أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تزايد الإقبال على «الأون لاين» والـ «Plow the Line »


المال - خاص

شهد هذا العام إقبالا كبيرا على إعلانات الأون لاين و«Plow the Line »، فى حين تراجع الإقبال الإعلانى على التليفزيون والأوت دور، فهل كان هذا لحالة عدم الاستقرار السياسى التى تمر بها البلاد ودورها فى تغيير خريطة التوزيع الإعلانى للمعلنين.

بداية أوضح الدكتور جمال مختار، رئيس مجلس إدارة وكالة «أسبكت» للدعاية والإعلان، أن إعلانات الأون لاين شهدت تزايدا ملحوظا طوال عام 2012 باعتبارها الوسيلة الأكثر قوة وانتشارا تليها إعلانات الراديو، نظرا لانخفاض تكلفتها مقارنة بإعلانات التليفزيون كما أنها تحقق مردودا إيجابيا.

وقال إنه بالرغم من الدور الفعال لإعلانات التليفزيون، فإن ارتفاع تكلفتها أثر بالسلب على حجم الوجود الإعلانى بها هذا العام، حيث اقتصرت إعلانات التليفزيون على شركات المالتى ناشيونال، مشيرا الى أن شهر رمضان أكثر المواسم التى شهدت إقبالا إعلانيا على التليفزيون رغم انخفاضه مقارنة بأعوام سابقة.

وأوضح مختار تراجع الإقبال الإعلان على الصحف القومية بشكل كبير نظرا لتأييدها للنظام الحالى، حيث اقتصرت الإعلانات بها على عدد الجمعة لجريدة الأهرام وصحف الوفيات، فى حين تزايد حجم الإقبال على الجرائد المتخصصة مثل الشروق والنهار والمصرى اليوم.

وأكد طارق الديب، مسئول الميديا بوكالة «روتانا» للخدمات الإعلامية والإعلانية تفاوت حجم الإقبال الإعلانى على القنوات الفضائية هذا العام، حيث حققت الفضائيات التى تهتم بالتغطية الحية للأحداث السياسية مثل أون تى فى والسى بى سى إقبالا إعلانيا كبيرا تليها برامج التوك شو، خاصة برنامج إبراهيم عيسى الذى شهد إقبالا كبيرا فى حين تراجع على القنوات الدرامية والسينمائية.

وقال الديب إن فترة الانتخابات الرئاسية والاستفتاء على الدستور حققت رواجا معقولا للقنوات الفضائية، مشيرا الى أن حملة «لا» للدستور الأخيرة ساهمت فى رواج الإعلانات ببعض القنوات بينما جاء الإقبال الإعلانى على القنوات التليفزيونية محدودا جدا وقليلا فى الربع الأول من العام ثم تزايد تدريجيا ولكن تأزم الوضع مؤخرا أثر بالسلب الشديد على القنوات، حيث توقفت بعض الحملات مثل «موبينيل» و«فودافون».

وقدر الديب حجم الانخفاض الإعلانى فى رمضان الذى يعتبر أكثر المواسم رواجا بالتليفزيون بـ%30 مقارنة بالعام الماضى، مشيرا الى ظهور عدد كبير من شركات الأدوية بشكل مفاجئ هذا العام خاصة على منتجاتها من المنشطات كما وجدت بعض شركات الأغذية مثل جاهز وغيرها.

وأوضح أنه من المعتاد أن تنتشر الحملات الجديدة بكل القنوات ولكن لوحظ هذا العام انخفاض كبير فى حجم وجود الإعلانات الجديدة، حيث ركز أغلبها على القنوات الأقل تكلفة ووجدت بشكل بسيط بالقنوات الكبيرة.

وأكد أحمد الشناوى، رئيس مجلس إدارة وكالة «Adventure » للدعاية والإعلان، انخفاض الإقبال الإعلانى بالأوت دور طوال العام بنسبة %30 مقارنة بالعام الماضى، نتيجة استمرار حالة عدم الاستقرار، مشيرا الى أن الانتخابات الرئاسية والقنوات الفضائية كانتا المنقذ للأوت دور هذا العام.

وأوضح أن أكثر القطاعات التى قللت حجم وجودها بالأوت دور هى الاتصالات والمعمار، فى حين تزايد حجم وجود شركات الشيبسى والسلع الاستهلاكية على العام الماضى.

وقال عمرو ندا، رئيس مجلس إدارة وكالة «ليب» للدعاية والإعلان، إن مجال الـPlow the Line شهد ارتفاعا فى حجم الإقبال الإعلانى عليه لا بأس به، مشيرا الى أن تزايد حجم الإقبال على التسويق المباشر بنسبة %20 مقارنة بالعام الماضى ساعد على تحقيق انتعاشة فى باقى الوسائل الأخرى، لأن التسويق يحتاج بجانبه استاندات وهدايا وخلافه من وسائل أخرى، وأن التسويق المباشر أصبح فى نمو مستمر، بسبب تزايد عدد المولات والتجمعات مؤخرا بشكل كبير.

وأضاف أن الإقبال الإعلان على مجال «Plow the Line » كان مستمرا دون انقطاع طوال العام، حيث إن البعض وجد فى شهر رمضان والبعض الآخر مع قدوم المدارس ومنها من وجد طوال العام.

ولفت ندا الى أن تزامن موسمى الصيف ورمضان هذا العام دفعا المعلنين نحو دمج هدايا الصيف ورمضان فى مناسبة واحدة بشكل أثر بنسبة %50 على الهدايا هذا العام.

ويرى وليد حسين، المسئول التنفيذى لمبيعات شركة «إيجيبت لينكس» المتخصصة فى إعلانات المحمول، أن جميع الوسائل الإعلانية الحديثة شهدت تزايدا هذا العام بنسبة %10 مقارنة بالعام الماضى، متوقعا أن تتزايد أكثر العام المقبل رغم عدم استقرار الوضع الحالى خاصة إعلانات الانترنت والمحمول التى أصبحت فى تزايد وانتشار مستمر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة