أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأطباء والمعلمون يطاردون الفلول في الوزارة الجديدة


شيرين راغب

حالة من التحفز ممزوجة بالاستنكار انتابت المهنيين بعدما تم الإعلان عن الأسماء المرشحة لتولي وزارتي الصحة والتربية والتعليم، فقد أعلن الأطباء والمعلمون عن عزمهم تنظيم اضراب عام شامل بجميع المستشفيات والمدارس بالجمهورية، في حال تولي كل من الدكتور عادل العدوي وزارة الصحة والدكتور جمال العربي وزارة التربية والتعليم.


من جانبه، أكد الدكتور رشوان شعبان، المتحدث باسم حركة »أطباء بلا حقوق«، أن الدكتور عادل العدوي المرشح لتولي وزارة الصحة كان أحد قيادات الوزارة الذين هددوا الأطباء أثناء الاضراب الأول في شهر مارس الماضي، بتحويلهم إلي النيابة العسكرية والمحاكمات العسكرية، وبالفعل تم تحويل عدد من الأطباء إلي النيابة العامة.

وكان العدوي أحد الموقعين علي فاكس تم إرساله لكل المستشفيات قبل اضراب الأطباء في 17 مارس، الذي أقرته نقابة الأطباء في جمعيتها العمومية، وكان نص هذا »الفاكس« يطالب بتحويل أي طبيب يلتزم بالاضراب للتحقيق في النيابة العامة معلناً رفضه توليه وزارة التربية والتعليم.

وقد أصدرت حركة »أطباء بلا حقوق« بياناً أكدت فيه أن الإعلان عن تعيين الدكتور عادل العدوي، يوضح أنه لا توجد نية حقيقية لحل مشاكل وزارة الصحة، وأشار البيان إلي أن العدوي كان وكيلاً للوزارة للطب العلاجي في وزارتي الدكتور أشرف حاتم والدكتور عمرو حلمي، وبهذا فإن تعيين العدوي يعد إعلاناً عن أنه لا توجد أي نية حقيقية لتغيير السياسات التي سارت عليها وزارات الصحة السابقة، والتي أثبتت فشلها التام علي حسب ما جاء بالبيان، سواء في تقديم خدمة صحية محترمة للمواطن المصري أو توفير حياة كريمة لمقدمي الخدمة الصحية.

وأشار بيان »أطباء بلا حقوق« إلي أن العدوي كان مسئولاً عن الطب العلاجي منذ شهر مارس وحتي الآن، ولم يحدث أي تغيير في تحسن مستوي الخدمة.

وأوضح البيان أن الأطباء كانوا يأملون في أن تأتي الوزارة الجديدة بتغيير يعبر عن تغيير السياسات وليس مجرد تغيير للوجوه التي تعبر عن نفس السياسات القديمة الفاشلة، حسبما وصفها البيان، وعاهدت الحركة الأطباء بالاستمرار بكل السبل من أجل تحقيق سياسة صحية جديدة توفر حق الحياة الكريمة للطبيب، وحق المريض المصري في العلاج الكريم.

وفي السياق نفسه أعلنت مجموعة »مطالب أطباء مصر« علي الموقع الاجتماعي »الفيس بوك« رفضها تولي العدوي منصب وزير الصحة، مخاطبين المعتصمين أمام مجلس الوزراء بالقول: إلي الأبطال المعتصمين أمام مجلس الوزراء.. انتظرونا وانتظروا الفئات الأخري.

أما الدكتور أحمد عاطف، منسق حركة شباب أطباء مصر، فقد أوضح أنه لابد أن يتعامل الأطباء مع أي وزير صحة جديد أياً من كان، معلناً عن تشكيل وفد من ائتلاف أطباء مصر للتفاوض مع الدكتور عادل العدوي- في حال توليه الوزارة- بخصوص مطالب 25 مارس والتي لم تنفذ، ومن أجل ذلك نظم الأطباء الاضراب الأخير لهم.

ولفت عاطف إلي أن الدكتور عادل العدوي، شارك في وقفة رئاسة الوزراء التي نظمت إبان الاضراب الأخير للأطباء، وقال أثناء مشاركته إنه لم يأت لفض الاعتصام، وعندما هاجمه شباب الأطباء انسحب في هدوء من الوقفة. وشدد عاطف علي أن الأطباء عليهم أن يكثفوا اتصالاتهم لتحديد موعد معه حال توليه الوزارة، لنعرف ماذا ينوي لتحقيق مطالب الأطباء وتحسين مرفق الصحة، وبعد هذا نحكم عليه: هل سيكون بالفعل امتداداً لمن سبقه أم لا؟

وأشار عاطف إلي أن هناك أنباء حول تردد الدكتور عادل العدوي في تولي منصب وزير الصحة، ويليه اسم آخر مرشح إذا ما رفض »العدوي« وهو الدكتور عبدالحميد أباظة.

وفي سياق متصل، رفضت العديد من الحركات المستقلة للمعلمين اختيار الدكتور جمال العربي، وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الثانوي لمنصب وزير التربية والتعليم، وهددت الحركات وروابط المعلمين ونقابة المعلمين المستقلة بتنظيم إضراب عام وتعليق الدراسة في حال توليه الوزارة. ودعت حركات المعلمين إلي الاستعداد لتنظيم عدة مظاهرات أمام مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم، لتطهيرها ممن وصفوهم بفلول الحزب الوطني المنحل، مطالبين بوزير تربوي من المعلمين يعبر عنهم.

وأوضح أيمن البيلي، وكيل نقابة المعلمين المستقلة، أن جمال العربي، كان عضواً بالحزب الوطني المنحل، وعمل موجهاً للرياضيات، ثم مديراً لإدارة بنها التعليمية وتدرج ليصبح وكيلاً للوزارة في القليوبية، وتم نقله بعد ثورة 25 يناير إلي الوزارة ليشغل منصب مدير الإدارة المركزية للتعليم الثانوي ومسئولاً عن امتحانات الثانوية العامة العام الدراسي الماضي. ودعا البيلي، المعلمين للاستعداد لتنظيم إضراب عام وتعليق الدراسة في جميع مدارس الجمهورية بمراحلها المختلفة، في حال حلف الدكتور جمال العربي يمين توليه وزارة التربية والتعليم، لأنه كان عضواً في أمانة السياسات بالحزب الوطني المنحل، ويؤمن بخصخصة التعليم، موضحاً أن نقابة المعلمين ستبدأ المرحلة الثانية لتطهير الوزارة من فلول الحزب الوطني المنحل.

من جانبه، أوضح عبدالناصر إسماعيل، منسق اتحاد المعلمين المصريين، أن المنظومة التعليمية في هذه المرحلة تحتاج إلي شخص تربوي يستطيع التعامل مع مشاكل المعلمين بأن يكون قد عايش هذه المشاكل، لا شخصاً عاش داخل مكاتب الوزارة بعيداً عن مشاكل المعلمين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة