أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تحسن السياحة والاستثمارات والتصنيف الائتماني مرتبط بالاستقرار السياسي





أحمد الدسوقي

قال طارق عامر، رئيس البنك الأهلي، في لقائه الأربعاء الماضي أعضاء غرفة التجارة الكندية، إن القطاع المصرفي يتعرض لمؤامرة من رجال النظام السابق تهدف إلي إسقاط رموزه وهز الثقة في وحداته بما قد يلحق أضراراً فادحة بالاقتصاد المحلي.

 
ونقلت وسائل إعلام رسمية، قبل أيام، عن مصدر رقابي قوله إن جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع أمر رؤساء بعض البنوك بتحويل أموال تصل قيمتها إلي 7 مليارات دولار.

 
ويري »عامر« أن مثل هذا الأمر مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة وتهدف إلي ضرب الجهاز المصرفي الذي يشكل أحد الأركان الرئيسية للاقتصاد المصري.

 
وأكد نائب محافظ البنك المركزي هشام رامز، نهاية الأسبوع الماضي، خطأ هذه المعلومات، كاشفاً عن أنها سببت حالة من البلبلة لدي مستثمرين ومؤسسات دولية.

 
وفي سياق آخر، قال رئيس البنك الأهلي إن الانفلات الأمني الذي تمر به مصر في الوقت الراهن له تأثير سلبي علي الاقتصاد، نظراً لأنه يضر بقطاع السياحة الذي تعول عليه الحكومة لعودة التدفقات بالعملة الأجنبية، علاوة علي أنه يؤثر سلباً علي الاستثمارات أجنبية في مصر، فضلاً عن أنه يقف حائلاً أمام وجود استثمارات أجنبية في السوق المصرية.

 
وأوضح عامر أنه في حال استمرار الوضع علي ما هو عليه خلال الفترة المقبلة، فمن المؤكد تكبد الاقتصاد المصري خسائر فادحة لا يمكن بأي حال من الأحوال تجنبها، مشدداً علي ضرورة عودة الاستقرار الأمني مرة أخري وفي أسرع وقت، نظراً لأنه المحرك الأساسي لعجلة الاقتصاد في الوقت الحالي.

 
وأشار رئيس اتحاد بنوك مصر، خلال لقائه الأربعاء الماضي مع أعضاء الغرفة التجارية الكندية، إلي أن مصر تعاني في الوقت الراهن من فراغ في سدة الحكم.

 
وأضاف: إن الاستقرار الاقتصادي لن يحدث إلا بعد وصول رئيس  للحكم، نظراً لأن مركز الرئيس له أهمية كبيرة بالنسبة للشعب المصري، علاوة علي وجود برلمان قوي منتخب من جانب الشعب يكون علي دراية كبيرة بتطلعاته المستقبلية، لافتاً إلي أنه في حال وصول تكتلات للبرلمان، فمن المؤكد أن ينعكس ذلك بالسلب علي أداء الحكومة.

 
وأشار إلي أنه لا يهتم مطلقاً بارتفاع أو انخفاض التصنيف الائتماني لمصر، مبرراً ذلك بأن المؤسسات التي تقوم بعمل هذا التصنيف ليست علي دراية كافية بالواقع الذي نعيش فهي، ملقياً الضوء علي أن التصنيف الائتماني لمصر لن يعود لسابق عهده، إلا بعد عودة الاستقرار السياسي.

 
وأكد أهمية العودة إلي العمل مرة أخري كي تعود الحياة إلي مسارها الطبيعي ويمكننا الخروج من الأزمة الحالية.

 
وقال »عامر« إن مصرفه مهتم بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة SMI’S باعتبارها قاطرة التنمية خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن البنك خصص نحو 800 موظف للعمل بهذا القطاع متوقعاً مضاعفة هذا العدد خلال السنوات القليلة المقبلة.

 
من جانبه، قال الدكتور فايز عز الدين، رئيس الغرفة التجارية الكندية، بمصر، إنه تم توقيع مجموعة من الاتفاقيات والبرتوكولات خلال الفترة الماضية، مع عدد من الجهات أبرزها البرتوكول الذي تم توقيعه مع جهاز حماية المستهلك للاستفادة من خدمات امكانيات نظيره الكندي، بالإضافة إلي توقيع اتفاقية مع وزارة القوي العاملة بقيمة 10 ملايين دولار للاستفادة بخبرات الجانب الكندي في هذا المجال، علاوة علي العمل خلال الفترة الماضية علي تطوير الحركة المصرية من خلال الاستفادة بالخبرات الكندية.

 
وأشار إلي أنه سيتم توقيع اتفاقية مع وزارة الاتصالات المصرية خلال الأيام القليلة المقبلة، لنقل خبرات الجانب الكندي في مجال تكنولوجيا المعلومات إلي مصر.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة