أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

منافسة شرسة بين‮ »‬الآسيوية‮« ‬و»الأوروبية‮« ‬علي مبيعات‮ »‬النقل‮«‬


أحمد نبيل
 
أكد العاملون في قطاع السيارات أن المنتجات الآسيوية استحوذت علي حصة مرتفعة من قطاع النقل الخفيف »البيك أب«، لما توفره من مميزات في الأسعار وقطع الغيار، موضحين أن »الآسيوية« تلقي إقبالاً كبيراً في قطاعات أخري مثل النقل الثقيل والأتوبيسات، مقارنة »بالأوروبية« و»الأمريكية« وغيرها.

 
l
كانت تقارير مجلس معلومات سوق السيارة خلال النصف الأول من 2010، قد أشارت إلي استحواذ »شيفروليه« علي المركز الأول في مبيعات النقل، وتلتها »نيسان« و»تويوتا« و»MCV « و»ميتسوبيشي« و»جاك« و»سوزوكي« و»أفيكو« و»فولكس فاجن«، أما عن الأتوبيسات فتصدرت »سوزوكي« و»تويوتا« وبربليانس« و»VAM « و»هيواندي« و»جنرال موتورز« و»MCV « و»تويوتا« و»ميتسوبيشي«.

 
وفي هذا السياق، أوضح علاء السبع، عضو مجلس إدارة شعبة وكلاء وموزعي ومستوردي السيارات بغرف تجارة القاهرة، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتف، أن المنتجات الآسيوية تستحوذ علي حصص مرتفعة جداً من سوق النقل الخفيف بمصر لتحتل المراكز الأولي، مقارنة بالمنتجات الأمريكية أو الأوروبية.

 
وأضاف أن »شيفروليه« تستحوذ علي المركز الأول للمبيعات والتي تجمع سياراتها سواء في تايلاند أو داخل مصانعها في مصر، بالإضافة إلي »نيسان« اليابانية و»تويوتا« و»ميتسوبيشي« و»جاك« و»سوزوكي«.

 
وعن تميز المنتجات الآسيوية، قال »السبع« إنها تتمكن من تصنيع سيارات ذات جودة عالية وأسعار تعتبر متوسطة وتتميز بتوفير قطع الغيار لهذه السيارات بالأسعار منخفضة مقارنة بالأوروبية أو الأمريكية.

 
أما عن النقل الثقيل، فقال »السبع« إن معظم المبيعات لهذه الشريحة تأتي من دول أوروبا، وذلك لثقة العملاء في منتجاتها، مقارنة بالأمريكية والكندية، والتي تعد ذات جودة مرتفعة جداً، ولكنها لم تجد إقبالاً نظراً لأسعارها المرتفعة، موضحاً أن »الاسكانيا« و»الفولفو« و»المرسيدس« تعتبر الرائدة في مبيعات هذه الشريحة.

 
أما عن المنتجات الصينية، فيقول »السبع« إن المستثمر الصيني يقتحم في الوقت الحالي جميع القطاعات سواء سيارات ملاكي أو نقل أو أتوبيسات، ولكنه لم يستحوذ علي ثقة المستهلك المصري، خاصة أن المستهلكين يثقون في بعض العلامات التجارية الكبيرة.

 
وأشار إلي اتجاه بعض الشركات لشراء سيارات نقل ثقيلة مستعملة، خاصة في ظل فتح باب الاستيراد لهذه السيارات من الخارج.

 
وأوضح أن المنتج الصيني منخفض الأسعار، مقارنة بدول المنشأ الأخري، موضحاً أن مستهلك هذه الشريحة ليست لديه إمكانية للتجربة، خاصة أن منتجات النقل الثقيلة مرتفعة الأسعار ويفضل اختيار المركبات ذات السمعة الجيدة، والتي يطول عمرها السوقي.

 
أما عن الأتوبيسات، فقال »السبع« إن الطرز الصينية استحوذت علي حصة متوسطة، خاصة أن بعض الشركات تستخدم محركات سيارات يابانية، وبالإضافة للشكل حتي يضمن العميل توافر قطاع غيار لسيارته، مؤكداً أن محركات »تويوتا« و»ايسوزو« اليابانية تعد أغلي المحركات في هذا القطاع.

 
وأشار إلي أن أسعار هذه الأتوبيسات تنخفض بمعدل %30 عند المقارنة بالطرز الأوروبية والأمريكية.

 
وأكد أن طرازي »جين باي« و»كينج لونج« يعدان أعلي هذه الماركات الصينية مبيعاً لأنهما استهدفا محركات يابانية، وبالإضافة إلي الأشكال القديمة لبعض الطرز اليابانية التي لاقت إقبالاً لضمان وجود قطع غيار لفترة طويلة.

 
وأكد حسني حمدي، مدير عام المبيعات لمصنع تمسا ايجيبت للأتوبيسات التركية، أنه مع بداية طرح المنتج الآسيوي، فقد نما بنسب كبيرة في الأتوبيسات السياحية، خاصة أن هذه المنتجات منخفضة الأسعار، ولكنها ذات جودة سيئة ـ وفق رأيه ـ موضحاً أنه مع بداية استخدام المستهلكين لها أدت إلي معاناتهم لعدم وجود قطع غيار، وبالإضافة إلي الجودة الرديئة التي تتسم بها هذه الطرز، مما أدي إلي تراجعها بصورة كبيرة جداً.

 
وأضاف أن قطاع الأتوبيسات مبيعاته تعتمد علي المنتجات الأوروبية مثل »MAN « و»مرسيدس« و»إسكانيا« و»فولفو« وغيرها من الطرز ذات السمعة الجيدة، موضحاً أنه علي الرغم من ارتفاع أسعار هذه الطرز، فإن المستهلكين لا يجازفون في شراء طرازات معدومة الهوية وليست لها منافذ كبيرة لبيع قطع الغيار.

 
وأشار إلي وجود منتجات ذات جودة عالية لم تلق إقبالاً في السوق المصرية مثل المنتجات الهولندية والأمريكية، نظراً لأنها تعد مرتفعة الأسعار بصورة كبيرة جداً.

 
وعن أبرز الأعطال التي تتعرض لها الطرز الصينية، قال »حسن« إنه مع شراء المنتج نجد المقاعد غير مثبتة جيداً، بالإضافة إلي أن ناقلات الحركة قد تكون رديئة، علاوة علي تعطل المحركات بصورة متكررة، موضحاً أنه علي الرغم من أشكالها الخارجية المبهرة، فإنها غير معمرة، نظراً لعدم استخدام تكنولوجيا متطورة ولا خامات جيدة في صناعة المنتج ككل.

 
وقال إن الاستثمار في قطاع النقل الخفيف يتراجع بسبب عدم ثقة العملاء في منتجاته الصينية والآسيوية، موضحاً أن مستهلك شريحة الأتوبيسات السياحية الكبيرة من شركات أو أشخاص يقومون بشراء المنتج الأعلي ذات السمعة الجيدة دون النظر لأسعار السيارات، خاصة أنها سلعة معمرة، مرجحاً أن تشهد الفترة المقبلة تراجع المنتج الصيني والآسيوي بشكل عام.

 
يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت دخول كيانات كبيرة للاستحواذ علي علامات تجارية آسيوية، فعلي سبيل المثال مجموعة المصرية العالمية وكلاء »رينو« و»كيا« استحوذت علي وكالة هيونداي للنقل والأتوبيسات، بالإضافة إلي مجموعة »وامكو أتوموتف«، التي طرحت طرز فاو الصينية للنقل والأتوبيس، وطرحت مجموعة عبداللطيف جميل وكلاء »دايهاتسو هينو« اليابانية.

 
وتحصل الأتوبيسات الصينية المخصصة للنقل السياحي علي دعم يصل إلي %18 من الضريبة الجمركية المحصلة عليها، في ظل استراتيجية المصانع الصينية للدخول إلي الأسواق الأفريقية، خاصة السوق المصرية المستهدفة.

 
ويذكر أن مبيعات الأتوبيسات وصلت إلي 2307 وحدات خلال فترة الشهور الخمسة الأولي من 2010، حيث باعت 870 وحدة من سيارات الميكروباص الصغيرة و80 سيارة ميكروباص، و1039 وحدة من الأتوبيسات الصغيرة.

 
ووصلت مبيعات الأتوبيسات السياحية إلي 110 أتوبيسات، و154 أتوبيساً كبيراً لنقل الركاب.

 
أما عن قطاع النقل فوصلت مبيعاته إلي 3576 سيارة، حيث بيعت 210 سيارة ربع نقل 23799 سيارة »بيك أب« أو نصف نقل، و210 خاصة بالنقل الخفيف، و659 وحدة لنقل المتوسط، و118 وحدة للنقل الثقيل والمتوسط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة