أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الانقسامات الأيديولوجية تضعف البرلمان المقبل أمام‮ »‬العسكري‮«‬


إعداد- محمد الحسيني

قالت صحيفة وول ستريت، الأمريكية، إن الانقسامات الأيديولوجية بين القوي السياسية التي ستشكل البرلمان المقبل قد تضعف موقف هذه القوي البرلمانية أمام المجلس العسكري الذي يبدي ممانعة في تسليم السلطة.


ونقلت الصحيفة عن بعض المحللين قولهم، إن المسئولية الكبري تقع علي حزب الحرية والعدالة، التابع للإخوان المسلمين، في تحديد مدي قوة أو ضعف البرلمان المقبل باعتباره القوة الكبري في هذا البرلمان- وفقاً لنتائج المرحلة الأولي- ومدي نجاح الحزب في التعاون مع الأحزاب والتيارات الأخري التي تتبني ايديولوجيات مخالفة.

من جانبه، قال مازن حسن، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة في تصريح للصحيفة، إن فشل الإخوان في التعاون مع القوي السياسية الأخري في البرلمان المقبل سيسهل مهمة الجيش في توسيع صلاحياته في الدستور المقبل، وضمان الاحتفاظ بوضع خاص له في الحياة السياسية مستقبلاً.

ورأت صحيفة وول ستريت، أن ممانعة الأحزاب الإسلامية في الدخول في تحالف مشترك وتصميم الأحزاب الليبرالية علي الابتعاد عن الإخوان المسلمين قد يزيد من فرص المجلس العسكري في التلاعب بالقوي السياسية المكونة للبرلمان المقبل.

وأشارت الصحيفة إلي أن المجلس العسكري ظهرت عنه بالفعل بوادر للوقيعة بين التيارات الإسلامية والعلمانية.

وأكدت الصحيفة أنه بالرغم من العداء الواضح من جانب الأحزاب المكونة لتحالف الكتلة المصرية تجاه الإخوان المسلمين، فإن هذه الأحزاب ستجد نفسها مضطرة للتعاون مع الإخوان في الفترة المقبلة، إذا ما رغبت في تشكيل برلمان قوي ذي سلطة .

من جانبها، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن فوز التيار الإسلامي، المكون بالأساس من الإخوان والسلفيين، بالمرحلة الأولي من الانتخابات البرلمانية يقلق المصريين ويزعج الغرب، لكن هذا الفوز أيضاً يمثل تحدياً أمام الإخوان المسلمين في ظل التخوف من حدوث انقسام بينهم وبين السلفيين فيما يخص تطبيق الشريعة، حيث يري السلفيون ضرورة تطبيقها مباشرة في حين يعتقد الإخوان أن هذا ليس الوقت المناسب للحديث عنها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة