أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬النقد الدولي‮« ‬ينتقد السعر الحالي لـ»اليوان‮« ‬ويطالب بزيادته


إعداد ـ دعاء شاهين

انتقد صندوق النقد الدولي المستوي الحالي لسعر اليوان، مؤكدا انه اقل من قيمته الحقيقية بكثير ليزيد بذلك من الضغوط المفروضة علي بكين، للسماح لعملتها المحلية بالارتفاع اكثر من نسبة %0.7 التي سجلها »اليوان« منذ اعلان بكين عن فك ارتباط عملتها بالدولار في 19 يونيو الماضي.

ودعمت الولايات المتحدة والمانيا وفرنسا وبريطانيا مطالب الصندوق برفع سعر اليوان بدعوي ان سياسة بكين الرامية الي الحفاظ علي سعر اليوان دون مستوي معين يعطي صادراتها ميزة تنافسية، غير عادلة علي حساب منتجاتهم في الاسواق الخارجية. ووفقا لوكالة بلومبرج، ارتفع سعر العقود الآجلة لليوم الثالث علي التوالي بنحو %0.12 ليصل سعره الي 6.68 امام الدولار بعد صدور تصريحات للبنك المركزي الصيني، اكد فيها ان تحرير سعر اليوان سيساهم في دعم السياسة النقدية للبلاد من خلال احتواء التضخم ومنع تكون فقاعة اصول، علي غرار ما حدث في الولايات المتحدة خلال الازمة المالية الاخيرة.

ويري المحللون ان زيادة سعر اليوان سيساهم في تخفيف حدة الضغوط التضخمية التي تعاني منها الشريحة الضخمة ذات الدخل المنخفض في الصين والتي تصل الي حوالي 40 مليون فقير بين سكان المدن وحوالي 100 مليون فقير وسط العمال المهاجرين.

قال هوشياوليان نائب محافظ البنك المركزي إن تثبيت سعر العملة المحلية تسبب في تدفق رؤوس الاموال بغزارة الي النظام المالي الصيني، مما عرض سلامة السياسات النقدية الصينية لتحديات كبري.

إلا أن شركات التصدير الصينية سجلت اعتراضها علي رفع سعر اليوان، لما لذلك من تداعيات، قد تؤدي الي الحد من قدرتها التنافسية في الاسواق الخارجية.

وكانت الصادرات الصينية قد ارتفعت بنحو %43.5 خلال شهر يونيو الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بعد تسجيلها نموا بنحو %48.5 في مايو.

ويبدو ان الدور الذي لعبته الصين كقاطرة لتعافي الاقتصادي العالمي من اسوأ ركود تعرضت له منذ الحرب العالمية، لن يكون بنفس القوة خلال الفترة المقبلة، وهو ما عكسته تصريحات وزير التجارة الصيني، الذي توقع تباطؤ نمو الصادرات خلال النصف الثاني من العام الحالي، محذرا من تأثير سياسات التقشف التي اقرتها حكومات الاتحاد الاوروبي علي معدلات الطلب علي الصادرات الصينية، لافتا الي اتجاه بعض الاسواق الناشئة مثل البرازيل والهند الي تقييد سياستها النقدية.

وتوقع مركز معلومات الدولة الصينية تباطؤ نمو صادرات الصين خلال النصف الثاني الي %16.3 فقط، ليصبح معدل نمو الصادرات خلال العام الحالي %24.5.

وتفرض المطالب الدولية، برفع سعر اليوان، تساؤلات مهمة حول تأثير هذا الارتفاع علي نمو صادرات الصين في الوقت الذي يتوقع فيه ان تشهد تباطؤا خلال بقية العام، دون حساب تأثير رفع قيمة العملة.

وتزداد الضغوط التي تواجهها شركات التصدير الصينية الصغيرة مع ارتفاع اجور العمال بعد سلسلة الاضرابات التي اجتاحت البلاد خلال الفترة الاخيرة.

ولا تقتصر توقعات تباطؤ النمو علي الصادرات الصينية، بل تمتد ايضا الي الناتج الصناعي والناتج المحلي الاجمالي والذي سجل تباطؤا خلال الربع الثاني ليصل الي %10.3 مقارنة بـ%11.9، خلال الربع الاول من العام الحالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة