بورصة وشركات

‮»‬البورصة‮« ‬تواصل التحرك العرضي‮.. ‬و‮»‬EGX 30‮« ‬يضيف‮ ‬%0.07‮ ‬لرصيده


نشوي حسين
 
أحكمت عمليات جني الأرباح قبضتها علي البورصة المصرية خلال النصف الأول من جلسة امس، بالتزامن مع اقتراب الأسهم القيادية من مستويات مقاومتها، لتنشط بعدها القوي الشرائية، ما دفع مؤشر EGX 30 للتحرك في قناة صاعدة بدعم من سهم اوراسكوم تليكوم الذي أظهر أداء متألقا بعد ان تخطي مستوي مقاومته.

 
ونجح مؤشر الثلاثين الكبار في اضافة 4 نقاط الي رصيده بصعوبة، لينهي التعاملات عند مستوي 6115 نقطة، بارتفاع قدره %0.07، مقارنة بـ 6111 نقطة بتعاملات مطلع الاسبوع.
 
وتوقع محللون فنيون ان يواصل مؤشر EGX30 تحركه العرضي المائل للارتفاع الطفيف خلال تعاملات اليوم -الثلاثاء-، لينجح في اضافة نحو 20 نقطة الي رصيده، مستهدفا مستويي 6130 و6135 نقطة، بالتزامن مع وصول سهم شركة اوراسكوم تليكوم القابضة الي مستوي مقاومته الثاني عند 5.25 جنيه، لتبدأ بعدها عمليات جني الأرباح الطفيفة.
 
كما حدد المتعاملون مستويي 6200 و6230 نقطة كمستهدفات لمؤشر الثلاثين الكبار حتي نهاية جلسات الاسبوع الحالي.
 
علي جانب التحليل الفني، أشار إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »اصول« للسمسرة في الاوراق المالية، الي ان اقتراب الأسهم القيادية من مستويات مقاومتها الرئيسية ادي الي نشاط القوي البيعية خلال النصف الأول من جلسة امس، الا ان نجاح سهم شركة »اوراسكوم تليكوم« في كسر مستوي مقاومتها الأول عند 5.04 جنيه، دفع مؤشر EGX 30 لاعادة اختبار قدرته في تخطي مستوي مقاومته الثانوي عند 6114 نقطة.
 
ورجح »السعيد« ان تواصل البورصة اليوم أداءها العرضي المائل للارتفاع الطفيف، بالتزامن مع قدرة سهم »OT « علي كسر مستوي مقاومته الأول عند 5.04 جنيه، مشيرا الي ان اقتراب السهم من مستوي 5.25 جنيه سيؤدي الي نشاط القوي البيعية مما سيحد من ارتفاعات المؤشر.
 
وقلل رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة من المخاوف المتعلقة بثبات مؤشر الثلاثين الكبار عند مستوي مقاومته الثانوي 6114 نقطة علي مدار جلستين متتاليتين، مؤكدا قدرة المؤشر الرئيسي في تخطي تلك المنطقة مستهدفا مستوي 6230 نقطة علي المدي القصير.
 
وأغلق سهم شركة »اوراسكوم تليكوم القابضة« تعاملات امس عند مستوي 5.04 جنيه، بارتفاع قدره %1، مقارنة بـ 4.99 جنيه في تعاملات امس الأول.
 
وأشار »السعيد« الي فشل سهم شركة»اوراسكوم للانشاء والصناعة« في تخطي منطقة مقاومته عند مستويي 233 و235 جنيها خلال جلسة امس، متوقعا ان يتداول السهم عند نفس مستويات اغلاقه السابقة عند مستويي 228 و229 جنيهاً.
 
واغلق سهم »OT « تعاملات امس عند مستوي 229.79 جنيه، بانخفاض%0.75 ، مقارنة بـ 231,49 جنيه، بتعاملات امس الأول.
 
وانهي سهم »الشركة المصرية للاتصالات« تعاملات امس عند مستوي 16.95 جنيه، بأنخفاض قدره %0.94، مقارنة بـ 17.11 جنيه امس الأول.
 
وحدد إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بـ»اصول للسمسرة« مستوي الدعم لسهم »الشركة المصرية للاتصالات«عند 16.30 جنيه، مشيرا الي مستوي 17.5 جنيه باعتباره مستوي مقاومة رئيسياً سيعوق استكمال السهم اتجاهه الصاعد علي المدي القصير.
 
وأنهي سهم شركة »مجموعة طلعت مصطفي« تعاملات جلسة الاثنين عند مستوي 7.31 جنيه، بانخفاض قدره  %35.1، مقارنة بـ 7.41 جنيه امس الأول.
 
واوضح السعيد ان سهم طلعت مصطفي سيواجه مستوي مقاومة رئيسياً اول عند مستوي 7.45 جنيه، وثاني عند مستوي 7.70 جنيه مما سيضعف من قوته في تجاوز تلك المستويات، محددا مستوي الدعم عند 7.20 جنيه.
 
كما خسر سهم »المجموعة المالية هيرمس« من رصيده %0.64، لينهي التعاملات عند مستوي 27.95 جنيه، مقارنة بـ 27.77 جنيه امس الأول.
 
واتفق مع الرأي السابق، مهاب عجينة، المحلل الفني بشركة »بلتون« القابضة للاستثمارات المالية، فيما يتعلق بمواصلة مؤشر EGX 30 تحركه العرضي اليوم، استكمالا لمساره العام، لافتا الي ان الخسائر التي حققتها الأسهم القيادية خلال الفترة الماضية ستدفع مؤشر الثلاثين الكبار إلي التحرك العرضي بين الارتفاع الطفيف او الانخفاض الطفيف علي المدي القصير.
 
واشار »عجينة«الي ان مواجهة الأسهم القيادية مستويات مقاومة، بالتزامن مع انخفاض احجام التداول، ستؤدي الي تحقيق مؤشر الثلاثين الكبار ارتفاعات تدريجية مستهدفا مستوي 6250 نقطة.
 
علي الجانب الاخر، واصل الاجانب اتجاههم البيعي للجلسة الثانية علي التوالي لصافي قيمة 10.7 مليون جنيه، بعد ان شكلت تعاملاتهم %12.35 من اجمالي تعاملات السوق، فيما اتجهت تعاملات العرب نحو الشراء بصافي قيمة 4.4 مليون جنيه، وشكلت تعاملاتهم %3.07، مقابل %84.58  للمصريين بعد ان حققوا صافي شراء بقيمة 6.3 مليون جنيه.
 
كما اتجهت تعاملات المؤسسات نحو البيع بعد ان شكلت تعاملاتهم %63.74 ، مقارنة %36.25 للافراد الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 1.24 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة