أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الضمانات الحكومية أحيت مبيعات السندات في منطقة الخليج العربي


إعداد ـ نهال صلاح
 
استعادت سوق السندات الإقليمية بمنطقة الخليج العربي بعضاً من عافيتها مع إتمام سلسلة من كبري مبيعات السندات الصادرة عن الحكومات أو الهيئات المرتبطة بالدول، وذلك بعد بداية مليئة بالاضطرابات هذا العام.

 
l
وذكر تقرير لمؤسسة »إن.سي.بي كابيتال« الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي التجاري السعودي، وأكبر بنك من حيث حجم الأصول في العالم العربي، أنه علي الرغم من انخفاض مبيعات السندات عن حجم النشاط خلال معظم العام الماضي، فإن الحجم الكلي للسندات العادية التي صدرت في منطقة الخليج العربي تضاعف إلي 6.6 مليار دولار في الربع الثاني من العام الحالي.
 
وأشارت صحيفة »فاينانشيال تايمز« البريطانية، إلي أن عوائد سندات الخليج هبطت أيضاً إلي حوالي %5.6 وفقاً لمؤشر »إتش.إس.بي.سي ـ ناسداك دبي« للسندات، كما أنها تقل عن الفترة التي سبقت إعلان مجموعة دبي العالمية الإماراتية لخطتها لإعادة هيكلة ديونها نهاية نوفمبر الماضي.
 
وعلي الرغم من ذلك يقول »إن.سي.بي.كابيتال«، إن المستثمرين مازالوا حذرين، ومازالت الجهات ذات التقييم الائتماني المرتفع هي التي تسيطر علي مبيعات السندات، فمن بين سندات تصل قيمتها إلي 6.6 مليار دولار تم بيعها في الربع الثاني من العام الحالي، ثم إصدار ما تصل قيمته إلي 5.4 مليار منها من قبل حكومات أو بنوك مركزية.
 
وذكر شافان بوجايتا، رئيس البحوث الائتمانية في بنك أبوظبي الوطني، أن هناك اهتماماً كبيراً بالحصول علي القروض السليمة من هذه المنطقة ويظر ذلك في حجم دفاتر الطلبات الأخيرة، وأضاف أن المستثمرين مع ذلك مازالوا يشعرون بالقلق بشأن التراجع الكبير، وبالتالي فبالنسبة لمصدري السندات ذوي التصنيف الائتماني المنخفض فإن المستثمرين سوف يطالبون بعائد أعلي كثيراً مرتبطاً بحجم المخاطرة الائتمانية التي تنطوي عليها هذه السندات.
 
وبالفعل فإنه حتي جهتين تابعتين للحكومة قد اعتمدتا مؤخراً علي الضمانات الحكومية الواضحة وغير المشروطة والتي لا يمكن إلغاؤها، وهو ما يعد أمراً نادر الحدوث في المنطقة.
 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن مؤسسة »ديار القطرية« الذراع العقارية لصندوق الثروات السيادية القطري، باعت سندات بمقدار 3.5 مليار دولار خلال الأسبوع الماضي، واجتذبت أكثر من 20 مليار دولار من الطلبات، ويقول عدد من المصرفيين إنه مع ذلك وبسبب تراجع ثقة المستثمرين تجاه أي شيء مرتبط بالعقارات، فإن هذه السندات كانت ستعاني المتاعب دون حصولها علي دعم صريح من الحكومة.
 
وقال أحد كبار المصرفيين في أسواق السندات الرأسمالية، إن »ديار القطرية« هي مؤسسة للإنشاءات العقارية، وبدون ضمان سيادي كان من الممكن لهذه الصفقة أن تنهار، وأوضح أن جزءاً كبيراً من الإقبال علي شراء هذه السندات يرجع بشكل أساسي إلي الدعم الذي حظيت به عن طريق الضمانات الحكومية، وبطريقة مماثلة احتاجت مؤسسة »واحة كابيتال«، التابعة للحكومة، ولكنها مدرجة كشركة استثمار كبيرة في أبوظبي ضمانات سيادية لسنداتها لمدة عشر سنوات، وتصل قيمتها إلي 1.5 مليار دولار، وهو ما حصلت عليه بسهولة الأسبوع الماضي.
 
ويذكر أن الهدف من إصدار »الواحة كابيتال« هذه السندات هو تمويل شرائها لطائرة انتقال سوف يتم بيعها إلي القوات المسلحة الإماراتية، والتي فوضت الشركة لتنظيم هذه الصفقة.
 
ويقول المصرفيون إن المستثمرين كانوا في الغالب سيعرضون عن شراء سندات »الواحة كابيتال«، لو لم تكن الحكومة قد ضمنت هذه السندات.
 
ويتوقع المصرفيون أن تتحسن مبيعات السندات في وقت لاحق من العام الحالي مع محاولة من مصدري السندات لتجنب حدوث أزمة عندما يحين موعد استحقاق قيمتها، والتي يجب أن يعاد توظيفها من جديد أو سدادها لأصحابها في العام المقبل، ولكن حذر »بوجايتا«، رئيس الأبحاث الائتمانية في بنك أبوظبي الوطني، من توقع المستثمرين أن تبدأ الحكومات الإقليمية في تحويل الضمانات الضمنية بشكل نظامي إلي ضمانات صريحة، وأعرب عن شعوره بالمفاجأة إذا ما أصبح ذلك الأمر يشكل قاعدة سلوكية، فالضمانات لم تغير من مسرح النشاط، ولكنها أضافت بعداً آخر لأسواق السندات الإقليمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة