أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

ضعف الجنيه يتصدر اهتمامات الشركات لإيجاد توازن بين الربحية والإنتاج


أعد الملف: محمد فضل ـ شريف عمر
 
تضع الشركات المقيدة بالبورصة عنصر الارتفاع المتتالي للدولار مقابل الجنيه، علي رأس قائمة الهيكل المالي، سواء علي صعيد التدفقات النقدية أو التكلفة خلال العام المقبل، في ظل توقعات المحللين بتراجع الجنيه بنسب تتراوح بين 20 و%25 خلال العام المقبل، مع استمرار الاضطرابات السياسية والاجتماعية الداخلية.

 
وتواصل »المال« عرض نتائج مسحها لقطاعات متعددة، لكشف تأثير ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه، الذي بدأ بتجاوزه حاجز 6 جنيهات، علي الشركات المتداولة واستراتيجية الاستفادة من هذه المستجدات أو تقليل حجم الآثار السلبية.
 
وقد تصدر قطاع البتروكيماويات بقيادة شركتي »أموك« و»سيدي كرير«، القطاعات المستفيدة من قوة الدولار، بدعم من بيع منتجاتها في السوق المحلية أو الخارجية بالسعر العالمي، بما يضمن لها الاستفادة من هوامش فروق القيمة عند تحويل مبيعاتها إلي الجنيه.
 
وتقتنص شركات الأسمدة بزعامة »أوراسكوم للإنشاء والصناعة«، التي تتعاظم استفادتها بتصدير الشريحة الكبري من منتجاتها من الأسمدة عبر مصنعيها في مصر، في الوقت الذي يساهم فيه الغاز الطبيعي منخفض الأسعار بالحصة الأكبر من تكلفة الإنتاج، ليزداد الموقف الإيجابي للشركة، بينما تعتبر شركة المالية والصناعية الأقل حظاً، فعلي الرغم من مساهمة الصادرات بنسبة تتراوح بين 20 و%30، لكن الشركة تتخوف من تأثير ضعف الجنيه علي انخفاض السيولة لدي العملاء، مما ينعكس سلباً علي حجم الطلب بالسوق المحلية.
 
فيما تستعد شركة حديد عز، لتمرير أي تكلفة إضافية ناتجة عن زيادة سعر الدولار الذي يشكل الحصة الأكبر من تكلفتها، في ظل استيراد خامتي البليت والخردة، إلي أسعار البيع، خاصة في ظل ربط منتجاتها بأسعار البيع العالمية، مما سينعكس بدوره عند تحويلها من الدولار إلي الجنيه.

 
فيما يعتبر وضع شركتي »السويدي« و»مصر للألومنيوم« غير واضح الآن، في ظل تنوع سلة عملاتهما، إلا أن الأولي من المرشح أن يظهر التأثير عليها سواء سلبياً أو إيجابياً، بعد مرور 3 أشهر، وهي الفترة الواقعة بين موعدي التعاقد والتسليم.

 
وتعتبر »ايبيكو« من أكثر الشركات المتضررة، لاعتمادها علي استيراد %80 من المواد الخام، بينما تمنع القوانين المنظمة لقطاع الدواء، رفع أسعار أي دواء إلا بعد موافقة وزارة الصحة، علي أن يكون السعر الجديد أقل %10 من متوسط الأسعار العالمية، بما يمثل عائقاً أمام الشركة من أجل رفع أسعار الدولار، بما يتناسب مع ارتفاع التكاليف.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة