أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتشار السلع الصينية‮ ‬غير المطابقة للمواصفات يهدد الصناعات الكيماوية


حسام الزرقاني

كيف يمكن التصدي لظاهرة السلع الصينية غير المطابقة للمواصفات التي تهدد صناعة البلاستيك المصرية والصناعات الكيماوية بشكل عام؟ وكيف يمكن تفعيل قرار المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، بمنع دخول السلع الصينية غير المصحوبة بشهادات الفحص الصادرة من الإدارة العامة للرقابة علي الجودة والفحص بالصين؟


»آلمال« طرحت هذه التساؤلات وغيرها علي عدد من رجال الصناعات الكيماوية، فأكدوا أن انتشار ظاهرة السلع الصينية غير المطابقة للمواصفات يلحق ضرراً بالغاً بالصناعات الكيماوية ويعوق تقدمها، والتوسع في استثماراتها.

وشددوا علي ضرورة تفعيل دور هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات، وعلي أهمية التصدي لكل المشكلات، التي تعوق الوصول بصادرات الصناعات الكيماوية إلي 43 مليار جنيه عام 2013.

بداية أكد الدكتور طارق جاد، نائب رئيس جمعية مستثمري مدينة برج العرب، رئيس شركة جاد بلاست الحديثة لصناعة البلاستيك، أن غزو منتجات الصناعات الكيماوية ومنتجات البلاستيك الصينية السوق المحلية، وانتشار ظاهرة السلع الصينية غير المطابقة للمواصفات يهددان صناعة البلاستيك المصرية والصناعات الكيماوية بشكل عام.

وأشار إلي أن استمرار هذه الظاهرة المتصلة بمعظم مجالات الصناعات الكيماوية سيعوق خطة زيادة صادرات المنتجات الكيماوية من 19 مليار جنيه حالياً إلي 42 مليار جنيه في عام 2013، »نصيب البلاستيك في الزيادة 5 مليارات جنيه«.

ودعا »جاد« أجهزة وزارة الصناعة وجهاز حماية المستهلك، إلي ضرورة تشديد الرقابة علي واردات البلاستيك الصينية غير المطابقة للمواصفات وواردات الصناعات الكيماوية بشكل عام، ولفت إلي أن التصدي لهذه الظاهرة يتطلب تفعيل قرار منع دخول السلع الصينية غير المصحوبة بشهادات فحص من الإدارة العامة للرقابة علي الجودة بالصين.

وكان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، قد أصدر مؤخراً قراراً بمنع دخول السلع الصينية غير المصحوبة بشهادات الفحص وغير المطابقة للمواصفات القياسية، واشترط القرار للإفراج عن السلع الصينية المشحونة من الصين تقديم شهادة فحص من الإدارة العامة للرقابة علي الجودة والفحص بالصين. من جهته، قال سعيد الألفي، رئيس جهاز حماية المستهلك، إن الجهاز ليس من سلطاته التحقيق مع الشركات التي تستورد سلعاً غير مطابقة للمواصفات من الصين أياً كان نوعها.

ولفت إلي أن الجهاز يتحرك فقط بعد بيع هذه السلعة المعيبة للجمهور، وبعد أن يتقدم المستهلك بشكوي ضد الشركة التي تستورد منتجات صينية غير مطابقة. ويشير الدكتور وليد كساب، رئيس مجلس إدارة الشركة الهندسية المصرية إلي أن التصدي لظاهرة السلع الصينية غير المطابقة للمواصفات في السوق المصرية من خلال تفعيل قرار وزير الصناعة الذي يمنع دخول السلع الصناعية الصينية غير المصحوبة بشهادات الفحص وغير المطابقة للمواصفات القيادية ـ أمر في غاية الأهمية من أجل النهوض بصناعة البلاستيك وبالصناعات الكيماوية بشكل عام، ومن أجل الوصول بصادرات الصناعات الكيماوية إلي 43 مليار جنيه في عام 2013.

في حين يؤكد الدكتور شريف الجبلي، رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ضرورة تضافر مختلف الأجهزة الحكومية من أجل وضع حلول جذرية لمشكلات مصدري الصناعات الكيماوية، لافتاً إلي أن صادرات الصناعات الكيماوية هي المرشحة لاحتلال المرتبة الأولي في قائمة الصادرات الصناعية المصرية، ومن أجل ذلك يجب أن تحصل علي دعم كامل من جميع الأجهزة المعنية لكي تقوي علي المنافسة علي المستويين المحلي والخارجي علي السواء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة