أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات الطيران العربية تشتري‮ ‬2520‮ ‬طائرة ركاب حتي‮ ‬2030


إعداد - خالد بدر الدين
 
برغم التوترات السياسية التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط منذ بداية هذا العام وحتي الآن، ولا يعلم أحد متي ستنتهي، لا سيما مع اندلاع الاحتجاجات العنيفة في مصر منذ بداية هذا الأسبوع، رغم الأزمة المالية التي تمر بها دول الاتحاد الأوروبي والركود الاقتصادي الذي ينتشر في معظم دول العالم، لكن كونسورتيوم »EADS « الأوروبي الذي ينتج طائرات الإيرباص يؤكد أن شركات طيران الدول العربية تستحوذ علي %13 من مبيعات الإيرباص.

 
وذكرت صحيفة جلف نيوز، أن شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات تتوقع أن تطلب منطقة الشرق الأوسط 2520 طائرة بقيمة 450  مليار دولار علي مدي العشرين سنة المقبلة، بفضل شركات عربية ضخمة مثل طيران الإمارات وطيران الاتحاد، والخطوط الجوية القطرية.
 
وتقول وكالة رويترز أيضًا إن التوقعات العالمية لشركات الطيران العالمية، لا سيما شركة إيرباص الأوروبية، تري أن شركات الطيران في الشرق الأوسط سوف تشتري أكثر من 1920 طائرة خلال الفترة من هذا العام وحتي عام 2030.
 
وأكدت شركة بوينج خلال معرض دبي للطيران، خلال الأسبوع الماضي، أن منطقة الشرق الأوسط سوف تحتاج إلي توظيف وتدريب عشرات الآلاف من الطيارين الجدد لمواجهة التوسعات التي تعتزمها شركات طيران منطقة الشرق الأوسط في الرحلات الطويلة خلال السنوات المقبلة برغم تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
ويقول لويس جالواز، الرئيس التنفيذي لكونسوريتوم »EADS «، إن معرض دبي للطيران يعد أكبر معرض طائرات خارج أوروبا، مما يجعل منطقة الشرق الأوسط من أهم مناطق العالم لاحتياجها دائمًا إلي شراء طائرات تجارية وطائرات هليكوبتر، وأقمار صناعية، ومعدات دفاع جوي، وأدوات أمن، لدرجة أنها باعت بما يعادل 93.9 مليار يورو خلال الأشهر التسعة الأولي من هذا العام.
 
ومع ذلك فإن شركات الطيران العالمية تؤخر تسليم الطائرات المتعاقدة علي بيعها، بسبب الركود العالمي لدرجة أن شركة إيرباص الفرنسية التابعة لكونسورتيوم »EADS « أعلنت أن أول تسليم لطائرات إيرباص »A350 « تأجل من أواخر عام 2013 إلي الأشهر الستة الأولي من عام 2014، وإن كان هذا التأجيل سيؤدي إلي تغريمها حوالي 200 مليون يورو.
 
ومن المقرر أن تصل أولي طائرات الإيرباص A330 إلي السعودية في بداية العام المقبل، كما يقول لويس جالواز، الذي يؤكد أن هناك تعاقدات كبيرة مع السعودية والإمارات علي شراء طائرات ودبابات.
 
ويثقلويس جالواز في نمو مبيعات شركته في منطقة الشرق الأوسط لأنه يري أن الدول الغنية والكبيرة في الشرق الأوسط في حالة استقرار برغم الاحتجاجات العنيفة التي تنتشر في دول أخري مجاورة مثل سوريا واليمن.
 
ومن أهم العوامل التي تدفع شركات طيران المنطقة إلي استمرار طلبها علي الطائرات الجديدة التوسع في أساطيلها واستبدال الطائرات القديمة وحركة التوسع العمراني في العديد من مدنها الكبري، علاوة علي التوسع المستمر في المنطقة باعتبارها من المقاصد السياحية التي يأتي إليها السياح من جميع دول العالم.
 
وساعدت هذه العوامل علي ارتفاع متوسط معدل نمو الطلب المتوقع علي السفر بالطائرات من %6.4 سنويا في منطقة الشرق الأوسط، مقارنة بالمتوسط العالمي الذي توقف عند %4.8 طوال السنوات العشر المقبلة، وهذا يعني أن أسطول المنطقة العربية من الطائرات التجارية سيرتفع من 800 طائرة حاليا إلي أكثر من 2260 طائرة في عام 2030.
 
وتتجه شركات طيران منطقة الشرق الأوسط إلي اختيار الطائرات العريضة بفضل تزايد عدد المطارات الكبري في العالم، وذلك لتقليل تكاليف التدريب والصيانة والحد من عوادم الوقود للحفاظ علي البيئة.
 
ومن أفضل طائرات الإيرباص التي تطلبها هذه الشركات A320 ، وA350 ، وA380 ، والتي يصل عدد الطائرات التي سوف تشتريها الشركات في المنطقة العربية خلال السنوات العشرين المقبلة إلي 779 و801 و302 علي التوالي من هذه الطرازات كما يقول جون ليهي، رئيس عمليات شركة إيرباص الذي يؤكد أن 1442 طائرة منها ستكون مطلوبة لنمو أسطول الشركات، و440 طائرة لاستبدال الطائرات القديمة بأخري حديثة ذات كفاءة اقتصادية.
 
وما زالت منطقة الشرق الأوسط، برغ الثورات العنيفة التي دارت فيها خلال الشهور الماضية وأدت إلي انخفاض نموها الاقتصادي، من أكثر مناطق العالم انتعاشًا في حركة الطيران لدرجة أنها تنمو بمعدل %200 منذ عشر سنوات وحتي الآن.
 
كما أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط تقوم برحلات مباشرة إلي مدن يصل عدد سكانها إلي أكثر من %85 من سكان العالم، مما يجعل هذه المنطقة من أخصب الأسواق لشركات الطيران العالمية وأكثر مناطق العالم ازدحامًا بالطائرات الضخمة الحديثة مثل إيرباص A380 العملاقة التي تنافس الجامبو الأمريكية B747 .
 
وتعاقدت شركة بوينج الأمريكية مع شركة طيران الإمارات لتزويدها بحوالي 90 طائرة من طراز B777 ليصل عدد الطائرات من هذا النوع طويل المدي والذي تمتلكه شركة طيران الإمارات إلي 151 طائرة.
 
وتقول بوينج الأمريكية، إن 2011 هو أفضل عام لها في تاريخ مبيعاتها، حيث تلقت طلبات لبيع 182 طائرة حديثة ليتفوق العام الحالي علي الرقم القياسي الذي سجلته بوينج في عام 2005 ، عندما تلقت طلبات شراء 154 طائرة.
 
وتستعين شركات الطيران العالمية بمصممين وفنانين لرسم صور علي أجسام الطائرات تبين الهوية العربية، حيث تظهر طائرات البوينج التي تصل لدولة الإمارات العربية وعليها رسوم لأبراج ورموز ونجوم تصور التاريخ الثري للإمارات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة