اقتصاد وأسواق

انتعاش بسوق الأجهزة الاكترونية في الأمارات


إعداد ـ نهال صلاح
 
توقعت مؤسسة »بيزنس مونيتور إنترناشيونال«، أن يرتفع حجم سوق الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في دولة الإمارات العربية المتحدة بمقدار 15 مليار درهم، أو ما يعادل 2.8 مليار دولار خلال العام الحالي.

 
وذكرت صحيفة »جلف نيوز« نقلاً عن المؤسسة أن سوق الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية كانت تعد قطاع نمو أساسياً بالنسبة للأسواق الناشئة مثل منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلي استمرار نمو أعداد السكان المهتمين بالتكنولوجيا والسياحة في الإمارات.
 
وقالت إن الطلب المتزايد علي الجيل القادم من التكنولوجيا والمنافسة المتنامية بين المصنعين والبائعين دفع صناعة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، لكي تقدم مزيداً من المنتجات الابتكارية.
 
وأوضحت المؤسسة أن المستهلكين يسعون لاقتناء المنتجات التي تتمتع بقدرات أفضل، فيما يخص الاتصال والأداء والسرعة والجودة والمواءمة، لكي تلائم أسلوب حياتهم ومنازلهم.
 
وسوف تشهد سوق الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية خلال العام الحالي اتجاهاً متزايداً في المعروض من الحاسبات الدفترية و الهواتف الذكية والتكنولوجيا الثلاثية الأبعاد وغيرها من أجهزة الألعاب والأجهزة الرقمية عالية الجودة.
 
ومع وجود العديد من الابتكارات، فإن كلا من العاملين في الصناعة وتجارة التجزئة أعربوا عن تفاؤلهم بشأن الإقبال علي الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا، الذي يفتح أبوابه أمام الجماهير فيما بين 17 و21 أكتوبر 2010 ويعرض فيه أجهزة هاتف محمول وتعريف بأحدث وسائل الترفيه في المستقبل والمنتجات الاستهلاكية والرقمية المناسبة لأسلوب الحياة العصري.
 
المعرض يتم تنظيمه من أجل إبراز الشركات التي تحتل مرتبة متقدمة في تشكيل سوق الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في المنطقة مثل شركات »جيتس وهيتاشي ولينكسيس ومونستير وبرومات« وغيرها الكثير.
 
ويقول مركز »تريكس لوه« التجاري التابع لمؤسسة دبي العالمية، إن سوق الأجهزة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط تظهر نمواً قوياً، مما يشجع علي تقديم أدوات مبتكرة ومتميزة للوفاء باحتياجات المستهلكين الذين يبحثون عن أحدث الأدوات التي يمكن استخدامها لزيادة الإنتاجية والقدرة علي الحصول علي المعلومات والترفيه كذلك.
 
وأضاف المركز أن قسم الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية خلال العام الحالي سوف يعرض مجموعة متنوعة من الابتكارات لتلبية النمو القوي للطلب الاستهلاكي، كما أنه سيخدم كواجهة ديناميكية حيث يمكن لكل من البائعين والمستهلكين الاستفادة من الثورة التي تقدمها التكنولوجيا الرقمية.
 
وصرح كمال كومار، الشريك في مؤسسة »تاتش مات الشرق الأوسط«، بأن الصناع والبائعين يتطلعون إلي زيادة مبيعاتهم من التطبيقات العلمية، خاصة أنه خلال عام 2010 تم تحقيق نتائج إيجابية مع تقديم أحدث التكنولوجيا مثل التكنلوجيا ثلاثية الأبعاد وأشعة بلو ـ راي وأجهزة الهواتف المحمولة التي تستخدم خاصية اللمس والحواسب الدفترية التي يتم امدادها بأكفأ التطبيقات.
 
وأشار إلي اعتزام شركته زيادة مشاركتها في أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا لعرض مجموعة واسعة من الأجهزة الإلكترونية التي يمكن استخدامها في المنزل والمكتب والأفراد خلال العام الحالي.
 
من جانبه، ذكر نيكولاس فرابارد، مدير قسم جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في مؤسسة »هيتاشي جلوبال ستوريج تيكنولوجيز«، أن النمو في صناعة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في المنطقة كان يعد عاملاً أساسياً في المساهمة في مقدار المحتوي الرقمي، الذي يتم خلقه واستهلاكه، وبالتالي تخزينه وإعادته.
 
وأضاف »فارابارد« أن شركة »هيتاشي جلوبال ستوريج تكنولوجيز« سوف تعرض في أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا خلال العام الحالي منتجات مرتفعة الأداء ملائمة لهذا الأسلوب الرقمي المتنامي للحياة.
 
ومن المقرر أن يحتفل أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا، الذي يعد أكبر وأقدم المعارض التي يتم تنظيمها لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بالذكري الثلاثين لإنشائه في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وقد أرسلت الدعوة لحضور هذا الاحتفال إلي العاملين في مجال التجارة والصناعة، ومن المزمع افتتاح قاعات الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية أمام الجماهير خلال الفترة ما بين 19 و21 أكتوبر للمشاهدة فقط.
 
ويستهدف أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا لعام 2010 أن يكون مركزاً لعقد الصفقات التي تتعلق بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات العالمية.
 
ومن المتوقع أن يمثل هذا الحدث بوابة إلي الشرق الأوسط والمنطقة الأوسع، ويستضيف أسبوع معرض جايتكس للتكنولوجيا الآلاف من الموردين الرئيسيين والمبتكرين بالسوق في القطاعات الأربعة الرئيسية وهي الحلول المبتكرة لمشاكل الشركات، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والمؤتمرات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة