أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

شاكر عبدالحميد في مهمة رسمية لإنقاذ وزارة الثقافة


كتب ــ علي راشد:
 
وقع اختيار الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء المكلف، علي الدكتور شاكر عبدالحميد، الأمين العام السابق للمجلس الأعلي للثقافة، لحقيبة وزارة الثقافة، الأمر الذي استقبله المثقفون بترحاب شديد لا يقل عن ذلك الذي اعلنوه تجاه استقالة عماد أبوغازي إثر أحداث ميدان التحرير الأخيرة.

 
l
 
 شاكر عبدالحميد
وظهرت مجموعة من التساؤلات حول أسباب ذلك الترحيب، وما رؤية المثقفين لشاكر عبدالحميد؟ وهل سيستطيع أن يعيد بناء وزارة الثقافة لتكون بيتا لكل مثقف مصري أم أن المعوقات أكبر من ذلك؟
 
في البداية رفض الدكتور شاكر عبدالحميد، المرشح لحقيبة وزارة الثقافة التصريح بأي شيء يخص توليه الوزارة، مشيراً إلي أن الأمور غير مستقرة حالياً، وما زال الأمر علي سبيل الترشيح، وأكد عبدالحميد موافقته علي المنصب، مدللا علي ذلك بأنه تم عقد لقاءين بينه وبين كمال الجنزوري، رئيس الوزراء المكلف.
 
ولفت عبدالحميد إلي أن الفترة التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن لابد أن يقف الجميع فيها حتي نتخطي الصعاب، ولم يكن ضرورياً أن يرفض المنصب في ظل ما يجري.
 
ورحب الكاتب الدكتور صلاح الراوي بالدكتور شاكر عبدالحميد، مشيراً إلي أن عبدالحميد، أستاذ أكاديمي ورجل شريف لا يمكن أن يحسب عليه أي شيء يدل علي الفساد أو مولاة السلطة السابقة، كما لم نعرف عنه مواقف تتسم بالتطبيع أو معاداة للوطن.
 
وقال الراوي إن المشكلة الصعبة التي سيواجهها الوزير الجديد تتمثل في أنها وزارة مؤقتة، وأن اختيار أي شخص لحمل حقيبة الوزارة في الوقت الراهن يعني الغوص في بحار صعبة، نظراً لطبيعة المرحلة الراهنة التي تتميز بالصعوبة والتوتر.
 
وأكد الراوي أن الوزير الجديد ليس أمامه سوي أمرين: الأول أن يصيغ رؤية مستقبلية جديدة، والثاني أن يقاوم الفساد، وكونه يجمع بين الأمرين شيء عسير جداً، لكن المهمة الأساسية هي تجريف الفساد الموجود بالوزارة حتي لمن يأتي بعد سنوات وأي مدخل آخر لا يفيد استراتيجياً علي مستقبل الوزارة والوطن.
 
وحول مساوئ الوزارات السابقة أشار الراوي إلي أن هناك 4 عيوب واضحة للوزارات السابقة: الأول يتمثل في انعدام مشروع مترابط، أما الثاني فهو المحاولة نصف الناجحة لاستقطاب المثقفين فيما سمي بالحظيرة والتي جذب فيها فاروق حسني كثيراً من المثقفين الذين كرسوا انفسهم لخدمة النظام السابق وخدعوا الجماهير، وأصبحوا جزءاً من الحكم الفاسد، أما العيب الثالث فيتمثل في تواتر الفساد المالي والإداري إلي حد أنه أصبح الآلية الأساسية في إدارة الأمور، وكان العيب الرابع هو التعامل مع المثقفين باعتبار وزارة الثقافة هي وزارة انتفاع شخصي، وأن المثقفين ليسوا أصلاء في صياغة دورها، ويؤكد الراوي أن هذه العناصر الأربعة مترابطة، ويكون الناتج عنها حالة الفزع الراهن من أن يعلو صوت التيارات الدينية الرجعية، ولذلك يجب علي المثقفين أن يكون لهم دور مهم في الفترة المقبلة.
 
أما الفنان التشكيلي محمد عبلة، رئيس مجلس إدارة أتيليه الكتاب، فأكد أن عبدالحميد رجل مثقف وله اهتمام كبير بالمثقفين، وعلاقته جيدة بمعظم المثقفين، وتمني عبلة أن يأخذ عبدالحميد الصلاحيات التي تجعله يقوم بدوره تجاه الوزارة المفترض أن يكون عليها عبء كبير في الوقت الراهن، كما لفت إلي أن هذه الوزارة التي لن يتعدي عمرها 6 أشهر تحتاج إلي بذل مجهود كبير، وعليه أن يحاول بأكبر قدر تنشيط هيئة قصور الثقافة وتفعيل دورها.
 
أما محمد أبوالمجد، رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية بهيئة قصور الثقافة فأشار إلي أن الدكتور شاكر عبدالحميد واحد ممن يستطيعون إدارة الوزارة في المرحلة الحالية، وهناك فريق كبير من المثقفين قادرون علي دعمه في هذه الفترة، خاصة أنه مرحب به بشكل واسع من قبل المثقفين.
 
وأعرب أبوالمجد عن سعادته بترشيح عبدالحميد للوزارة، لكنه تمني أن يكون في حكومة دائمة وليست مؤقتة.
 
وحول المشاكل التي كان يواجهها عبدالحميد في المجلس الأعلي للثقافة، قال أبوالمجد إن الاختلاف علي الشخص مسألة نسبية، وإذا كانت لديه مشاكل في الفترة السابقة، فإن ذلك لا يعني مطلقاً أنه يأخذها معه مرة أخري في المنصب الجديد، ولا نستطيع أن نحكم عليه من البداية في أي منصب، فلننتظر حتي يمر عليه عامان علي الأقل ثم نحكم، وأكد أنه من الضروري أن تهتم الدولة بالثقافة ووزارة الثقافة في الفترة المقبلة معنويا وماديا، ويجب علي الدولة أن تضخ ميزانية كبيرة.
 
وتمني المخرج المسرحي الدكتور أحمد عبدالحليم أن يبدأ الوزير الجديد عمله بعقد مؤتمر موسع بينه وبين المسرحيين حول قضايا المسرح المصري، ليطرح المسرحيون بعض القضايا التي تهم المسرح، والوسائل التي ينبغي اتباعها فيه حتي لو كان بوضع خطة بعيدة المدي، ولكن نظراً لما تمر به البلاد من ظروف ليست مستقرة يجب أن يعرف المسرحيون مستقبلهم.
 
وأنهي عبدالحليم حديثه قائلا: كل ما أقوله لعبدالحميد هو التهنئة، وأرجو أن تكون هناك نظرة موضوعية لكل فئات الثقافة تضمن لنا مستقبلاً ثقافيا علي المستوي المطلوب، والمهمة بالنسبة للوزير الجديد صعبة، لكن عليه أن يهتم بروح العمل الجماعي، لكي تنهض مصر نهضة ثقافية كبيرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة