أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صعوبات وراء هروب رؤوس الأموال من الدول الإسلامية


دعاء حسني
 
أكد عدد من مستثمري الدول الإسلامية وجود معوقات تحول دون اجتذاب الاستثمارات الأجنبية والعربية إلي بلادهم، وما يظهر بوضوح في هروب الاستثمارات الأجنبية متأثرة بتداعيات الأزمة المالية العالمية، وأكد المستثمرون أن ضعف التسويق والأعباء الضريبية يعدان أبرز المعوقات التي تؤدي إلي إحجام رؤوس الأموال عن التوجه إلي الدول الإسلامية، وهذا ما ارتكز عليه لقاء الأمين العام المساعد للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة منتصف الأسبوع الماضي مع جمعية الأعمال والاستثمار الدولي »IBIA «.

 
من جانبه دعا عبدالمحسن لنجاوي، الأمين المساعد للغرفة الإسلامية، الدول الإسلامية إلي منح اعفاءات ضريبية تتراوح مدتها بين 3 و5 سنوات علي الاستثمارات الأجنبية والعربية بمصر كإحدي الآليات لجذب الاستثمارات إليها، مؤكداً أن ضعف التسويق والأعباء الضريبية يعدان أبرز معوقات جذب الاستثمار في الدول الإسلامية عامة وبالسوق المصرية خاصة.
 
واقترح »لنجاوي« منح المستثمرين الخليجيين بالسوق المصرية اعفاءات ضريبية لمدد تتراوح بين 3 و5 سنوات، خاصة للاستثمارات الضخمة التي يتعدي رأسمالها المليار دولار، وذلك لضمان زيادة هذه الاستثمارات، لافتاً إلي أن أي نجاح تحققه الاستثمارات الخليجية بالسوق المصرية من شأنه أن يجذب استثمارات مماثلة، خاصة أن المجتمع الخليجي صغير وستلقي لديه صدي واسعاً.
 
وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين الدول الإسلامية البالغ عددها 57 دولة لا يزيد علي %15 من إجمالي تجارتها مع دول العالم، مؤكداً أن الحلم الحقيقي لاتحاد الغرف الإسلامية يتمثل في أن يكون الاتحاد قادراً علي اجتذاب سيولة من خارج العالم الإسلامي إلي داخله، مشيراً إلي أن خطة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة للسنوات العشر المقبلة، وآليات تنفيذها ومنها إنشاء شركات تدريب وتوظيف للعمال في بعض الدول الإسلامية للتدريب والتعليم علي المهن الأكثر طلباً في الدول المستقدمة للعمالة، وذلك بهدف زيادة مهاراتها ودرجة احترافيتها، حتي تكون مؤهلة للعمل بالكفاءة المطلوبة، علي أن تعمل هذه الشركات علي جلب التعاقدات والتعرف علي الفرص المتاحة في سوق العمل.
 
وأشار »لنجاوي« إلي أن هذه الشركات سيتم إنشاؤها برأسمال مشترك وسيكون هناك تكامل بين الدول المصدرة للعمالة مثل »مصر وباكستان واندونسيا والمغرب« والدول المستقدمة للعمالة مثل »ماليزيا والسعودية والإمارات والكويت«، وكشف »لنجاوي« لـ»المال« أن أول مركز تدريب سيتم تأسيسه في المغرب سيكون متخصصاً في مجال التمريض وسيتم تصدير العمالة به إلي الدول التي تعاني نقصاً في هذه التخصصات مثل دول الخليج.
 
وقال »لنجاوي« إن الغرفة الإسلامية لا تستطيع إزالة العقبات التشريعية بين الدول الأعضاء فيها، ولكنها تعمل علي التقريب بين التجار ورجال الأعمال في البلدان الإسلامية، وهم من شأنهم أن يطالبوا متخذي القرار بتحسين المناخ التشريعي ببلدانهم.
 
كما كشف »لنجاوي« أن صالح كمال، رئيس الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة، سيعلن عن انطلاق بنك الإعمار الدولي خلال المؤتمر الإسلامي، الذي سيعقد في جدة 20 أغسطس المقبل، لافتاً إلي أن البنك سيتم تأسيسه في دولة البحرين برأسمال مليار دولار، وسيتم رفع رأسماله تدريجياً ليصل إلي 100 مليار دولار، وسيكون مجلس إدارة البنك مؤلفاً من رؤساء مجموع البنوك الإسلامية.
 
يذكر أن بنك الإعمار الدولي هو بنك إسلامي سينطلق برأسمال يبلغ مليار دولار، تساهم فيه البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية والهيئات الحكومية والأفراد ذوو الملاءات الكبيرة، ولا يتعامل البنك مع الجمهور مباشرة، ولكن يتخصص في اكتشاف فرص الاستثمار المباشر وتمويلها، وتوريق الاستثمارات وإدارة سيولة المصارف والمؤسسات المالية، ويصدر أربعة أنواع من الأسهم تعمل عبر آلية معينة تمهيداً لرفع رأسمال البنك إلي مائة مليار دولار أمريكي.
 
وقال أحمد جلال، رئيس جمعية الأعمال والاستثمار الدولي »IBIA « في مصر، إنه يتم حالياً الإعداد للمؤتمر الأول لأصحاب الأعمال للغرفة الإسلامية للصناعة والتجارة في جدة، بهدف تواصل رجال الأعمال.
 
وأضاف »جلال« أن الهدف من المؤتمر هو خلق أوعية استثمارية حقيقية تكون قادرة علي استيعاب الاستثمارات الأجنبية التي تسببت الأزمة المالية العالمية في هروبها من الأسواق الأمريكية والأوروبية إلي الاستثمار بالدول العربية والإسلامية.
 
وأشار »جلال« إلي أن هناك وفداً من رجال الأعمال المصريين سيحضر المؤتمر للتسويق للاستثمار بالسوق المصرية في قطاعات: الأدوية والصناعات الهندسية والمقاولات والسيارات وصناعة الغزل والنسيج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة