أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

اختلاف معايير اختيار الفنانين بالأعمال الدرامية


كتبت - مي إبراهيم:
 
أصدر سعد عباس، رئيس شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، قرارًا بعدم مشاركة أي فنان في أكثر من عمل في وقت واحد، كما قرر عمل قاعدة بيانات تضم معلومات عن الفنانين وأعمالهم، بهدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الممثلين للمشاركة في الأعمال الدرامية، وقد لاقي القرار قبول البعض ورفض الآخر، وتساءل البعض عن معايير اختيار الممثلين للأدوار التي يؤدونها؟

 
يقول سعد عباس، رئيس شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، إنه قرر ألا يشارك الفنان في أكثر من مسلسل درامي يتبع الشركة، كما أنه قرر عمل ما يسمي قاعدة البيانات، والتي تنقسم إلي شقين، أولا أن تحتوي علي أسماء الفنانين وأعمالهم التي تتبع الشركة والتي تتبع أيضًا التليفزيون المصري، وعدد هذه الأعمال وذلك بهدف عدم تكرار الفنان في أكثر من عمل وأيضًا لإتاحة الفرصة للفنانين بجميع الشرائح، كما تتضمن هذه القائمة الفنانين العرب أيضًا، والشق الثاني هو قاعد مالية تشمل أجور الفنانين التي تتناسب مع أجور السوق الحالية، كما تتضمن المستحقات المالية لفناني صوت القاهرة، وما حصل عليه الفنانون من أجور وما هو متبق من أجرهم.
 
وأكدت الفنانة فردوس عبدالحميد، أن قرار عدم تكرار الفنان في أكثر من عمل يتيح الفرصة للكثير للعمل علي مستوي شهر رمضان والتي كثيرًا ما نجد وجوهًا متكررة، وفي المقابل يجلس عدد كبير من الفنانين دون عمل لفترات طويلة قد تمتد لثلاث سنوات مثلاً، وعن قاعدة البيانات والتي من الممكن أن تكون عبارة عن CV للفنان وصورة له، وهذا شيء جيد لأنه يوفر علي المخرج الاختيار، والاختيار من شأن المخرج وقاعدة البيانات تسهل عليه عملية الاختيار، كما يتذكر أشخاص عن طريق قاعدة البيانات، ويتيح الفرصة لأكبر عدد للعمل في ظل الظروف الحالية، حيث إن الإنتاج الدرامي قليل.
 
واعترضت المخرجة أمل أسعد علي القرار، مؤكدة أن هناك من هم موهوبون ولابد أن يشاركوا في عدة أعمال، لكن هذه الفكرة لا يمكن أن يتم بناء عليها الاختيار وأن المخرج هو الذي من حقه اختيار الشخص المناسب للشخصية، كما أنها أكدت أن النقابة سمحت بمشاركة %10 من الفنانين الموهوبين غير أعضاء النقابة ويعمل بتصريح، ومن هنا لابد من كسر هذه التابوهات، ولابد أن يكون هناك اختيار للمواهب وليس للبيانات، ولكنها وافقت علي عدم تكرار الفنانين، مؤكدة أن قطاع الإنتاج قد قام بذلك، حيث يجلس المخرجون مع بعضهم البعض لاختيار الفنانين حتي لا يحدث التكرار، ودائمًا يضع كل مخرج بدائل للفنانين، ولم يكن هناك ممثل بعينه لابد أن يعمل في الدور، وهذا التقسيم يجعل كثيرًا من الفنانين يشاركون في الأعمال، وعندما يعرض للفنان أكثر من عمل في واحد ينعكس هذا علي المشاهد بالتشويش وفقدان المصداقية، فلابد أن يعيش المتفرج مع العمل الدرامي، وأن يكون هناك تنوع، ولابد أن كل فنان يعطي فرصة لغيره، وذلك عندما يأخذ عملاً واحدًا فقط.
 
وتقول المؤلفة سماح الحريري، إن قاعدة البيانات لا تجوز وكل دور ينادي صاحبه وترجع عملية الاختيار إلي المؤلف والمخرج، وليس قاعدة البيانات، وعن تكرار الفنان في عدة أعمال اعترضت الحريري علي أن يعمل الفنان بأكثر من عمل، وفي المقابل يوجد عدد كبير لا يشارك بأي عمل لمدة خمس سنوات، ولا يوجد دور مفصل لشخص بعينه ويجوز غيره أن يقوم به فدائمًا هناك بدائل، وليس لدينا مرة أخري أحمد زكي، ورشدي أباظة، وكل ممثل له بديل وليس هناك نجم مطلق.
 
وتري الناقدة ماجدة خير الله، أن الاختيار لابد أن يأتي من المخرج، وأن الممثل لابد أن يكون مناسبًا للأدوار بغض النظر أن يكون قد ظهر أو لا في شيء آخر، وقرار عدم تكرار النجوم سيطبق علي نجوم الصف الأول، وعدم تكرار الممثل في أكثر من عمل لكي يعطي فرصة للآخرين، والمخرج هو الذي يختار الفنانين، وإذا كان الممثل لا غني عنه فلا مانع ولكن فكرة عدم التكرار في حد ذاتها فكرة مشكورة، ولكن الأهم هو الاختيار بناء علي أن يكون الشخص مناسبًا وليس بناء علي قاعدة البيانات ولا يمكن أن يكون الاختيار بالدور لأن الفن لا يمكن أن يقاس بهذه الطريقة.
 
وأكدت الناقدة خيرية البشلاوي، أن قرار عدم مشاركة الفنان في أكثر من عمل لا يطبق إلا علي النجوم الكبار الذين يحصلون علي ثلث ميزانية العمل، ويأتي طابور من نجوم الصفين الثاني والثالث ولم يطبق عليهم هذا القرار، لأنه لا يمكن أن نحصل علي 300 فرد مختلف بكل عمل، ولابد من الاهتمام بنجوم الصف الثاني دون الاعتماد علي النجم، ولابد أن يكون الاختيار بناء علي رؤية المخرج وليس بناء علي قاعدة البيانات، وأن يكون المخرج والمنتج حريصين علي تنوع الأجيال، ومن الممكن أن تكون هذه القرارات، بهدف تنشيط الدراما، وكسر الاحتكار والتخفيف من الشللية والتي دائمًا تحكم الدراما التليفزيونية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة