أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع مرتقب في الفائض العالمي للنيكل إلي أعلي مستوياته خلال أربع سنوات


إعداد - رجب عز الدين
 
ما زالت أزمة الديون الأوروبية تلقي بتداعياتها السلبية علي الأسواق العالمية، لا سيما أسواق المعادن، وسط توقعات بإفلاس اليونان وامتداد التعثر إلي دول أوروبية أخري مثل إيطاليا وإسبانيا والبرتغال، الأمر الذي يهدد بركود عالمي جديد يصحبه انخفاض حاد في الطلب علي المواد الخام، لا سيما النيكل.

 
ومن المتوقع ارتفاع فائض النيكل العالمي ليتخطي الطلب بمقدار 54 ألف طن بحلول منتصف العام المقبل، وهو أكبر فائض يحققه منذ عام 2008، وفقًا لتوقعات توريو هيجو، المدير العام لشركة سومتمو اليابانية للتعدين مؤخرًا، نشرتها وكالة بلومبرج الأمريكية مؤخرًا.
 
وكان الطلب العالمي علي النيكل قد تخطي المعروض بواقع 63 ألف طن خلال العام الماضي، وهو أول عجز منذ عام 2006، تحرك بعدها من العجز إلي الفائض ليصل الفائض إلي 11 ألف طن خلال العام الحالي.
 
وتراجعت أسعار المعدن المستخدم في صناعة الفولاذ الصلب المقاوم للصدأ، خلال العام الحالي بنسبة %25، مما جعله يحتل صدارة المعادن الأسوأ علي مؤشر بورصة لندن خلال العام الحالي.
 
وارتفعت أسعار العقود الآجلة للمعدن تسليم ثلاثة أشهر بنسبة %2.1 ليصل سعر الطن إلي 18460 دولارًا في بورصة نيويورك للمعادن، الأسبوع الماضي، وكانت أسعاره قد سجلت رقمًا قياسيا بلغ 29425 دولارًا في فبراير وهو أعلي مستوي له منذ أبريل 2008.
 
ومن المتوقع تراجع أسعار النيكل بمختلف أنواعه في المستقبل المنظور ليصل متوسطه إلي 18125 دولارًا للطن خلال العام المقبل، مقارنة بمتوسطه البالغ 23099 دولارًا للطن خلال العام الحالي.
 
ويتوقع بنك باركليز، ارتفاع فائض النيكل العالمي، ليصل إلي 70 ألف طن خلال العام المقبل، مقارنة بتقديراته للفائض خلال العام الحالي، والتي تصل إلي 30 ألف طن وسط توقعات بتباطؤ النمو العالمي، وتراجع الطلب علي المعادن الأساسية في منطقة الاتحاد الأوروبي الذي قد يمتد إلي الولايات المتحدة .
 
وتعد هذه التقديرات للفائض أكبر بكثير من التقديرات السابقة في يوليو الماضي، والتي رجحت الفائض بنحو 20 ألف طن وسط توقعات بارتفاع إنتاج شركة »فال إس إيه« من مشروعاتها في البرازيل.
 
ومن المتوقع ارتفاع الإنتاج العالمي من الفولاذ المقاوم للصدأ »ستانلس ستيل« الذي يعتمد في صناعته علي النيكل، ليصل إلي 34.6 مليون طن خلال العام المقبل، مقارنة بنحو 32.8 مليون طن خلال العام الماضي، مدفوعًا بارتفاع الناتج الصيني، أكبر المنتجين للمعدن ليصل إلي 14.4 مليون طن خلال العام المقبل، مقارنة بنحو 13 مليون طن خلال العام الماضي.
 
ومن المتوقع ارتفاع ناتج الصين من النيكل ليصل إلي 405 آلاف طن خلال العام المقبل، مقارنة بنحو 385 ألف طن خلال العام الماضي، بينما يتوقع ارتفاع الطلب ليصل إلي 700 ألف طن، مقارنة بنحو 640 ألف طن خلال العام الماضي.
 
ويتوقع ارتفاع الطلب الياباني علي النيكل، ثاني أكبر مستهلك للمعدن عالميا، بنسبة %14 ليصل إلي 151 ألف طن خلال العام المقبل، بينما يتوقع ارتفاع إنتاجها بنسبة %11.8 ليصل إلي 171 ألف طن، ويتوقع ارتفاع صادراتها بنسبة %23 لتصل إلي 82500 طن، موزعة بين شركات تويوتا موتورز، وهياتشي، وكانون.
 
كما تتجه توقعات المراقبين لأسواق الحديد العالمية إلي مزيد من التفاؤل بشأن أسعار الحديد الخام خلال السنوات المقبلة، وسط توقعات بارتفاع المعروض العالمي، وتراجع الطلب في ظل مخاوف من موجة ركود عالمية جديدة، الأمر الذي قد تفقد فيه كبري شركات الحديد العالمية، لا سيما شركات فال إس إيه البرازيلية، وريو تنتو، وبي إتش بي الاستراليتان، أرباحها القياسية التي حققتها سابقًا.
 
ومن المتوقع أن تتراجع الأسعار العالمية للحديد الخام بنسبة %29، ليصل متوسطها إلي 123 دولارًا للطن المتري، بحلول عام 2015، مقارنة بسعره القياسي البالغ 173 دولارًا خلال العام الحالي، وفقًا لنتائج استطلاع عشرة محللين اقتصاديين أجرته مؤخرًا وكالة بلومبرج الأمريكية. وتعد هذه التوقعات الخاصة بالسنوات الأربع المقبلة هي الأدني منذ عام 1982، بينما يتوقع ارتفاع أسعار الألومنيوم بنسبة %10 خلال الفترة نفسها مع تغييرات طفيفة في أسعار النحاس هي الأخري، وسط توقعات بارتفاع المعروض العالمي من الحديد الخام، وزيادة مشروعات التعدين وتراجع الطلب الصيني، وفقًا لتوقعات بنك جولدمان ساكس، ومؤسسة بارتنرز الاسترالية خلال الشهر الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة