أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%43 من العائلات البريطانية تتوقع تدهور أوضاعها المالية


إعداد - دعاء شاهين

يشعر البريطانيون وهم يستقبلون عاما جديدا بالقلق إزاء انخفاض دخولهم والتعثر فى سداد ديونهم، وسط تقارير اقتصادية تثير علامات استفهام حول قدرة حزم التقشف الحكومية على إعادة الاقتصاد البريطانى للنمو مرة أخرى.

وقد أظهر مسح حديث أن 43 % من العائلات البريطانية تتوقع تدهور أوضاعها المالية فى 2013، مقارنة بحوالى 24 % يتوقعون تحسنا فى العام المقبل، وفقا لما جاء بشبكة السى إن إن الإخبارية.

ويقول تيم مور – خبير الاقتصاد بشركة ماركت للبحوث الاقتصادية – إن معظم البريطانيين يتوقعون تحول مواقفهم المالية إلى الأسوأ أو البقاء فى مرحلة الركود خلال العام المقبل.

ويتابع مور: إن توقع معظم العائلات البريطانية بعدم تحسن أحوالهم المالية يرجح استمرار انخفاض حجم الطلب الاستهلاكى محليا على المدى القصير.

ولا تزال الحكومة البريطانية عازمة على المضى قدما فى برنامجها التقشفى – الذى يشمل خفضا للانفاق وزيادة الضرائب – رغم كل الأدلة التى تشير إلى انكماش الاقتصاد خلال العام المقبل. وقالت الحكومة مؤخرا إن نهجها التقشفى سيستمر حتى 2018.

ولا يزال الناتج المحلى البريطانى منخفضا بحوالى 3 % عن المستوى الذى كان عليه قبل مرحلة الركود، ويتوقع العديد من خبراء تسجيل الاقتصاد البريطانى - سادس أكبر اقتصاد فى العالم- انكماشًا ضئيلاً خلال الربع الأخير من العام الحالى.

وتحاول الحكومة البريطانية الحد من حجم اقتراضها أو ديونها، فوفقا لبيانات ظهرت الجمعة الماضى، سجلت الموازنة البريطانية عجزا بحوالى 17.5 مليار استرلينى فى نوفمبر، مقارنة بحوالى 16.3 مليار استرلينى فى الفترة نفسها من العام الماضى.

ويجتمع الخفض فى حجم الانفاق العام وتراجع الدخول الشخصية مع التضخم وميراث الديون ليعصر ملايين العائلات البريطانية، التى لايختلف حال العديد منها عما كانت عليها منذ عقد مضى.

فوفقا لتقرير حديث، صنف أكثر من 3.6 مليون عائلة بريطانية على أنها محملة بالديون. وتنفق هذه العائلات أكثر من ربع دخلها لسداد أقساط ديونها.

ويقول مور من شركة ماركت للبحوث الاقتصادية، إن التوقعات المتشائمة لعام 2013 تظهر تعرض الأوضاع المالية للعائلات البريطانية لضغوط انخفاض دخولهم وارتفاع تكاليف المعيشة فى الوقت نفسه.

وتجبر هذه المحنة المالية العديد من العائلات البريطانية إلى طلب إعانات طعام خلال إجازة عيد الميلاد الحالية.

وتتوقع مؤسسة تروسيل ترست، التى تشرف على شبكة من 250 بنك طعام، إطعام 15 ألف فرد خلال فترة إجازة عيد الميلاد، وهو ضعف العدد فى الفترة نفسها من العام الماضى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة