكزس تتناقص بشكل عام مع الوقت، وأن الفرصة اصبحت سانحة لزيادة مبيعات مرسيدس وBMW .
 
الجدير بالذكر ان الاستدعاءات لم تمنع المستهلكين من شراء احدث موديلات تويوتا وهي ليكزس V-10 وليكزس LFA ذات المحركات الفائقة، وقالت الشركة إنها باعت الوحدات الـ 500 التي انتجتها من سياراتها الكوبية الرياضية الفارهة محدودة الانتاج.
 
يذكر أنه في النصف الاول من عام 2009 بدت BMW وكأنها تسبق ليكزس في مبيعاتها ببيع 93.563 وحدة مقارنة بـ 90.000 الف وحدة لـ»ليكزس«، ولكن قبل نهاية العام  تمكنت ليكزس من بيع 19.473 الف وحدة اضافية لتحتفظ بعرشها كأكثر السيارات الفاخرة مبيعا في الولايات المتحدة للعام العاشر علي التوالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة