أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مطالب بتأمين التجارة بين مصر وسوريا وتوفير الاعتمادات المستندية


عمرو عبدالغفار
 
توقع جهاز التمثيل التجاري تراجع حجم الصادرات المصرية إلي السوق السورية، إلي 4.2 مليار جنيه نهاية العام الحالي مقارنة بـ4.7 مليار جنيه نهاية العام الماضي، وفقاً لدراسة أعدها مكتب التمثيل التجاري بوزارة التجارة والصناعة عن العلاقات التجارية بين مصر وسوريا.

 
l
 
 محمود عيسى
يأتي ذلك في أعقاب التصريحات الأخيرة للدكتور محمود عيسي، وزير الصناعة والتجارة الخارجية حول الحفاظ علي العلاقات التجارية بين البلدين خاصة الصادرات التي يتم توجيهها إلي المستهلك السوري وليس الحكومة، وذلك بعد فرض جامعة الدول العربية الحظر التجاري علي سوريا مع البلدان العربية لما يتبعه النظام السوري من ممارسات وجرائم حرب ضد المدنيين المحتجين.
 
وطالب عدد من رجال الأعمال والمصدرين بضرورة تأمين الصادرات المصرية في السوق السورية في ظل توقعات بتعنت الإجراءات الحكومية بسوريا بعد قرار جامعة الدول العربية، بالإضافة إلي توفير الاعتمادات المستندية اللازمة لعمليات التصدير والاستيراد، وذلك لتجنب خسارة عمليات التبادل التجاري بين البلدين والذي قد يصل إلي 5 مليارات جنيه في نهاية العام.
 
وأكد أحد مسئولي جهاز التمثيل التجاري أن حجم الواردات المصرية من سوريا بلغ نحو 1.5 مليار جنيه خلال 7 أشهر فقط من العام الحالي ومن المتوقع أن يصل إلي 2.6 مليار جنيه مقارنة بـ2 مليار جنيه نهاية 2010.
 
وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يقدر بنحو 4 مليارات جنيه حتي الـ7 أشهر الأولي من العام الحالي وذلك من إجمالي تجارة وصل إلي 300 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام الحالي.
 
وأشار إلي أن أهم الصادرات إلي السوق السورية تتنوع بين حاصلات زراعية بقيمة 1.1 مليار جنيه ومعادن بنحو 800 مليون جنيه ومواد بترولية بمبلغ 719 مليون جنيه ومواد كيماوية بنحو 600 مليون، بينما الواردات تركزت في منتجات الغزول التي قدرت بـ1.1 مليار جنيه في عام 2010، و400 مليون جنيه حاصلات زراعية.
 
من جهته قال أحمد الوكيل، رئيس مجلس الأعمال المصري السوري، إن حجم التجارة بين البلدين قد يشهد تراجعاً خلال الفترة المقبلة نتيجة تخوف المصدرين والمستوردين، وهو ما يتطلب توافر بديل للسوق السورية التي تستوعب نحو 2.5 مليار جنيه قيمة صادرات مصرية وذلك حتي منتصف العام الحالي بالرغم من عدم الاستقرار الأمني في البلاد.
 
وأضاف: إن من أهم القطاعات التي يمكن أن تتأثر بذلك القرار هو قطاع الصناعات المعدنية الذي بلغ حجم صادراته للسوق السورية في 7 أشهر 450 مليون جنيه وقطاع الصناعات الهندسية الذي بلغ 430 مليون جنيه.
 
وأكد أنه يتم الآن بحث سبل تأمين المنتجات التي سيتم تصديرها إلي السوق السورية فمن المتوقع زيادة العقبات بين الدول العربية ونظيرتها السورية من الجانب الحكومي، وهو ما يضع المصدرين والمستوردين في حيرة بين تجنب السوق السورية والبحث عن بديل لتصريف منتجاتهم.
 
ومن جانبه قال سمير النجار، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن حجم التجارة بين مصر وسوريا في قطاع الحاصلات الزراعية يقدر بنحو 1.2 مليار جنيه سنوياً، وقد تراجع بمعدل %25 تقريباً حتي الآن بسبب عدم الاستقرار الأمني في البلدين، وتتنوع بين صادرات الفول السوداني والبصل والبازلاء.
 
وأكد أن فتح الاعتمادات المستندية في سوريا سيكون أكبر المعوقات والتحديات التي ستواجه المصدر المصري، في ظل تعنت متوقع من الجانب السوري وهو ما قد يؤثر بشكل كبير علي حجم العلاقات التجارية المصرية بين البلدين، مطالباً الحكومة بضرورة تأمين تلك التجارة علي المستوي الأمني وعلي الجانب المالي وتسهيل إجراءات الاعتمادات المستندية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة