أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

القطاع المصرفى يواصل الصمود.. ويترقب المواجهات السياسية


أعدت الملف - نشوى عبد الوهاب - أمانى زاهر:

تمكن معظم البنوك المصرية من الصمود خلال الأشهر التسعة الاولى من العام الحالى 2012 رغم عدم استقرار الاوضاع السياسية وتراجع معدلات النمو الاقتصادى.

كشف مسح أجرته «المال» على نحو 20 بنكا لديها بيانات مالية متاحة، عن نجاح أغلب وحدات القطاع فى تحقيق معدلات نمو جيدة.

وأظهر المسح ارتفاع أرباح جميع البنوك التى شملها بنسب تراوحت بين 4.3 و278 % يتصدرها بنك باركليز، وجاء ارتفاع الارباح بدعم من استثمارات البنوك فى اذون الخزانة والنمو الطفيف فى محفظة القروض، فيما وقف بنك قناة السويس فى الحياد ولم يحقق ارباحا، وقلص البنك الوطنى للتنمية خسائره خلال تلك الفترة.

ونجح نحو 14 بنكًا فى تحقيق عائد على الأصول يفوق متوسط القطاع البالغ 1 % تبعاً لأحدث تقرير صادر عن البنك المركزى تصدرها البنك البريطانى اتش اس بى سى، فيما استطاعت 9 بنوك فقط تحقيق عائد على حقوق الملكية يفوق متوسط القطاع المصرفى الذى سجل 11.7 % حسب آخر تقرير صادر عن البنك المركزى.

وزادت المحفظة التمويلية لعدد 13 بنكًا بنسب تراوحت بين 0.15 و25 % وجاء البنك الاهلى المتحد الاسرع نمواً والأكثر ضخاً للتمويل خلال الأشهر التسعة، بينما اتسمت 7 بنوك بالحذر والتحوط لتتراجع محفظة القروض لديها بنسب تراوحت بين 0.22 % و10.4 %.

وعلى مستوى المدخرات، استطاع نحو 16 بنكًا جذب ودائع جديدة بمعدلات نمو وصلت إلى %21.9 مستفيدة من اتجاه الافراد لايداع اموالهم فى البنوك، فيما تراجعت الودائع لدى 4 بنوك فقط بنسب بلغت 6 %.

وشهدت معدلات التوظيف تراجعاً لدى 10 بنوك بنسب تراوحت بين 0.29 % و14.2 %، فيما تمكنت البنوك العشرة الأخرى من رفع معدل التوظيف لها بنسبة تراوحت 0.04 % و11.6 %، وحافظ بنكا التعمير والإسكان وسوسيتيه جنرال على الصدارة بمعدل توظيف 77 % و70 % على التوالى.

واستطاع نحو 13 بنكًا تحقيق معدلات توظيف تفوق متوسط القطاع الذى يبلغ 48.5 % نهاية سبتمبر الماضى، حسب تقرير «المركزى».

وواصلت البنوك مضاعفة استثماراتها فى أذون الخزانة الحكومية بمعدلات نمو بلغت 227 % على راسها البنك المصرى الخليجى وبنك الشركة المصرفية العربية، فيما خفض نحو 6 بنوك استثماراتها فى أذون الخزانة الحكومية بنسب تراوحت بين 0.2 و44.8 %.

نجحت البنوك فى زيادة أرباحها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، على الرغم من استمرار الاضطرابات الاقتصادية والسياسية، فيما عدا بنكى قناة السويس والوطنى للتنمية ليواصل الاول تعادل مصروفاته مع ايراداته، فيما قلص الثانى خسائره عن الفترة نفسها من العام الماضى.

وتمكنت البنوك العاملة فى القطاع من تحقيق أرباح بدعم كبير من الاستثمار فى أدوات الدين الحكومية، بالإضافة إلى استمرار معظمها فى زيادة محافظها التمويلية بنسب تراوحت بين 0.25 و25 %.

وتصدر بنك باركليز البنوك بنسبة نمو بلغت %278.05 عن سبتمبر 2011، لتسجل أرباحه نحو 217 مليون جنيه، فيما استطاع بنك فيصل الإسلامى أن يحتل المرتبة الثانية بمعدل نمو %211 وبزيادة قدرها 353 مليون جنيه، لتبلغ الأرباح 520 مليون جنيه.

واستحوذ «التعمير والاسكان» على المركز الثالث بمعدل نمو نحو 174 % بأرباح بلغت 149 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، كما نجحت بنوك المصرى الخليجى والاسكندرية وعوده فى تحقيق معدلات نمو تعدت 100 % لتحتل مراكز متقدمة بين البنوك.

يذكر أن هناك ثلاثة بنوك هى التجارى الدولى، سوسيتيه جنرال وHSBC الاكثر تحقيقاً للأرباح من حيث القيمة لتبلغ أرباح الاول 1.64 مليار جنيه وبزيادة قدرها 54 % عن سبتمبر 2011، فيما بلغت أرباح الثانى 1.16 مليار جنيه وبمعدل نمو بلغ 8.66 %، كما استطاع الثالث بلوغ أرباح 1.065 مليار جنيه وبنسبة نمو تصل إلى 23 % عن الفترة نفسها من العام الماضى.

وأرجعت هبة منير، المحللة المالية بشركة برايم، ارتفاع صافى أرباح معظم البنوك إلى الزيادة المطردة فى الاستثمار فى أذون وسندات الخزانة الحكومية والتى تحقق للبنوك عوائد مرتفعة فيما تأتى مساهمة القروض فى العائد بنسبة منخفضة، مقارنة بالفترات الأخرى، خاصة ان الزيادة فى التمويلات الممنوحة من جانب البنوك أقل بكثير من الاموال الموجهة لأدوات الدين الحكومية نتيجة ارتفاع عجز الموازنة وتراجع النشاط الائتمانى بشكل عام.

ولفتت هبة منير إلى أن البنوك نجحت فى تحقيق أرباح رغم ان الضرائب المفروضة على البنوك ارتفعت عن الفترة السابقة لكن الايرادات المرتفعة نتيجة زيادة العائد على أدوات الدين انعكست على صافى الأرباح.

وواصل بنك قناة السويس عدم تحقيقه أرباح أو خسائر لتتعادل ايراداته مع مصروفاته بنهاية سبتمبر 2012، بينما قام البنك الوطنى للتنمية بالتعاون مع مصرف أبوظبى الاسلامى بتقليص خسائره بنحو 42 مليون جنيه لتبلغ 360 مليون جنيه إلا أنه ما زال فى ذيل القائمة لكنه من المتوقع أن يتحول البنك نحو تحقيق صافى أرباح بعد اتخاذ مجلس ادارة البنك قرارًا بغلق فجوة المخصصات العام الحالى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة